جفرا نيوز : أخبار الأردن | استخرجا شهادة وفاة لوالدهما الحي ليرثاه
شريط الأخبار
هدر المال العام لموظفين اشتريا أرضا بـ 3 مليون و200 ألف دينار 12 موظفا متورطون بقضية فلاتر الكلى (تفاصيل) توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد وزارة المالية ترفع الكلفة التقديرية للعفو العام إلى رئاسة الوزراء قرارات لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي منخفض جوي من الدرجة الأولى يؤثر على المملكة مساء اليوم - تفاصيل "العمل الإسلامي": الحكومة تمادت في سياسة إدارة الظهر للمطالب الشعبية الرزاز: حريصون على أن تكون الولاية للوزير المعني صور .. العثور على طفل لقيط يبلغ من العمر (6) شهور ملقى امام احدى العمارات في الجبيهة شمول (120) الف اردني بمظلة التامين الصحي .. تفاصيل "صحة الزرقاء"تنذر مقاهي الكوفي شوب وإحالة 4 للقضاء وإغلاق واحد الملك يجري مباحثات مع رئيس وزراء بلجيكا "الرزاز" خرج مسرعاً من مجلس النواب بعد اتصال هاتفي غامض .. تفاصيل مجلس الوزراء يوافق على السماح بإدخال المركبات السورية الى الاردن .. وثيقة المدعي العام يوافق على تكفيل محمد الوكيل و المتدربة ربيحات بوساطة نيابية ضبط حفارة تحفر بئر مخالف في انويديس السعيدية - المفرق بدران: 190 مليون دينار مديونية الجامعات الطراونة يطالب الرزاز بإصدار تعليمات ضريبية لتجنيب سوق عمان المالي مزيداً من الخسائر الطراونة يهاجم زواتي "هي شاطرة تنشط على مواقع التواصل الاجتماعي" القبض على (26) من مروجي المخدرات بحوزتهم كميات كيبرة من الاسلحة النارية ومواد مخدرة .. صور
 

استخرجا شهادة وفاة لوالدهما الحي ليرثاه

 تنظر محكمة مصرية واقعة غريبة وتفاصيل أكثر غرابة تعكس جحود أبناء ونكرانهم لوالدهم طمعا في ممتلكاته وأمواله.

ففي مدينة المطرية التابعة لمحافظة الدقهلية شمال مصر، تعرض المواطن الدوادي ضرغام (58 سنة) لموقف عصيب زلزل كيانه، فقد فوجئ بأن ابنيه استوليا على منزلين يمتلكهما بالمنطقة، وعلى 140 ألف جنيه من حسابه بالبريد بمقتضى شهادة وفاة رسمية من الدولة تفيد بوفاته.

ونقل موقع العربية نت عن الأب المكلوم تفاصيل الواقعة فقال إنه ذهب لمكتب البريد لسحب بعض أمواله التي أودعها في حسابه، فأخبروه أن الحساب ليس به أموال، وأن ابنيه محمد وأحمد الداودي ضرغام استوليا عليه بعد أن تقدما بإعلام وراثة وشهادة وفاة رسمية تفيد بوفاة الأب وأنهما الوريثان الوحيدان له.

ويضيف الأب 'لم تنته الحكاية عند هذا الحد، بل فوجئ باستيلاء ابنيه على منزلين يمتلكهما في المنطقة، وحين ذهب إليهما ليستطلع الأمر أنكرا وجوده، وأبلغاه أن والدهما توفي، متهمين إياه بالاحتيال ومحاولة النصب عليهما باستغلال الشبه بينه وبين والدهما المتوفى.

ويعود الأب المصري للوراء قليلا ليكشف غموض بعض التفاصيل، ويقول إنه كان على خلاف مع زوجته والدة ابنيه، ورفعت عليه دعاوى قضائية عديدة بالنفقة والمنقولات وغيره، فترك المنزل وعمل في مدينة بورسعيد لينفق على الأسرة ويبتعد عن الخلافات الأسرية والقضايا المتبادلة، وكان يزور الأسرة من حين لآخر.

ويضيف أن الزوجة حصلت على حكم قضائي بحبسه في قضية نفقة، وتم حبسه بالفعل وخرج من السجن مؤخرا، ليجد أن زوجته قد توفيت، وأن ابنيه حصلا على حكم قضائي بفقده وتمكنا من استخراج شهادة بوفاته.

ويقول إنه أبلغ الشرطة والنيابة بالأمر، وقررت النيابة التحري عن الواقعة، وأثبتت الشرطة في تحرياتها صحة الواقعة، وأكدت أن الأب المتوفى ما زال على قيد الحياة، مضيفا أن النيابة قررت إحالة الواقعة لمحكمة الجنايات لتقتص له من ابنيه.

ويضيف الأب المصري أن زوجته المتوفاة هي من حرضت ابنيه ضده، وطلبت منهما بمساعدة محامٍ استخراج شهادة بوفاته طمعا في أمواله وممتلكاته، مؤكدا أنه أصبح الآن بلا مأوى، ويقيم عند شقيقه في مدينة أخرى حتى يحصل على حقه وتعود إليه ممتلكاته التي فقدها بسبب جحود ونكران ابنيه.