جفرا نيوز : أخبار الأردن | تساؤلات نيابية حول مبررات التعديل الحكومي
شريط الأخبار
ابرز تعديلات الضريبة ..إعادة اعفاءات الصحة والتعليم وفرض تكافل على البنوك النسور تحل مجلس نقابة الفنانين النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة 19 وزيرا سافروا 32 مرة خلال الـ 100 يوم الاولى من عمر الحكومة القبض على شخصين من خاطفي حقائب سيدات في عمان توقيف اربعة اشخاص بقضية حفل " قلق" الحكومة: البنزين ارتفع عالميا الرزاز يفتتح مدرسة الحسبان في المفرق ارتفاع الحرارة اليوم وانخفاضها خلال اليومين المقبلين الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الأنظار تتجه لمجلس ملك الأردن: هل يخلف الفايز نفسه وماذا يعني ذلك؟ خيارات الصندوق التقليدي “الرفاعي والبخيت” وحظوظ الطراونة تتراجع.. الحكومة الاردنية تدين العملية الارهابية في ايران.. وتعزي اسر الضحايا الملك يلتقي وزير الخارجية الأميركي نتائج إساءة الاختيار بالجامعات الرسمية - رابط وزير التربية يوضح حول امتحان ’اللغة الانجليزية‘ لطلبة المدارس
عاجل
 

تساؤلات نيابية حول مبررات التعديل الحكومي

جفرا نيوز- طغت احداث الغوطة الشرقية في دمشق على مجريات جلسة مجلس النواب أمس، حيث تبنى النائب صالح العرموطي مذكرة وقع عليها 55 نائبا طالبوا فيها بإصدار بيان يستنكر "المجازر التي ترتكب هناك"، فيما رفع نواب آخرون من وتيرة نقدهم للتعديل الوزاري على حكومة هاني الملقي، مستغربين استثناء محافظات الشمال ومعان والزرقاء والبادية الشمالية والجنوبية وغيرها من التعديل.
كما عبر نواب عن دهشتهم من "إجراء التعديل بعد ايام معدودة فقط من حصول الحكومة على ثقة مجلس النواب"، مطالبين الرئيس الملقي بأن "يقدم في جلسة النواب المقبلة الأسباب الموجبة التي دعته لهذا التعديل، الذي لا يلبي الطموحات".
جاء ذلك في خلال الجلسة التي عقدها المجلس أمس برئاسة رئيسه عاطف الطراونة وأدار جزءا منها النائب الاول خميس عطية، بحضور عدد من اعضاء الفريق الحكومي، فيما غاب عن الجلسة الملقي ونوابه والوزراء الجُدد.
وفي بداية الجلسة، كشف الطراونة عن انها سـ"تتضمن بند ما يستجد من اعمال بعد الانتهاء من مناقشة الاسئلة النيابية والردود الحكومية".
وناقش النائب نصار القيسي سؤاله الموجه لوزير المالية حول المعلولية، كما ناقش النائب مصطفى العساف سؤاله الموجه لوزير الزراعة حول أعداد المواشي في المملكة، معربا في الوقت نفسه عن "تضامنه مع اهالي غوطة دمشق الشرقية، وتضامنه أيضا مع ممثلي القطاع الزراعي المعتصمين أمام المجلس"، فيما عبر النائب ابراهيم ابو السيد عن "استنكاره لما اعتبره صمتا عما يجري في الغوطة".
كما ناقش ابو السيد سؤاله الموجه لوزير العدل عوض أبو جراد حول "البورصات الوهمية، ومصير اموال الاردنيين"، حيث رد ابو جراد بالقول ان "المحكمة اعادت 80 % من اموال المواطنين"، أما النائب منصور سيف مراد فقد ناقش سؤاله الموجه لوزير الصحة حول مشكلة اطباء الصحة.
وفي بند ما يستجد من أعمال، استنكرت النائب صفاء المومني ما يجري في سورية، مطالبة بـ "موقف نيابي جراء ذلك"، في وقت استوضحت عن "النظام التجنيسي الاستثماري الجديد وآليته وسببه".
كما أشارت إلى "غرق مواطنين في منطقة الجنيد بعجلون"، ذاهبة الى أن "الحصاد المائي في المنطقة لا فائدة منه حاليا".
وقال النائب حسني الشياب ان من "المفترض ان يكون الوزير الموجه له السؤال النيابي متواجدا تحت القبة"، منتقدا أن يكون "همّ الفريق الاقتصادي في التعديل الجديد من هو يكون نائب رئيس الوزراء"، معتبرا ان "التعديل غير مجدِ".
وأعرب عن استغرابه من "استثناء محافظة اربد واقصائها من التعديل"، داعيا الى "حراك شعبي في محافظات الشمال كي تأخذ حقها من الحقائب".
وفيما تقدم النائب خالد الفناطسة بالشكر لجلالة الملك عبدالله الثاني لزيارته محافظة معان، أعرب عن استغرابه من "استثناء محافظة معان من التعديل الحكومي"، أما النائب فواز الزعبي فقد أعرب عن "تقديره للجيش العربي الذي يحمي الحدود وللأجهزة الامنية التي تحمي الناس من الابتزاز والجرائم الالكترونية"، مستغربا في الوقت نفسه "منح جواز سفر دبلوماسي لشخص وصفه بالنصاب، وغير مؤهل لحمل مثل هكذا جواز".
وذهب النائب حابس الشبيب كغيره من النواب ليستغرب أيضا "استثناء البادية الشمالية من التعديل الحكومي"، معربا عن "عتبه على رئيس الوزراء جراء المغالاة في الاستثناء".
وفي شأن آخر طالب الشبيب بـ"حل مشكلة البدون الذين لا يحملون الرقم الوطني"، فيما اعتبر النائب عبد الله زريقات ان "مطالب المواطنين مشروعة وعلى الحكومة توجيه رسائل اطمئنان للأردنيين وعدم اعتقال الناس، مشيرا الى ان "الشارع الاردني مأزوم جراء حملة رفع الأسعار" وطالب الحكومة بـ"الافراج عن المعتقلين بالسرعة الممكنة".
من جهته، دعا النائب علي الخلايلة بـ"حماية البلد من العابثين بأمنه"، مطالبا بقانون عفو عام، ودعا الى دعم هذا المطلب "بشرط عدم التأثير على حقوق الآخرين"، فيما قال النائب يحيى السعود ان الوطن للجميع، وان الوزير للأردن كله"، معبرا عن "رفضه لعودة السفير الصهيوني للأردن".
وتحدثت النائب وفاء بني مصطفى عن مشكلة الإعفاءات الطبية والمشاكل التي تحصل وخاصة في محافظة جرش، بسبب معاناتهم وعدم قدرتهم الذهاب لمستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي، في حين انتقد النائب راشد الشوحة قرار الحكومة منح الجنسية الاردنية للمستثمرين، معربا عن مخاوفه من أن "يصبح ثلث مجلس النواب في المستقبل من اولئك المستثمرين المجنسين، ولذلك يجب إلغاء هذا القرار".
ودعا النائب نواف النعيمات الجميع الى "تقوى الله في الوطن"، رافضا في الوقت نفسه "تهميش ابناء الوطن وخاصة البادية الجنوبية من قبل رئيس الوزراء".
وأشار النعيمات الى غياب الاستثمار عن الجنوب وخاصة البادية الجنوبية، فيما قال النائب محمد الفلحات ان محافظة "معان تحتاج لمشاريع استثمارية"، مطالبا بدعم اقليم البترا والسياحة.
واستذكر النائب سعود ابو محفوظ "مجزرة الخليل التي حدثت في مثل هذا اليوم، كما استنكر ما يجري في الغوطة"، مطالبا بـ "قراءة الفاتحة على ارواح شهداء الغوطة والخليل معا وهو ما حصل".
أما النائب جودت الدرابسة فقد أشار الى مشكلة التعيينات في لواء الرمثا، فيما اشار النائب نواف الزيود الى مشكلة طريق المصفاة، والصرف الصحي.
ونوه النائب خالد رمضان الى ان "ابناء قطاع غزة يعانون من انكار حقوق مدنية عليهم، كما يعاني المرضى من اعفاءات السرطان، ومثلهم يعاني أبناء الاردنيات".
وتطرق إلى موضوع المزارعين قائلا إنهم "يدقون الباب ورغم ذلك لا ننصفهم وننتظر رأي صندوق النقد الدولي"، متسائلا "ماذا يجري في صفقة الغاز والاعتداء على الاراضي"، داعيا في هذه المسألة الى "تنويع خيارات الاردن لمواجهة ما يجري في الاقليم وصفقة القرن التي تتحدث عنها الولايات المتحدة الأميركية".
وانتقد النائب عواد الزوايدة "وجود عدد وافر من الوزراء من بعض المحافظات وعدم وجود وزراء من محافظات اخرى"، كما انتقد "تعسف الحكام الاداريين في بعض الاحيان"، بينما
طالب النائب كمال الزغول رئيس الحكومة بـ"توضيح سبب التعديل الحكومي بعد ايام معدودة على ثقة مجلس النواب"، مشيرا الى ان "التعديل ظهر كجوائز ترضية ليس اكثر".
واقترح النائب نبيل غيشان أن يتم الطلب من رئيس الوزراء "بيان الأسباب الموجبة للتعديل السادس على حكومته"، مشيرا الى أن من حق مجلس النواب بكل اعضائه ان "يستمع لكل ما يتعلق بأمن البلاد".
وعبر النائب سليمان الزبن عن اسفه للتعديل الذي جرى على الحكومة، مستغربا إجراء التعديل بعد ايام على حصول الحكومة على الثقة، فيما أشار الى أن "صفقة القرن التي تتحدث عنها اميركا انجز منها 80 % ومطلوب كشف ماهيتها واسرارها".
وايد النائب غازي الهواملة المطالبة بالعفو العام والترفيعات الادارية وملفات الصحة والإعفاءات، في وقت أيدت النائب ديمة طهبوب مطالبة غيشان بإحاطة النواب بسبب التعديل، منوهة ان أي لقاء مع النواب يجب أن يحدث في بيت النواب وليس في أي مكان آخر.
وطالب النائب محمد العياصرة بتشجيع الاستثمار في جرش، فيما استغرب النائب محمد الظهراوي استثناء الزرقاء من التعديل الحكومي، وطالب النائب مصطفى ياغي بـ "استثناء اليهود من التجنيس بداعي الاستثمار"، في وقت وجه النائب حسين القيسي الشكر للقوات المسلحة التي تحمي البلاد والعباد.
وفيما استغرب النائب صوان الشرفات "عدم حل مشاكل الناس من قبل الحكومة"، طالب النائب محمود النعيمات الحكومة بالرد على اسئلة النواب، وحث النائب وصفي حداد على حل مشكلة الحصاد المائي في الجنيد بعجلون، وأشار النائب بركات العبادي الى ان "الوطن للجميع وهو اكبر من تعيين وزير او غفير"، وسأل النائب شعيب شديفات عن سبب تأخير العمل في الميناء البري في المفرق.
وطالب النائب صداح الحباشنة بالإفراج فورا عن معتقلي الرأي في الكرك والسلط وغيرها، وطلب كذلك بالاستجابة لمطالب المزارعين، وقال النائب صالح العرموطي انه لا يجوز منح الجواز الاردني لمستثمر، معتبرا "التعديل الوزاري صفعة قوية لمجلس النواب الذي منح الثقة للحكومة".
وفيما حث النائب علي الحجاحجة على حل مشكلة المزارعين، وسأل عن سبب التباطؤ في دمج المؤسسات المستقلة، اشار النائب معتز ابو رمان الى ان "هناك شبابا من السلط يجتمعون يوميا للاحتجاج ضد غلاء الاسعار"، مؤكدا ان الاحتجاج الذي انطلق في السلط بساحة العين "كان هدفه الاحتجاج ضد رفع الاسعار فقط، وأن السلط تأتي طوعا لا كرها، مطالبا بالإفراج عن المعتقلين".
النائب ابراهيم ابو العز بدوره حث على اصدار عفو عام وايجاد منقذين في العقبة، أما النائب احمد فريحات فقد استنكر ما يجري في الغوطة، وسأل عن سبب التعديل بعد حصول الحكومة على الثقة، فيما اشارت النائب عليا ابو هليل الى ان "هناك مواقع خطرة في المناطق الصناعية يجب التنبه لها".
وانتقد النائب احمد الرقب التعديل الحكومي، كما انتقد النائب قيس زيادين التعديل وطالب بتقرير مفصل لدواعي التعديل الوزاري، مؤكدا اهمية تغيير النهج الاقتصادي والسياسي والاجتنماعي وتذليل العقبات في وجه الاحزاب وتمكينها في وضع برامج فاعلة.
واعرب الرقب عن "مشاركته النواب حزنهم على اطفال الغوطة الذين يتم استغلالهم واستخدامهم كدروع بشرية من قبل القتلة والارهابيين والمرتزقة في الغوطة، فيما لم نسمع هذا التعاطف الانساني مع اطفال اليمن وغزة".
وطالبت النائب رسمية الكعابنة بإجراء انتخابات تكميلية في الموقر، فيما حثت النائب حياة المسيمي بمعاملة مدينة الزرقاء بعدالة، وسأل النائب ابراهيم بني هاني عن صفقة القرن مطالبا بوضع النواب في صورة ما يجري حتى لو كان عبر جلسة نيابية مغلقة.
وطلب النائب محمد حويطات بتوفير المخصصات اللازمة لصيانة طريق المدورة، بينما سألت النائب رنده الشعار عن فائدة خصخصة المياه في الاغوار الجنوبية، ورفع التكلفة، في وقت انتقد النائب عمر قراقيش التعديل الوزاري وغياب ابناء المخيمات عنه.