جفرا نيوز : أخبار الأردن | عطية : الناصر الرجل المناسب بالمكان المناسب
شريط الأخبار
الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار مبيضين :اضافة نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة الى الانشطة التي تتطلب موافقات امنية مسبقة الاردن يترأس مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضبط كميات كبيرة من المخدرات بمداهمة أمنية في الموقر (صور) مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب
 

عطية : الناصر الرجل المناسب بالمكان المناسب

جفرا نيوز - كتب النائب خليل عطية 
غير جائز لا وطنيا ولا أخلاقيا التعامل بإستخفاف مع أبرز برهان ظهر بيننا في الساعات القليلة الماضية على "المنجز "الوطني الحقيقي عندما تلتزم الحكومة وبصورة نادرة بقاعدة"الرجل المناسب في المكان المناسب".
 أثلج  وزير المياه والري المهندس الهمام والذي نفتخر به مع كادره في الوزارة حازم الناصر صدورنا وهو يزف إلينا خبرا مفرحا بعد النجاح الباهر في التصدي للقضية التي رفعتها شركة تركية في القضاء الدولي ضد الأردن بحيث كسب الوطن قضية التحكيم الدولي في مشروع حوض الديسي.
الوزير الناصر قد يكون الوحيد الذي حافظ على مصالح الخزينة الاردنية ووفر عليها ما يقترب من نصف مليار دولار في وقت صعب ومعقد إقتصاديا .
 وسجل الوزير الناصر إنجازا كبيرا في القضية التي رفعتها شركة تركية ورفض الخضوع والإبتزاز وخاض المواجهة وكسب القضية لصالح الشعب الاردني.
 وفي عهد الناصر ليس سرا ان مياه الديسي وصلت إلى أهلنا في مدينة إربد وان المواطن الاردني وخلال السنوات الاربعة الماضية لم يعرف المعاناة من شح المياه بعد مساهمة فعالة من الوزارة في الحفاظ على التوازن وتأمين المياه لكل الاردنيين بالرغم من مشكلة الجفاف الإقليمية والأزمة الدولية في هذاالقطاع.
فوق ذلك لا يخفى على من يراقب ان الوزير الناصر قدم مساهمة لا يمكن إنكارها في تكريس وتنفيذ مفهوم" الأمن المائي الاستراتيجي" بإستعادة هيبة وسلطة القانون على المياه الجوفية وإعادة الحقوق لأهلها والضرب بيد صارمة ضد محاولات الإعتداء والعبث بمصادر المياه.
 مثل هذا الوزير ينبغي ان نتقدم له بالعرفان والتقدير  والإحترام حتى لا يختلط الحابل بالنابل ولا يجد اصحاب الكفاءة  والمهنية مناخا سلبيا ضد الإنجاز ورموزه .
 ونفترض هنا بان الدولة  في طريقها لتقدير الإنجاز ايضا ورموزه وتطبيق ما نادى به راعي المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني مرارا وتكرارا من مكافأة المنجز والمنتج  وتمكينه من الاستمرار في قيام واجبه مقابل التدقيق والتمحيص والتصدي لغير المنتج.
 اقف بكل صلابة وبجدية وراء وزيرنا المحترم صاحب الإنجازات التي لا ينكرها إلا جاحد ضد اي محاولة للعبث وإعادة بلادنا إلى مرحلة الإنتقائية والعشوائية والمحاصصة البغيضة التي تحاول إحباط من ينتج وينجز بدلا من مكافأته وتقديره وتشجيع أمثاله.
الوزير حازم الناصر يثبت لنا بأن الخير في هذه الشعب وكفاءاته الشابة كبير وكثير.
 ونحن بإسمنا وبإسم من نمثلهم  نعرب عن شكرنا للوزير الناصر ولزملاءه في وزارة المياه والرأي وللهيئة القانونية التي تابعت القضية وسجلت هذا النجاح.