جفرا نيوز : أخبار الأردن | جدل حاد في الاردن بعد تعيينات "السلط والكرك" ونواب يدعون لحراك شعبي لنيل المناصب
شريط الأخبار
إطلاق منصة "بخدمتكم" التفاعلية ضمن مرحلتها التجريبية القبض على ثلاثة اشخاص من مروجي المخدرات في البادية الشمالية بحضور الملكة اطلاق مهرجاناً تفاعلياً لاشراك المجتمع في الحملة الوطنية للحد من العنف ضد الأطفال العفو العام مازال قيد الدراسة ولاقرار نهائي بشأنه كتلة الانجاز تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان - اسماء إحالة "26" متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية ابو السكر : الرزاز يخلف بوعده والمصري لم يدعم البلدية بدينار !! الرزاز: انتقادات المحافظات تستدعي الدراسة الرزاز يعيد انتاج مشروع نادر الذهبي مجلس النواب يشترط خدمة الوزراء 10 سنوات للحصول على الراتب التقاعدي 70 دينارا شهريا لكل أسرة تعيد طفلها المتسرب للدراسة في هذه المناطق بأقل من نصف ساعة .. ينتهي لقاء الزرقاء بانسحاب الوزراء (صور وفيديو) البلقاء: وفاتان بحادث مروّع على طريق الكرامة تأجيل جلسة النواب ٣٠ دقيقة لعدم اكتمال النصاب القانوني الأردن سيستورد الغاز الإسرائيلي للاستهلاك اليومي بدون تخزين قطر تبدأ التعاقد مع الأردنيين من طالبي التوظيف عبر المنصة الإلكترونية رانيا العبدالله تكشف "وجهاً آخر" ل"المواطنة الملكة" قرارات”شعبية” لحكومة الاردن أملا في إحتواء عاصفة الاعتراض على”الضريبة”: مؤشرات على تبني مشروع″عفو عام” القبض على 3 اشخاص ارتكبوا 17 قضية سرقة بعمان مصادر امنية : "عمليات المداهمة في الكرك روتينية"
عاجل
 

جدل حاد في الاردن بعد تعيينات "السلط والكرك" ونواب يدعون لحراك شعبي لنيل المناصب

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 

اثار اجراء التعديل الوزاري السادس على حكومة الدكتور هاني الملقي وتعيين مديرا لمكتب جلالة الملك ومستشارا ومديرا جديدا لمديرية الامن العام جدلا لافتا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إقتصاره على تعيين شخصيات من محافظات شهدت حراكا شعبيا ذو سقف مرتفع مؤخرا.

التركيبة الجديدة للحكومة ضمت وزراءا من مدينة السلط ومحافظة الكرك دفعت الاردنيين الى الشك بإستحواذ كل منهما على نصيب الاسد في التغييرات التي شهدها الاردن أمس الاحد.

واستبق التعديل الوزاري مسيرة ذات سقف مرتفع وسط مدينة السلط مُست فيها مؤسسات عليا حساسة ، اتخذت على اثرها الدولة قرارا بإعتقال عدد من الاشخاص.

وتساءل ابناء قبائل اردنية كبيرة ومحافظات الشمال وابناء البوادي الثلاثة عن خلو التعيينات من شحصيات مناطقهم ، جاء ذلك في منشورات غزت مواقع التواصل الاجتماعي.

النائب حسني الشياب لوح علانية خلال جلسة لمجلس النواب وبعد الاعلان عن التعديل الوزاري وتعيين مديرا لمكتب الملك ومديرا للامن العام من مدينة السلط ، الى تشكيل حراك في شمال المملكة لانتزاع حقوقهم في التعيين،داعيا زملاؤه من محافظات الشمال لعقد اجتماع طارئ للبحث في الامر.

وعزا الشياب ونواب اخرون الى استثناء مناطقهم من التعيينات الى هدوء الحراك الشعبي فيها وركوده ، على حد وصفهم.
لكن تلويحات النواب ، استفزت النائب يحيى السعود ودفعته الى رفض الحديث على أسس مناطقية قائلا : "المسؤول ايا كان موقعه عليه خدمة المواطنين جميعا والوطن لا ان يخدم يحصر خدمته لابناء منطقته"، رافضا تلويح الشياب بتشكيل حراكات ذات طابع مناطقي.

وبالرغم من الاعتقاد الذي ساد بين الاردنيين بهدوء الحراك في مدينة السلط ، خرجت مسيرة اعقبت الاعلان عن التعيينات الجديدة بساعات ، إلا ان عدد المشاركين وسقف الهتافات قد انخفضا بشكل ملفت.

ولا يمكن الحكم إن كانت موجة التعيينات ستساهم بهدوء السلط والكرك ، الغالبية العظمى من المشاركين في المظاهرات هم شبان عاطلون عن العمل ، في الوقت الذي سارع العديد منهم الى التبرئ من الشخصيات التي دخلت الى الحكومة والاعلان عن استمرار حراكهم المطالب برحيل الحكومة والتراجع عن رفع الاسعار ومحاسبة الفاسدين والسماسرة الذين ساهموا ببيع مؤسسات وشركات وطنية ، بحسب وصفهم.