وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان اجراءات عقد امتحانات التوجيهي 33 ألف أردنية يحصلن على رواتب تقاعدية من الضمان الاردنيون بالمركز الرابع عالمياً بعدد المصابين بـ"الربو" ..تفاصيل وفيات الاحد 26-5-2019 الضمان: العمل الأقدم لتحديد راتب التقاعد لمن يعمل في أكثر من منشأة رجل أعمال أردني يكسب قضية بالإمارات قيمتها 5ر24 مليون درهم.. تفاصيل اتفاقية بقيمة 10 ملايين دينار لتنفيذ تلفريك عجلون البدء بتنفيذ “وصلة طارق” ضمن “الباص السريع” بعد العيد الموافقة لـ6 شركات جديدة للنقل ذكي صور من حفل الاستقلال (شاهد) كتلة حارة جديدة منتصف الاسبوع العثور على جثة في غور الصافي الضريبة: نهاية أيار أخر موعد للإعفاء من كامل الغرامات الاتصالات تحذر من رسائل احتيالية الملك ينعم على جامعة العلوم الإسلامية العالمية بوسام الاستقلال من الدرجة الأولى حزبيون يناقشون سيناريوهات مستقبلية لتجربة اللامركزية الزراعة تنفي تفويض اراضي حرجية لشخصية عسكرية مهمة بالاسماء -الملك ينعم على مؤسسات وطنية ورواد عطاء وإنجاز بأوسمة ملكية بعيد الاستقلال 73 تحويل السير عن نفق المدينة الرياضية بعد تدهور مركبة الرزاز للملك : معكم وبكم نمضي متسلحين بوحدتنا الوطنية
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الثلاثاء-2018-02-27 | 10:52 am

ممرضة قتلت زوجها بتحريض من عشيقها

ممرضة قتلت زوجها بتحريض من عشيقها

حكم على ممرضة في مستشفى في سارونو قرب ميلانو (شمال) بالسجن 30 عاما لقتل زوجها ووالدتها بتواطؤ محتمل مع عشيقها الطبيب الاختصاصي في التخدير، وفق ما أفادت وسائل إعلام إيطالية.

وفي نهاية 2016، اهتمت الصحف الإيطالية بالجرائم المفترضة التي ارتكبها 'العاشقان الجهنميان' لورا تاروني (41 عاما اليوم) وليوناردو كاتسانيغا (62 عاما)، بحسب موقع ' النهار'.

وكان زوج لورا تاروني توفي في حزيران 2013 تحت تأثير جرعات زائدة من الانسولين وهي مادة كانت تحقنه بها على مدى فترة طويلة بعدما أوهمته بأنه مصاب بالسكري، بحسب خلاصات المحققين.

وكانت تاروني متيمة بعشيقها الذي تصفه بأنه 'الرجل الأهم في العالم وهي مستعدة لقتل طفليها من أجله'، وهو ما ثناها عن فعله.

وكشفت الشرطة أمرهما عبر التنصت على اتصالاتهما.

ويحاكم أخصائي التخدير المشتبه في ارتكابه 11 جريمة قتل (من بينها زوج لورا تاروني ووالدتها) في مسار قضائي منفصل أمام محكمة الجنايات التي ستطلق جلساتها في 13 نيسان.

والطبيب المعروف بحسه الفكاهي الساخر في أوساط زملائه كان يلقب نفسه بـ 'ملاك الموت'، وهو قال للمحققين إن جل ما كان يريده هو 'التخفيف من معاناة' بعض المرضى.

وقد اعتمد الطبيب كاتسانيغا 'بروتوكولا' مخصصا للمرضى في نهاية عمرهم يقوم على جرعات مفرطة ومتتالية من المسكنات ومواد التخدير.

ولم يتبادل العشيقان أي كلمة خلال مثولهما الجمعة أمام محكمة بوستو أرسيتسيو (شمال غرب إيطاليا) جنبا إلى جنب.