13 ألف غارمة مهددات بالتوقيف والحبس شروط التسديد عن الغارمات بالفيديو..النائب الزعبي ينتقد غياب مؤسسات حكومية عن احتفال يوم الكرامة ويحتفل بالدبكة الرمثاوية إنقلاب الكبير على الأجواء و خطر تشكل السيول وارتفاع منسوب المياه بالصور ..برعاية وزير الثقافة مهرجان وطني بمناسبة يوم الكرامة عهد ووفاء وتجديد البيعة الملك يهنئ باحتفالات إيران بعيد النيروز غبطة بطريرك الروم الارثودكس يتبرع بمبلغ (50) الف دينار للغارمات ارتفاع مجموع تبرعات الغارمات الى (2.4) مليون دينار .. تفاصيل الملك يشارك بقمة ثلاثية تضم مصر و العراق لا تخليص على السيارات الكهربائية في المناطق الحرة ايار المقبل "ثلجة آذار" على مرتفعات 1300 متر الاثنين و اجواء باردة جداً الأحد - تفاصيل "صناعة الزرقاء" تمكين وتشغيل الغارمات في القطاع الصناعي بالصور..الأمير الحسن يصلي بمسجد النور في نيوزيلندا اعوان قضاة وموظفون في المحاكم الشرعية يلوحون بالاضراب عن العمل الأسبوع القادم اعتداء على اثنين من موظفي الرقابة العامة في سلطة العقبة الخاصة الضريبة : تبرع الشركات و الافراد لسداد ديون الغارمات سيتم احتسابه من ضريبة الدخل موسوعة جينيس : "الاردن" يسجل أطول عبارة تهنئة للأم في العالم البدء بإكمال مشروع طريق بغداد الدولي الاسبوع المقبل "الأوقاف": الإمارات سددت جزءا من ديون الغارمات والمشكلة لا زالت قائمة وحجمها كبير ضبط شخص سرق (٤٧٠٠) دينار في البادية الوسطى
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الإثنين-2018-02-26 | 10:03 am

جدل حاد في الاردن بعد تعيينات "السلط والكرك" ونواب يدعون لحراك شعبي لنيل المناصب

جدل حاد في الاردن بعد تعيينات "السلط والكرك" ونواب يدعون لحراك شعبي لنيل المناصب

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 

اثار اجراء التعديل الوزاري السادس على حكومة الدكتور هاني الملقي وتعيين مديرا لمكتب جلالة الملك ومستشارا ومديرا جديدا لمديرية الامن العام جدلا لافتا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إقتصاره على تعيين شخصيات من محافظات شهدت حراكا شعبيا ذو سقف مرتفع مؤخرا.

التركيبة الجديدة للحكومة ضمت وزراءا من مدينة السلط ومحافظة الكرك دفعت الاردنيين الى الشك بإستحواذ كل منهما على نصيب الاسد في التغييرات التي شهدها الاردن أمس الاحد.

واستبق التعديل الوزاري مسيرة ذات سقف مرتفع وسط مدينة السلط مُست فيها مؤسسات عليا حساسة ، اتخذت على اثرها الدولة قرارا بإعتقال عدد من الاشخاص.

وتساءل ابناء قبائل اردنية كبيرة ومحافظات الشمال وابناء البوادي الثلاثة عن خلو التعيينات من شحصيات مناطقهم ، جاء ذلك في منشورات غزت مواقع التواصل الاجتماعي.

النائب حسني الشياب لوح علانية خلال جلسة لمجلس النواب وبعد الاعلان عن التعديل الوزاري وتعيين مديرا لمكتب الملك ومديرا للامن العام من مدينة السلط ، الى تشكيل حراك في شمال المملكة لانتزاع حقوقهم في التعيين،داعيا زملاؤه من محافظات الشمال لعقد اجتماع طارئ للبحث في الامر.

وعزا الشياب ونواب اخرون الى استثناء مناطقهم من التعيينات الى هدوء الحراك الشعبي فيها وركوده ، على حد وصفهم.
لكن تلويحات النواب ، استفزت النائب يحيى السعود ودفعته الى رفض الحديث على أسس مناطقية قائلا : "المسؤول ايا كان موقعه عليه خدمة المواطنين جميعا والوطن لا ان يخدم يحصر خدمته لابناء منطقته"، رافضا تلويح الشياب بتشكيل حراكات ذات طابع مناطقي.

وبالرغم من الاعتقاد الذي ساد بين الاردنيين بهدوء الحراك في مدينة السلط ، خرجت مسيرة اعقبت الاعلان عن التعيينات الجديدة بساعات ، إلا ان عدد المشاركين وسقف الهتافات قد انخفضا بشكل ملفت.

ولا يمكن الحكم إن كانت موجة التعيينات ستساهم بهدوء السلط والكرك ، الغالبية العظمى من المشاركين في المظاهرات هم شبان عاطلون عن العمل ، في الوقت الذي سارع العديد منهم الى التبرئ من الشخصيات التي دخلت الى الحكومة والاعلان عن استمرار حراكهم المطالب برحيل الحكومة والتراجع عن رفع الاسعار ومحاسبة الفاسدين والسماسرة الذين ساهموا ببيع مؤسسات وشركات وطنية ، بحسب وصفهم.