شريط الأخبار
الطراونه النائب الثالث الذي يعلن حجب الثقة عن حكومه الرزاز التاكسي الذكي .. تعديلات لا تنتهي على التعليمات والشركات تعمل بلا ترخيص المستشارة الألمانية ميركل تصل عمان في زيارة رسمية جهة جديدة لمخالفة المركبات بالأردن العيسوي يستقبل المهنئين غدا وبعد غد تجار الحرة يتهمون الحكومة بالتعنت بموقفها حول ضريبة الهايبرد الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر اعضاء مجالس امناء الجامعات .. اسماء مهرجان جرش 33 ينطلق في تموز بمشاركة نخبة من الفنانين الشهوان يكشف تفاصيل الرقم الوطني لابنة المواطن "سليمان البدول" الملك يستقبل وكيل وزارة الدفاع الأمريكية وقائد القيادة المركزية انشاء مدرستي الملك عبدالله للتميز في جرش وسحاب "الجرائم الإلكترونيّة" أحيل إلى مجلس النوّاب نهاية الشهر الماضي 55 عاماًً معدل أعمار حكومة الرزاز وثلث الحكومة من عمان الملف السوري احد الملفات التي بحثت بين الملك ونتنياهو الطراونة عضوا في الاعيان وقبول استقالة المعشر انزال ركاب طائرة أردنية بعد تعطلها في مطار الملكة علياء الدولي.. الصوراني: رسوم المدارس الخاصة ستكون بسيطة وسيتم تحديد نسب معينة لكل مرحلة دراسية الرزاز: التعليم اليوم هو اقتصاد الغد وأن التقدم فيه يؤسس لمستقبل أفضل الحمود يكرم مواطنا ورجال أمن
عاجل
 

اجتماع أمني مع وجهاء السلط


جفرا نيوز- أكد رجالات ووجهاء محافظة البلقاء على ضرورة "الحفاظ على الثوابت الوطنية من قبل الحراكات الشعبية بالإضافة إلى ضمان حق الأفراد بالتعبير عن الرأي ضمن الأطر القانونية والدستورية".
وشددوا خلال اجتماع عقد أمس بدعوة من محافظ البلقاء نايف الهدايات في دار المحافظة، بحضور وزير الداخلية غالب الزعبي، على ضرورة "تواصل رجالات المدينة مع ممثلين عن الحراك للوصول إلى حل توافقي لجميع الأطراف".
وقال محافظ البلقاء في بداية اللقاء "إننا تعاملنا مع الحراك منذ بدايته حيث لم يتم اتباع أي أسلوب من شأنه تكميم الأفواه، بل تم إعطاؤهم المساحة الكاملة للتعبير عن رأيهم دون الإساءة للثوابت الوطنية".
من جهته، أكد رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبدالله النسور على "عدم المساس بالثوابت الوطنية"، مشددا على "ضرورة التعامل بحكمة مع الحراك وعدم إسالة نقطة دم واحدة".
وقال النسور: "شهدنا حراكات منذ خمس سنوات والحمد لله لم تكن هناك نقطة دم واحدة".
وطالب بضرورة أن "يتواصل الجميع من الشخصيات التي حضرت الاجتماع مع ممثلين عن الحراك من أجل الحفاظ على أمن الوطن من كل سوء أو فتنة من أشخاص خارجيين لهم مصلحة في زعزعة أمن الوطن".
بدوره، أكد العين مروان الحمود على "ضرورة ان يكون الحراك سلميا وعدم المساس بالثوابت الوطنية، وضرورة الحفاظ على أمن الوطن بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة الناتجة عن استضافة اللاجئين والظروف الإقليمية للدول المجاورة".
من ناحيته، قال النائب السابق سليمان غنيمات إنه "يجب تشكيل خلية تكون مهمتها التواصل مع أشخاص الحراك ومناقشة مطالبهم، والوصول الى حلول توافقية تضمن بقاء الأمور ضمن الأطر السلمية".
وحذر غنيمات من "استخدام أي شكل من أشكال القوة مع الأشخاص في الحراك"، مؤكدا على ضرورة "عدم المساس بالثوابت الوطنية".
وفي نهاية اللقاء قال المحافظ الهدايات إنه "سيتم تشكيل لجنة للتواصل مع ممثلين عن الحراكات الشعبية لضمان المحافظة على الوطن وأمنه".
وحضر اللقاء بالإضافة إلى النسور والحمود وغنيمات، ماهر أبو السمن وعوني البشير ومحمد أبوحمور ومصطفى ياغي وإبراهيم أبوالسيد ونضال الحياري ومعتز أبورمان وعلي حجاحجة وهيا الشبلي وجمال قموه ورجائي المعشر ومحمود الخرابشة، بالإضافة إلى مجموعة من كبار المتقاعدين العسكريين وشيوخ ووجهاء العشائر.