شريط الأخبار
ارتفاع على الحرارة الاثنين .. واجواء حارة نهاية الاسبوع هل تجاوز (التعليم العالي) صلاحية (أمناء الأردنية)؟ الحسين وويليام يشاهدان مباراة بكأس العالم ترجيح تثبيت أسعار المحروقات مهرجان جرش 33 وتحديات جديدة.. الامن يكشف ملابسات حادثة سلب لمحال تجاري ويقبض على الفاعل المالية" توضح مفهوم "التزامات سابقة" المدرج بقانون الموازنة العامة سنويا الحكومة تقرر الاستمرار باقتطاع 10% من رواتب الرئيس والوزراء وثائق تكشف ان قرار انهاء عقود الصيانة تم في عهد هلسة وليس الكسبي المبيضين والكسبي يتفقدان الطريق الصحراوي .. صور القبض على شخص من جنسية عربية حاول سرقة صراف الي بالرابية الأمير وليام يصل عمّان في مستهل جولته بالشرق الأوسط تعليمات حكومية جديدة بشأن "المركبات والاثاث والسفر" - تفاصيل بانوراما.. الجنوب سوريا يغلي.. الأردن يحذر وأميركا "تسحب يدها" الرزاز يمنع شراء المركبات ويسمح بسيارة واحدة لكل وزير زيد عماد موسى الصيصان خرج ولم يعد ووالدته تناشد حملة تفتيش لمكافحة عمالة الاطفال سوريا تخفض رواتب الأردنيين في "الحرة المشتركة" والشمالي يوضح لجفرا نيوز "ماطلنا منذ 3 سنوات" جفرا نيوز تكشف حقيقة اهداء الطراونة مركبة لابنته بقيمة 300 الف دينار ..والطراونة "القانون هو الملجأ" مطالبة شعبية لتحويل دينار التلفزيون لمرضى السرطان
عاجل
 

الملقي في دارة الطراونة.. تمهيدا لإعلان التعديل الوزاري


جفرا نيوز- خاص

زار رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي دارة رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة بعد ظهر اليوم السبت في ما بدا أنه محاولة لاطلاع الطراونة على آخر مشاورات وكواليس التعديل الوزاري تمهيدا للإعلان عنه خلال الثماني والأربعين الساعة المقبلة، علما أن مصادر ترجح أداء الوزراء الجدد اليمين الدستورية صباح يوم الإثنين، فيما لم تكشف المعلومات ما هي التصورات والمعطيات التي وضعها الملقي بين يدي الطراونة، وما إذا كان الأخير قد اطلع النواب على ما دار أثناء زيارة الملقي.

وفي خطوة من هذا النوع، يريد الملقي أن يزيل كل الألغام التي يمكن أن توضع في طريق العلاقة بين الحكومة والبرلمان، خصوصا وأن الدستور لا يُلْزِم الملقي باطلاع البرلمان على التشكيل الوزاري قبل الإعلان عنه، لكن الملقي يريد علاقة حكومية برلمانية تقوم على مبدأ الاحترام والتقدير لعمل الآخر، علما أن وزراء آخرين قد هجروا هذه "السُنّة السياسية" التي كان رؤساء حكومات من العيار الثقيل في العقود الماضية يقومون بها.

وكان لافتا أن يتقصد الرئيس الملقي أن يزور دارة الطراونة، وليس مكتبه في مقر مجلس الأمة، وفي هذه الخطوة سعي من الملقي لإظهر حميمية سياسية وود أكبر تجاه النائب الأول في مجلس النواب، وتهدف إلى سماع الملقي لرؤيو وانطباع الطراونة، بعيدا عن مظاهر وقيود العمل الرسمي داخل المقرات والمكاتب.