شريط الأخبار
ضبط شاب وفتاة سرقا 12 الف ريال سعودي بمركز حدود العمري اعضاء مجلس امناء جامعة الحسين التقنية (اسماء) تكليف د.عماد صلاح قائما بأعمال رئيس" الجامعة الأردنية" تكليف محمد عودة ياسين مديراً عاماً بالوكالة للضمان الاجتماعي ابويامين يشهر ذمته المالية 45 الف مراجع لمستشفيات وزارة الصحة خلال العيد الزام الكازيات بموقع لشحن المركبات الكهربائية تنقلات وتسمية قضاة لمحكمة الاحداث (اسماء) بالصور.. مركبة تداهم واجهة محل تجاري في اربد ميركل تزور الأردن غداًً والأمير ويليام في 25 الجاري الأمانة تنذر مدينة ألعاب جديدة في عمان قطر تحذر الأردنيين مجدداً تحقيق مع موظفين بتهمة تزوير اعفاءات طبية مقابل مال وهروب آخر إلى رومانيا القبض على مشتبه به بسرقة 25 منزلا في الرمثا الدفاع المدني يتعامل مع 275 حادثاً مختلفاً خلال الـ24 ساعة الماضية وفاة و6 اصابات بحادث تدهور في مادبا مليون و437 ألفا الدخل السياحي حتى شهر آيار حالة الطقس اليوم وغدا مؤتمر صحفي لـ الرزاز في دار الرئاسة.. يوم غد الثلاثاء العقبة: 75 بالمائة نسبة اشغال الفنادق والشقق في عطلة العيد
 

جمال الصرايرة .. والبحث عن رئيس الحكومة القادم ؟

جفرا نيوز - فارس الحباشنة

عندما اختير جمال الصرايرة نائبا لرئيس الوزراء لم يكن بسهولة ، فرئيس الحكومة هاني الملقي سيبث في محاضر اجتماعات ولقاءات ونشاطات الحكومة غيابا متكررا بسبب تلقيه علاج السرطان في المدينة الطبية . ويبقى الصرايرة في محط اختبار وتجريب مرحلي نموذجا لـ"نائب رئيس وزراء" يحمل في يد واحدة أكثر من بطيخة .

اختيار الصرايرة ربما يجمع في لحظة ما خيار تأهيله ليكون الرجل الاول في الحكومة . الصرايرة يحمل مفاتيح أي تغييرات مفاجئة قد تطال الوسط السياسي . فالرجل اختير في لحظة تجمع مرجعيات " الرضا والتبريك" على طرحه خليفة لهاني الملقي .

ومهما قلبت اوجه اختيار الصرايرة نائبا لرئيس الوزراء ، فلا ترى غير أنها خطوة أبعد من اللحظة الراهنة تمهد لتوليه رئاسة الحكومة . رواه جلسات عالية القوم و خبراء السلطة الخاصة والسرية يتناقلون حكايات لا تخلو من هذه الروح والإيحاء ، و تفاصيل تنتهي الى هنا ثمة جملة اعتراضية تأتي في نهاياتها أشارة صريحة الى أن الصرايرة قد يكون قد بُلغ بشكل غير مباشر .

 

ومن يدخل كواليس الحكومة يكشف روح مشابهة ومماثلة ، وربما مازالت غير مرئية تصيب النائب الثاني لرئيس الوزراء سوبرمان "جعفر حسان " ،والمدهش أن تلك الروح قد انفضحت في اولى جلسة لمجلس النواب بعد التعديل الوزاري .

والمدهش بالأمر أن تلك الروح تسكن حتى وزراء من الدرجة الثانية والثالثة ، وآخرون غادروا الحكومة بالتعديل الوزاري الاخير . وينقل عن وزير مخضرم غادر الحكومة مؤخرا قوله باني عائد لا محالة للدوار الرابع رئيسا للحكومة .

ومهما كان مستوى تطمينات مرجعيات " الرضا والتبريك" للوزير الصرايرة ، الأ أن ثمة ضراوة تثير الدهشة لصراع مستعجل على خلافة " كرسي الملقي" ، الفراغ يبدو أنه يتسع ، و يحتمل انفتاح واسع على دوامة الاحتمال والتأويل و استباق جدول الاجندات .