شريط الأخبار
توقيف شاب اردني في مصر والخارجية الاردنية تتابع تفاصيل القبض على "مطيع" .. كان يتنقل بين الشقق في إسطنبول خوفاً من ملاحقة الامن التركي بالفيديو .. الرزاز شكراً لجهود الملك و الأجهزة الأمنية و لا ننسى تركيا الجنايات الكبرى : الاعدام شنقا لقاطع رأس والدته في طبربور نواب يشكرون الملك والرزاز يثني على الاجهزة الامنية وتعاون تركيا لجلب عوني مطيع الكشف عن تفاصيل ليلة القبض على عوني مطيع و كيف تمت إعادته للأردن (14) يوماً يقضيها المواطن الاردني للحصول على تأشيرة الدخول لأوكرانيا و تعقيدات كبيرة في السفارة بالاسماء .. تعيين (41) حاكما اداريا في وزارة الداخلية الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز طقس غائم اليوم ومنخفض جوي يؤثر على المملكة غدا - تفاصيل عوني مطيع يهدي الرزاز.. "فرصة وطوق نجاة" طقس بارد بشكل عام انتحل صفة “طبيب” ليتزوج فانتهى أمام مكافحة الفساد شاهدوا صور عوني مطيع بعد القبض عليه الطراونة: مساعي جلالة الملك وجهوده في محاربة الفساد تبعث فينا الفخر والاعتزاز الرزاز: مطيع في قبضتنا وللحديث بقية قرارات مجلس الوزراء الدفاع المدني يتعامل مع حريق ضخم اثر اشتعال إطارات مستعملة في الزرقاء استجابة أردنية لمطلب سوري عطلة رسميّة بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلاديّة
عاجل
 

الفاتورة النفطية ترتفع 23 %

جفرا نيوز- ارتفعت قيمة فاتورة المملكة النفطية من النفط ومشتقاته، خلال العام الماضي، بنسبة 23 % وصولا إلى 2.3 مليار دينار مقارنة مع 1.9 مليار دينار في 2016.
وبحسب التقرير الشهري الصادر عن دائرة الإحصاءات العامة، أمس، فقد بلغت قيمة فاتورة مستوردات النفط الخام 776.7 مليون دينار مقارنة مع 648.6 مليون دينار في 2016.
وفيما يتعلق بأبرز المشتقات التي تم استيرادها العام الماضي، فكانت الديزل وبقيمة تقارب 274.2 مليون دينار مقارنة مع نحو 301.3 مليون دينار في 2016، والغازات النفطية بقيمة 841.3 مليون دينار في 2017 مقارنة مع 641.5 مليون دينار في 2016.
كما استوردت المملكة العام الماضي بنزينا بقيمة تقارب 424.9 مليون دينار مقارنة مع 289.7 مليون دينار في 2016، بينما تراجعت قيمة مستوردات الطاقة الكهربائية إلى 3.1 مليون دينار مقارنة مع 14.8 مليون دينار في 2016.
أما فيما يتعلق بالعجز التجاري للمملكة، فأظهرت بيانات "الإحصاءات العامة" ارتفاع هذا العجز بنسبة 9.9 % العام الماضي وصولا إلى نحو 9.2 مليار دينار مقارنة مع نحو 8.3 ملايين دينار في 2016.
وبلغت نسبة تغطية الصادرات الكلية للمستوردات 36.6 % خلال العام الماضي مقارنة مع 39.1 % في 2016 بانخفاض مقداره 2.5 نقطة مئوية.
إلى ذلك، قالت البيانات إن قيمة الصادرات الكلية خلال العام الماضي بلغت نحو 5.3 مليارات دينار بانخفاض نسبته 1.1 % مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016، فيما بلغت قيمة الصادرات الوطنية خلال العام نفسه نحو 4.5 مليارات دينار 4474.2 وبارتفاع نسبته 1.8 % مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016، والمعاد تصديره 828.9 مليون دينار خلال العام الماضي بانخفاض نسبته 13.9 % مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016.
أما المستوردات، فقد بلغت قيمتها نحو 14.5 مليار دينار العام الماضي، بارتفاع نسبته 5.6 % عن العام 2016.
وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة وتوابعها بنسبة 9.6 % والبوتاس الخام بنسبة 10.2 % والأسمدة بنسبة 21.7 %، فيما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية من محضرات الصيدلة بنسبة 4.4 %، والخضار والفواكه بنسبة 6.3 %، والفوسفات الخام بنسبة 19.3 %.
أما على صعيد التركيب السلعي للمستوردات، فقد ارتفعت قيمة المستوردات من النفط الخام ومشتقاته بنسبة 23.0 %، والآلات والأدوات الآلية وأجزائها بنسبة 39.4 %، والعربات والدراجات وأجزائها بنسبة 7.4 %، والآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها بنسبة 4.1 %، واللدائن ومصنوعاتها بنسبة 3.4 %، فيما انخفضت قيمة المستوردات من الحبوب بنسبة 28.2 %.
أما بالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية إلى دول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا بنسبة 6.9 % ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 6.8 %، والدول الآسيوية غير العربية بنسبة 3.1 %، ومن ضمنها الهند بنسبة 5.8 % ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة 6.5 % ومن ضمنها هولندا بنسبة 35.1 %، فيما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 3.3 %، ومن ضمنها السعودية بنسبة 11.6 %.
وبالنسبة للمستوردات، فقد ارتفعت قيمة المستوردات بشكل واضح من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 10.6 % ومن ضمنها السعودية بنسبة 16.9 %، ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا بنسبة 50.2 % ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 49.1 %، فيما انخفضت قيمة المستوردات من الدول الآسيوية غير العربية بنسبة 0.8 % ومن ضمنها اليابان بنسبة 9.9 % ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة 3.9 % ومن ضمنها إيطاليا بنسبة 3.9 %.
أما بالنسبة للتجارة مع دول مجلس التعاون الخليجي، فقد بلغت قيمة المستوردات من هذه الدول ما مقداره 2807.0 مليون دينار أو ما نسبته 19.4 % من قيمة المستوردات خلال العام الماضي. أما الصادرات الكلية لهذه الدول، فقد بلغت 1310.0 ملايين دينار أو ما نسبته 24.7 % من إجمالي الصادرات خلال الفترة نفسها.
وأرجعت "الإحصاءات" سبب ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي، إلى ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الأسمدة من 15.3 مليون دينار في شهر كانون الأول (ديسمبر) 2016 إلى 27.9 مليون دينار في الشهر نفسه من العام الماضي بارتفاع بلغ 82.4 %، وارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة وتوابعها من المصنرات لتصل إلى 101.9 مليون دينار في شهر كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي مقارنة مع 90.6 مليون دينار في الشهر نفسه من العام 2016 بارتفاع بلغ 12.5 %، وارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الخضار والفواكه من 14.6 مليون دينار في شهر كانون الأول (ديسمبر) العام 2016 إلى 21.9 مليون دينار في الشهر نفسه من العام الماضي بنسبة 50.0 %، وارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من محضرات الصيدلة من 61.9 مليون دينار في شهر كانون الأول (ديسمبر) العام 2016 إلى 64.4 مليون دينار في الشهر نفسه من العام الماضي بنسبة 4.0 %.
كما وارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من الحيوانات الحية والألبان ومنتجاتها ومحضرات من لحوم أو أسماك، والتبغ ومصنوعاته والإسمنت والصابون ومحضرات الغسيل واللدائن ومصنوعاتها والحلي والمجوهرات والمعادن الثمينة. وشكلت الصادرات من السلع المشار إليها ما نسبته 62.3 % من مجموع قيمة الصادرات الوطنية في شهر كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي مقارنة بما نسبته 53.3 % من قيمة الصادرات الوطنية خلال الشهر ذاته من العام 2016. وقد حازت الألبسة المرتبة الأولى من بين السلع التي تضمنتها الصادرات الوطنية خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي، وحازت محضرات الصيدلة المرتبة الثانية، في حين حاز الفوسفات الخام والبوتاس الخام المرتبتين الثالثة والرابعة على التوالي.
وتشير البيانات إلى انخفاض قيمة الصادرات الوطنية من الفوسفات الخام بنسبة 37.0 %، والمنتجات الكيماوية غير العضوية بنسبة 43.2 %، والبوتاس الخام بنسبة 11.7 %، والآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها بنسبة 38.4 % في شهر كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي.
كما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية من اللحوم والأحشاء الصالحة للأكل والمصنوعات السكرية والورق ومصنوعاته ومصنوعات من حديد.