ضبط 207 عمال مخالفين لقانون العمل الوطني يلبي مبادرة جلالة الملك ويتبرع بـ 150 ألف دينار للغارمات الملك يعلق على مصطلح (المملكة الهاشمية) ويؤكد: القدس خط احمر وكلا للوطن البديل النقابات الفرعية لبلديات الجنوب والوسط والشمال تطالب الموظفين بعدم الاستماع لدعوات الاعتصام والاضراب الأمير علي رئيساً لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم لدورة جديدة ضبط 1723 قضية اسلحة و8700 قضية جنائية وأمنية منذ بداية العام احباط تهريب ٣٠٠ ألف حبة مخدرة أخفيت داخل مادة غذائية (حلاوة) والقبض على أربعة متورطين بدء التوقيت الصيفي ليلة الجمعة المقبلة الأمانة تطلق نظام التفتيش الإلكتروني الموحد الملك يبدأ غداً جولة تشمل المغرب وإيطاليا وفرنسا وتونس الاحزاب الوسطية: مواقف الملك تجاه فلسطين هي الأكثر قوة والاشد ضراوة 300 فرصة عمل في التجمعات الصناعية بلواء سحاب الأردنيون يصدرون سنويا (50) مليون زهرة الى مختلف دول العالم ثلث الأطفال في الأردن يعانون من فقر الدم .. (58%) منهم في عجلون والطفيلة إصابة (40) طالبة بأعراض تسمم بإحدى مدارس الزرقاء والصحة ترسل فريقاً طبياً توقيف (5) أشخاص بالجويدة "4" منهم موظفين بالخط الحديدي الحجازي السفيرة عناب تشارك بمسير على الاقدام من العقبة لأم قيس .. "درب الاردن" يعود للواجهة امن الدولة تؤجل جلسة النظر بقضية "الدخان" اسبوعين وتحولها الى محكمة "التمييز" (625) ألف طلب و (27) ديناراً للفرد ..(3) بنوك ستصرف دعم الخبز للقطاع الخاص (4,5) ملايين م3 دخلت السدود وحجم التخزين 190 مليون م3 بنسبة 56%
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأحد-2018-02-25 |

إضاءة على التعديل الوزاري .. نكهة جمال الصرايرة

إضاءة على التعديل الوزاري .. نكهة جمال الصرايرة

جفرا نيوز - حمزة العدوان 

ليس ثمة شك أن هناك إجماع شعبي على ضرورة رحيل حكومة هاني الملقي بتوافق مع حل مجلس النواب لأسباب كثيرة أهمها توسع رقعة الفقر في المجتمع الأردني .
واذا ما استعرضنا الطلب الشعبي بعين فاحصة والاخذ بمؤشر المفارقة بين إيجابيات الرحيل واثاره السلبية فهناك ثمة حسابات كثيرة يعلمها جيدا صانع القرار ومن بيده الحلول وهو قائد الوطن وهو يعي تماما مشروعية مطالب شعبه أمام تعثر الاقتصاد وارتفاع الدين العام ومطالب البنك الدولي ومصير الدينار اذا لم تتخذ جملة من التدابير العاجله ومنها رفع الأسعار والضرائب التي اتخذتها الحكومة مؤخرا وبشكل استفز الصغير قبل الكبير من السواد الأعظم من الناس .
اذا هناك مصالح وطنية يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار وهناك معالجات فورية والطريق الاسهل والأقصر والاسرع هو جيب المواطن .
الإضاءة التي أشرت إليها في مستهل مقالتي هذه هي دخول معالي جمال الصرايرة كوزير ونائب اول لرئيس الوزراء . وهذا ما يهمني أن أشير إليه مع احترامي لبقية الاسماء . ان هذا القرار لم يتخذ عبثا وليس كما أشيع مرضاة للكركيه أو ربما يؤدي إلى اسكات حراكهم .. لا القرار ابعد من ذلك .. ولكوني قريب جدا من معالي ابا محمد بحكم الجيرة والصداقه وزمالة المسجد فاشهد الله على ما اقول إنه من اهل الفجر ومن اهل الجمع والجماعة . صادق صريح لا يجامل في الحق لومة لائم ومن اهل الصدقات . ويكفي أن أشير إلى بيتي الذي يصبح مستودعا لطرود الخير منذ اليوم الأول من شهر رمضان المبارك كلها تأتي من قبله وبسيارته الخاصه حيث يقوم مجموعه من الاخوات والاخوه توزيعها على الأسر المعووزه في مختلف مناطق العاصمة وليس بيتي فحسب بل هناك بيوتا ومكاتب كثيرة استخدمت لعمل الخير على يد فاعل الخير صاحب الخلق والدين جمال الصرايرة ..
ولطالما تحدثنا معه في معاناة الناس وهو يعلمها ويعي مخاطرها في الوقت الذي استشرت فيه البطاله وطالت كل بيت اردني وهي قنبله موقوته فتيلها الشباب الذي لم يجد فرصة عمل في وطنه يقابله من استولى على حقه في العمل والتوظيف والمنصب دونما وجه حق بفعل الشلليات والمحسوبيات والواسطات ..
جمال الصرايرة قريب من هذا كله ومطلع على ظروف الوطن الاقتصاديه وهو الاقتصادي البارع من الطراز الأول والبوتاس يشهد له وقبل البوتاس الاتصالات وقبلها ارامكو .. اذا هناك رؤى وليست رؤيه لدى قائد الوطن في الإبقاء على الحكومه مؤقتا وليإخذ التعديل فرصه لإجراء ما يمكن للحفاظ على صلابة الوطن وإنعاش اقتصاده .. وهذا يتطلب مصالحة وطنيه ومصارحة ومكاشفه من قبل الحكومه لتوضيح كل شيء للناس ومكاشفتهم بواقع الحال . وليس ثمة من يقوم بذلك ويكون مقبولا شعبيا الا معالى جمال الصرايرة لأن ما سيفصح عنه يؤخذ من باب مصداقيته كرجل دين صادق واقعي اقتصادي واضح .
مساء اليوم كان بيني وبين ابا محمد اتصال وقال والله لم أوافق على دخولي في هذا التعديل الا من أجل الوطن ومصلحة المواطن واستجابة لرغبة جلالة الملك الحقيقة بالاصلاح الشامل
وكل ما اطلبه هو امهالنا ثلاثة أشهر على أقل تقدير وسنوضح للناس كل شيء .
وبدوري اتمنى أن يمنح التعديل فرصته فهناك مكاشفه واذا ما تمت هذه المكاشفه بشفافية ووضوح فإن نظرة الجميع ستتغير وستتحول الى دعم ومؤازرة لخطوات الحكومة وانا متإكد أن محاسبة الفاسدين ستأتي تباعا وهذا هو المطلب الوطني والشعبي ..