جفرا نيوز : أخبار الأردن | أقسام الطوارئ في المستشفيات مابين ضغط العمل والوعي المجتمعي
شريط الأخبار
مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة مجلس الوزراء يقر مشروعي القانونين المعدلين لقانوني الكسب غير المشروع والنزاهة ومكافحة الفساد العيسوي يلتقي عدد من المتقاعدين العسكرين لواء ذيبان .. صور الحكومة تقر قانون الضريبة وترسله للنواب بعد تجاهل نتائج لقائهم بالرزاز "الزراعيين" تنوي الاعتصام مجددا الحمود ينتصر لرجال الامن ويكرم رقيب سير طبق القانون على احد النواب ابرز تعديلات الضريبة ..إعادة اعفاءات الصحة والتعليم وفرض تكافل على البنوك النسور تحل مجلس نقابة الفنانين النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة
عاجل
 

أقسام الطوارئ في المستشفيات مابين ضغط العمل والوعي المجتمعي

جفرا نيوز - قسم الاسعاف والطوارئ يعتبر من اهم الاقسام في المستشفيات، فهو القسم الوحيد الذي يفتح ابوابه للمجتمع ولا يغلقها خلال النهار وطوال ساعات الليل، لذلك تكرس المستشفيات كل طاقتها البشرية والمادية من اجل تحسين الخدمة في أقسام الطوارئ.
تبذل إدارة المستشفى جهود حثيثة ومتواصلة لتقديم الرعاية الصحية التي يتوقعها المراجعون. تعد فتره الانتظار التحدي الأكبر لأقسام الطوارئ بشكل عام، في مستشفى الملك المؤسس يبذل الطاقم قصارى جهده للمحافظة على معدل فتره الانتظار ليكون ساعتين في حدّه الأقصى وهذا يعتبر وقتا مماثلا لمعدل الانتظار في المستشفيات العالمية.
إن إجراءات متابعة المريض وإسعافه في أقسام الطوارئ تمر بمراحل مدروسة وسياسات متبعة تنفذ بدقة متناهية ومهنية عالية، تبدأ بدخول المريض الى القسم حيث يقوم ممرض ذو خبره عالية يسمى "ممرض الفرز" بتصنيف الحالة بمقتضى شدتها وسرعة التعامل معها، مثلا حالات الرشح من المتوقع أن تنتظر ساعتين حتى تتلقى العناية الطبية اللازمة، بينما حالات آلام الصدر تتلقى العناية الصحية خلال دقائق، وهذا الوقت مقارب للوقت الذي ينتظره المراجع في مستشفى فكتوريا الملكي في المملكة المتحدة Victoria Royal Hospital.
من ناحية أخرى فإن لدى قسم الطوارئ في مستشفى الملك المؤسس سياسة خاصه في التبليغ عن حالات التأخير، حيث يتم إعلام المدير عام المستشفى مباشرة بكل حاله تأخير تزيد عن الست ساعات، كما ويتم إعلام رئيس قسم الطوارئ بكل حاله يزيد انتظارها عن الاربع ساعات، على الرغم من فترات الانتظار المتفاوتة لا بد هنا من الإشارة أن هذا الانتظار لا يجب ان يؤثر سلبا على صحة المريض في أي حال من الأحوال. وهذا أمر أساسي وأولية قصوى لا يجب التهاون به، وقد تبدو فتره الانتظار التي قد تصل في معدلها الى ساعتين وتتجاوز الاربع ساعات في بعض الاحيان طويلة لكثير من الناس وحتى لكثير من الاطباء. ولكن هذا الشعور لا يلبث أن يزول إذا قام الطبيب المعالج بإخطار المريض المراجع بان الوقت اللازم لتحليل عينه الدم لفحص وظائف الكلى والكبد يستغرق ساعة ونصف، إضافة إلى الوقت اللازم لفحص المريض ومعاينته من قبل الطبيب، وعمليه سحب الدم ونقلها، ناهيك عن الوقت اللازم لإجراء صور شعاعيه وطبقيه ورنين في حال كانت حالة المريض تستدعي ذلك، في الولايات المتحدة الأمريكية اجريت دراسة خاصه لفحص فعالية وسرعه اقسام الطوارئ في الولايات المتحدة الأمريكية، كان معدل الوقت اللازم لإدخال المريض هو 6 ساعات ، نشرت هذه الدراسة تحت عنوان "اداء اقسام الطوارئ في الولايات المتحدة من حيث طول الانتظار ومده الزيارة"
"United States emergency department performance on wait time and length of visit”. Ann Emerg Med. 2010 Feb; 55(2): 133–141.

إن قسم الطوارئ في أي مستشفى هو قسم معني بعلاج الحلات الطارئة وتعريف الحالة الطارئة هي الحالة المرضية الحادة التي إذا لم يتم علاجها بشكل سريع فهناك احتماليه عالية ان تشكل خطر على حياه المريض، سهوله الوصول الى قسم الطوارئ وقله الوعي المجتمعي بمفهوم الحالة الطارئة، تجعل القسم مقصداً لكل شخص يبحث عن العناية الطبية سواء كانت طارئه ام لم تكن، الأمر الذي يؤدي للأسف بأن يتحول قسم الطوارئ الى صيدلية لصرف الدواء، أو عياده سريعة لعلاج الحلالات المزمنة، أو طريقه للحصول على موعد طبي قريب، أو مكاناً لغيار الجروح، أو مقصداً للمتمارضين الراغبين في الحصول على إجازات غير مستحقة، هذا الضغط غير المبرر على أقسام الطوارئ يجعل فاعلية هذه الأقسام اقل ويضاعف عمل الكادر الطبي والتمريضي والفني ويزيد من فتره الانتظار للمريض ذو الحالة الطارئة الفعلية الذي يحتاج أولوية الرعاية المباشرة والسريعة.
إن ضعف الوعي المجتمعي بطبيعة عمل قسم الطوارئ وعدم معرفه المرضى بواجباتهم وحقوقهم يفاقم المشكلة ويجعل من قسم الطوارئ مكاناً للكثير من المشادات والتجاذبات، والتي في كثير من الاحيان تنتهي بعواقب لا يحمد عقباها، فطبيعة عمل أقسام الطوارئ مهمة صعبه بسبب خصوصيتها وخطورتها، نظراً لاحتكاك الكوادر العاملة المباشر مع المرضى وذويهم في أصعب مراحل حياتهم وهي مرحله الإصابة بالألم، حيث تجد المراجعين منفعلين ومتوترين لجهلهم بطبيعة واليه عمل قسم الطوارئ والتي تصل أحياناً إلى العنف اللفظي أو الجسدي ضد الكادر. يزيد الامر سوءا صعوبة السيطرة على عدد المرافقين للمريض الواحد التي قد تصل الى العشرات في كثير من الاحيان مما يربك العمل ويعمل حاله توتر عند الكادر الطبي والمرضى أنفسهم.
وختاماً فإن نشر الوعي المجتمعي وتعريف الناس بآليه عمل قسم الطوارئ والحقوق والواجبات التي لهم وعليهم يعد ضرورة لسير عمل قسم الطوارئ، ويوفر الجهد والوقت ويتيح الفرصة للكادر الطبي والفني ليعمل بكفائه عالية مما ينعكس ايجابيا على خدمه المريض.

الدكتور رامي الجهماني -رئيس قسم الطوارئ – مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي