جفرا نيوز : أخبار الأردن | الذكرى الحادية عشرة على وفاة الحاج محمود حمد الله زايد الطويل
شريط الأخبار
طقس معتدل بأغلب مناطق المملكة شخص ينتحل صفة طبيب أسنان ويدير عيادة بأوراق مزورة حصر أصول مباني المؤسسات الحكومية لنقلها الى الخزينة الرزاز: يجب الوصول لشبكة نقل تعفي الشباب من قروض السيارات "قانون الضريبة" .. الحكومة لم تنجح في حوار أبناء 6 محافظات تعديلات (ضريبة الدخل) إلى النواب الأسبوع المقبل كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق"
عاجل
 

الذكرى الحادية عشرة على وفاة الحاج محمود حمد الله زايد الطويل



الفاتحة على روح الفقيد الغالي والدنا
شيخ عشيرة الطويل
الحاج محمود حمد الله زايد الطويل
(أبو حسن)
في الذكرى الحادية عشرة على وفاته


 
الحمد لله رب العالمين حمداً كثيراً طيباً كما ينبغي لجلال وجهه و عظيم سلطانه، اللهم صلي وسلم و بارك على سيدنا محمد النبي العربي الهاشمي الأمين و على آله و أصحابه والتابعين. يقول الله في محكم التنزيل "كل نفس ذائقة الموت و إنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز و ما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور"
في هذه الذكرى العطرة على فقدان الأب و الجد و الأخ و العم و ابن العم و الصديق فإننا نسترجع مواقف الرجل الشهم بدينه و كرمه و أخلاقه لتكون نبراساً لنا في سلوكنا و تعاملنا في هذه الحياة الفانية.
 
لقد علمتنا الشهامة و عزة النفس و أنرت طريقنا بالإيمان بكل المبادىء الخلاقة، و علمتنا كيف تكون نصرة المظلوم و إحقاق الحق بين الناس دون خجل أو مواراة و أن لا نخاف في قول الحق لومة لائم و كما علمتنا دائماً أن نسير على خطى الهاشميين قدوةً و مشعلاً للحق.
 
لن ننساك ما حيينا و الحسرة على فراقك تدمي قلوبنا و نستذكر كل كلمة كنت تقولها أو عمل كنت تؤديه بأداء الواثق و المؤمن و المسؤول أمام الله و الناس، و نفخر و نرفع رؤوسنا عالياً في كل موقف من مواقفك، و نعدك أن لا نحيد عن دربك الذي استحق احترام كل من عرفك وتعامل معك و ليس في مقدورنا إلا أن ندعو الله العلي القدير و أنت في جواره أن يرحمك بواسع رحمته و أن يجعل الجنة مثواك و نعاهدك أن نسير على دربك و نستخلص كل الدروس و العبر لمستقبلنا و مستقبل أبناءنا.

اولادك وبناتك وأحفادك وأخواتك وابناؤهن وابناء اخيك وابناء عمومتك وكل محبيك في الوطن والمهجر
و إنا لله و إنا إليه راجعون،،،،