شريط الأخبار
ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش السعود ينفي قطع مشاركته في قافلة كسر الحصار والعودة للاردن المهندسين: مركزان للنقابة بالقدس وعمّان الصفدي يبحث مع لافروف الأفكار الروسية لاعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم الأمن العام تشارك المجتمع المحلي ممثلاً بمبادرة حرير بحملته الانسانية تحت عنوان ( كلنا شركاء ) "المهندسين" تبحث وقف قرار حبس مجلسها الأسبق كلام سليم.. وحملة مشبوهة تفاصيل جديدة حول قضية مصنع الدخان القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام
عاجل
 

عطية : الناصر الرجل المناسب بالمكان المناسب

جفرا نيوز - كتب النائب خليل عطية 
غير جائز لا وطنيا ولا أخلاقيا التعامل بإستخفاف مع أبرز برهان ظهر بيننا في الساعات القليلة الماضية على "المنجز "الوطني الحقيقي عندما تلتزم الحكومة وبصورة نادرة بقاعدة"الرجل المناسب في المكان المناسب".
 أثلج  وزير المياه والري المهندس الهمام والذي نفتخر به مع كادره في الوزارة حازم الناصر صدورنا وهو يزف إلينا خبرا مفرحا بعد النجاح الباهر في التصدي للقضية التي رفعتها شركة تركية في القضاء الدولي ضد الأردن بحيث كسب الوطن قضية التحكيم الدولي في مشروع حوض الديسي.
الوزير الناصر قد يكون الوحيد الذي حافظ على مصالح الخزينة الاردنية ووفر عليها ما يقترب من نصف مليار دولار في وقت صعب ومعقد إقتصاديا .
 وسجل الوزير الناصر إنجازا كبيرا في القضية التي رفعتها شركة تركية ورفض الخضوع والإبتزاز وخاض المواجهة وكسب القضية لصالح الشعب الاردني.
 وفي عهد الناصر ليس سرا ان مياه الديسي وصلت إلى أهلنا في مدينة إربد وان المواطن الاردني وخلال السنوات الاربعة الماضية لم يعرف المعاناة من شح المياه بعد مساهمة فعالة من الوزارة في الحفاظ على التوازن وتأمين المياه لكل الاردنيين بالرغم من مشكلة الجفاف الإقليمية والأزمة الدولية في هذاالقطاع.
فوق ذلك لا يخفى على من يراقب ان الوزير الناصر قدم مساهمة لا يمكن إنكارها في تكريس وتنفيذ مفهوم" الأمن المائي الاستراتيجي" بإستعادة هيبة وسلطة القانون على المياه الجوفية وإعادة الحقوق لأهلها والضرب بيد صارمة ضد محاولات الإعتداء والعبث بمصادر المياه.
 مثل هذا الوزير ينبغي ان نتقدم له بالعرفان والتقدير  والإحترام حتى لا يختلط الحابل بالنابل ولا يجد اصحاب الكفاءة  والمهنية مناخا سلبيا ضد الإنجاز ورموزه .
 ونفترض هنا بان الدولة  في طريقها لتقدير الإنجاز ايضا ورموزه وتطبيق ما نادى به راعي المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني مرارا وتكرارا من مكافأة المنجز والمنتج  وتمكينه من الاستمرار في قيام واجبه مقابل التدقيق والتمحيص والتصدي لغير المنتج.
 اقف بكل صلابة وبجدية وراء وزيرنا المحترم صاحب الإنجازات التي لا ينكرها إلا جاحد ضد اي محاولة للعبث وإعادة بلادنا إلى مرحلة الإنتقائية والعشوائية والمحاصصة البغيضة التي تحاول إحباط من ينتج وينجز بدلا من مكافأته وتقديره وتشجيع أمثاله.
الوزير حازم الناصر يثبت لنا بأن الخير في هذه الشعب وكفاءاته الشابة كبير وكثير.
 ونحن بإسمنا وبإسم من نمثلهم  نعرب عن شكرنا للوزير الناصر ولزملاءه في وزارة المياه والرأي وللهيئة القانونية التي تابعت القضية وسجلت هذا النجاح.