شريط الأخبار
انخفاض على الحرارة وفرصة لأمطار ورياح نشطة “النواب” يحيل “أسهم ميقاتي بالملكية” لـ “النزاهة” مصادر: الفحص هو ما يقرر سلامة شحنات البنزين المستورد العثور على جثة ثلاثينية داخل منزلها في ماركا العفو العام يصل النواب الاربعاء ويشمل كل مقيم على أرض المملكة بيان للدفاع المدني: شقيق المدير العام حاصل على دكتوراه ولم نصرف «شيك» لرئيس الديوان الملكي الملكة تشارك أهالي مدينة الفحيص في إضاءة شجرة الميلاد الصفدي يعقد جلسة محادثات مع نظيرته البلغارية سرقة مبلغ مالي من بائع خضار والأجهزة الأمنية تعمم عن لوحة المركبة المستخدمة الاخوان ينتظرون دورهم في تعديل حكومة الرزاز .. والحصة المطلوبة وزيران!! البدور يحاور طلبة الأردنية ويؤكد : قانون الضريبة تعرض للتشويه والأهم من قانون الانتخابات كيفية اليتها وادارتها رئيس مجلس إدارة بورصة عمان : عسر سيولة في السوق المحلية ومحلات مهددة بالإفلاس اهالي ماحص والفحيص يقاضون مصنع الاسمنت "لافارج" و يعتصمون ضده .. صور امين عام وزارة العمل ينقل شقيقته كرئيسة لوحدة الخدمات الإدارية بالرغم من أحقية غيرها (وثيقة) اللاجئون السوريون يفضلون العيش في الأردن على كندا (صور) بالاسماء .. إحالات للتقاعد بين عدد من ضباط الامن العام الدفاع المدني يؤكد على ضرورة الالتزام بالسلوكيات السليمة خلال المنخفض الجوي بدران يفجر مفاجأة حول اسباب رحيل حكومته ومن كان يقف خلف ذلك .. تفاصيل المصري يعترف بوجود عيوب بتنفيذ المدرج الشمالي لمطار الملكة علياء "الدغمي" ممنوع من الظهور على التلفزيون الاردني
عاجل
 

حازم الناصر العطاء أحلى وأجمل ما يكون

جفرا نيوز - عدنان خليل

في خضم الكَم لا نعدمُ دُرر الكيف المصقولة كصقل السيف الذي إن ماز بين العدل والحيف وفي أردننا العزيز أمثولات لهذه الدُرر اللامعة، بل قد تفوق هذه الأمثولات هذه الدُرر، ووجه التفوّق تألق منظومة أفعال سبقت مسافات الأقوال أشواطاً عديدة، ومعالي الدكتور حازم الناصر واحد من هذه الأمثولات ! إنه المجبول بماء المكرُمات، حيث الأخلاق تنبتُ كالنبات، إنه من أرومة طيّبة أصلها ثابت وفرعها في السماء، جوهره ماء فُرات سائغ شرابه للعطاشى الذين يبحثون عن المروءات الضائعة في صحراء القيم، أما مخبرهُ فبشاشة وجه تقطرُ طيبةً وأصالةً تروي ظمأ النفوس المتعبة المكدودة في رحلة المسافات، خطّ بريشة تعامله لوحات تلو لوحات.
حازم الناصر سادن الماء الأمينُ المؤتمن على كلّ قطرةٍ منهُ حيث الأمانة كانت عندهُ وماتزال في أبهى تجلياتها وبأحلى صورها، فهو وإن غادر الموقع الحكومي كوزير للمياه والري فإنه سيبقى في قلوبنا وعقولنا ماثلاً ما حيينا فهو المخبور والمبخون الذي أعطى الوطن كلّ ما لديه، فكان العطاءُ أجمل ما يكون.
ما أود قوله لمعالي أخي وصديقي حازم الناصر "أبا كمال" بين الرمشين أنت الصُبحُ وجذور الكلام، وأنت الفرح الدائم على سلّم الخريف وضجيج الصمت، حازم الناصر يا ربيع العُمر في لحظات الأُفول ترحل النفس معك كلما هزهزتها ريحٌ وتناوشتها ليالي الصّمت الثقيل حفظك الله ورعاك أينما حللت أو ارتحلت أيّها المعطاء في زمن قلّ فيه العطاء .