جفرا نيوز : أخبار الأردن | الوزير حازم الناصر.. هنا مكانه الطبيعي
شريط الأخبار
انخفاض على درجات الحرارة وأجواء خريفية معتدلة متوقعة مصيـر منتظـر لـ (3) رئاسـات.. وتوقـع تعـديـل وزاري وأعضـاء جـدد للمحكـمة الدستـورية أحزاب تدعو لوقفة احتجاجية بوسط البلد تحت شعار "هلكتونا" الملك يواصل لقاءاته مع قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطيب يعود نقيبا للفنانين بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار
عاجل
 

الوزير حازم الناصر.. هنا مكانه الطبيعي


جفرا نيوز-خاص

يفترض ألا تتطوع أي جهة في الداخل الأردني تعداد ميزات وإنجازات وزير المياه والري حازم الناصر لأن هذا سيقع في باب "التسليم بالمُسلّم به"، فهو يبدو الوزير الوحيد الذي يعمل ضمن نطاق تخصصه العلمي، وعدا عن ذلك فهو الوزير الوحيد ربما في العقدين الأخيرين الذي خرج وعاد مرارا إلى ذات الحقيبة الوزارية إيمانا بقدرته على "صنع الفرق" فيها، والمقصود هنا حقيبة المياه، إذ لم تكن عودته إلى الحكومات السابقة ضمن محاصصات سياسية أو عشائرية أو مناطقية.

يُقال في المعلومات إن الوزير حازم الناصر "مُعْترض وممتعض" من تسمية وزير أقل منه في سلم الأقدمية، ليكون نائبا للرئيس في الحكومة الجديدة، ولأول مرة وُجِد أن منصات ال"Social media" في الأردن متعاطفة مع الوزير الذي وفّر عليهم للتو نحو نصف مليار دولار أميركي كان يمكن أن تُدفع تعويضا لشركة تركية، لو كان وزيرا غير متخصص على رأس حقيبة المياه، بل يقول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الناصر من حقه ألا يتقدم عليه سياسيا ووظيفيا مسؤول أقل منه في الأقدمية، لكن مصادر مقربة من الناصر تقول إن الاعتراض ليس على شخص الدكتور جعفر حسان، بل دفاعا عن المبدأ، وحقه في "الترقية السياسية"، التي من حق أي وزير قديم، فما بالك إذا كان وزيرا منجزا.

يُعْتقد على نطاق واسع أن اتصالات ومشاورات تجري حاليا ل"تدوير الزوايا الحادة"، لكن الثابت أن أي حركة أو اتصالات ينبغي ألا تكون نتيجتها "التفريط" بوزير قد تحتاجون إليه في أي وقت في السنوات المقبلة، خصوصا وأن عيون كيانات اقتصادية عالمية "تتلصص" على الوزير الناصر، ومستعدة لأن تستقطبه ب"رتبة وراتب" أعلى بكثير من راتبه الحكومي اليوم.

حازم الناصر له مكان طبيعي وأبدي هو قلوب الأردنيين، ومن الطبيعي أن يكون مكانه أيضا في الموقع الذي يستحقه رسميا، وينبغي القول اليوم وبصوت عالٍ: هذا إبن حقيقي ومنتمي ومنجز للوطن.. فلا تخسروه.