جفرا نيوز : أخبار الأردن | جمال الصرايرة .. والبحث عن رئيس الحكومة القادم ؟
شريط الأخبار
المتابعون يتبارون في نقد بث مباراة الفيصلي والسلط .. والعدوان يعتذر إنجاز ببعض الملفات وتقصير بأخرى في 100 يوم من حكومة الرزاز الرزاز ينتصر لمبادرة "شباب البلد همة وطن " بعد منع فعاليتهم العيسوي يلتقي وفد من جرش وعدد من عشيرة بني عطية وشباب القطارنة .. صور أردني يسطو على بنك في الكويت الإصلاح: ضريبة الدخل انصياع للصندوق مجاهد: امطار في شمال المملكة نهاية الاسبوع موظفو المحاكم الشرعية يضربون عن العمل ابتداء من الغد الاقتصادي والاجتماعي يعقد الجلسة الاخيرة حول نظام الابنية ويرفع توصياته القبض على مطلق النار تجاه مطعم بحي نزال وفاة اربعيني في الزرقاء اثر صعقة "هلتي" ثلاثة اصابات بحادث تصادم في الكرك (صور) كناكرية: سأكون فظّا غليظ القلب على كل من يتجاوز على المال العام النقابات تسلم 28 ملاحظة حول "الضريبة" للحكومة - تفاصيل م.غوشة: نظام الأبنية لمدينة عمان والبلديات لايزال قيد النقاش أكبر نسبة في الإيرادات الضريبية بالأردن تأتي من الفقراء القبض على شخص قام باطلاق النار باتجاه احد المطاعم في العاصمة بالصور - المعشر للنقابات : صندوق النقد قال لنا "انتم بحاجتنا" والطراونة بنود القانون مجحفة المعشر: صندوق النقد يقول للأردن انتم بحاجتنا وليس العكس الاحوال المدنية تطلق 7 خدمات إلكترونية
عاجل
 

جمال الصرايرة .. والبحث عن رئيس الحكومة القادم ؟

جفرا نيوز - فارس الحباشنة

عندما اختير جمال الصرايرة نائبا لرئيس الوزراء لم يكن بسهولة ، فرئيس الحكومة هاني الملقي سيبث في محاضر اجتماعات ولقاءات ونشاطات الحكومة غيابا متكررا بسبب تلقيه علاج السرطان في المدينة الطبية . ويبقى الصرايرة في محط اختبار وتجريب مرحلي نموذجا لـ"نائب رئيس وزراء" يحمل في يد واحدة أكثر من بطيخة .

اختيار الصرايرة ربما يجمع في لحظة ما خيار تأهيله ليكون الرجل الاول في الحكومة . الصرايرة يحمل مفاتيح أي تغييرات مفاجئة قد تطال الوسط السياسي . فالرجل اختير في لحظة تجمع مرجعيات " الرضا والتبريك" على طرحه خليفة لهاني الملقي .

ومهما قلبت اوجه اختيار الصرايرة نائبا لرئيس الوزراء ، فلا ترى غير أنها خطوة أبعد من اللحظة الراهنة تمهد لتوليه رئاسة الحكومة . رواه جلسات عالية القوم و خبراء السلطة الخاصة والسرية يتناقلون حكايات لا تخلو من هذه الروح والإيحاء ، و تفاصيل تنتهي الى هنا ثمة جملة اعتراضية تأتي في نهاياتها أشارة صريحة الى أن الصرايرة قد يكون قد بُلغ بشكل غير مباشر .

 

ومن يدخل كواليس الحكومة يكشف روح مشابهة ومماثلة ، وربما مازالت غير مرئية تصيب النائب الثاني لرئيس الوزراء سوبرمان "جعفر حسان " ،والمدهش أن تلك الروح قد انفضحت في اولى جلسة لمجلس النواب بعد التعديل الوزاري .

والمدهش بالأمر أن تلك الروح تسكن حتى وزراء من الدرجة الثانية والثالثة ، وآخرون غادروا الحكومة بالتعديل الوزاري الاخير . وينقل عن وزير مخضرم غادر الحكومة مؤخرا قوله باني عائد لا محالة للدوار الرابع رئيسا للحكومة .

ومهما كان مستوى تطمينات مرجعيات " الرضا والتبريك" للوزير الصرايرة ، الأ أن ثمة ضراوة تثير الدهشة لصراع مستعجل على خلافة " كرسي الملقي" ، الفراغ يبدو أنه يتسع ، و يحتمل انفتاح واسع على دوامة الاحتمال والتأويل و استباق جدول الاجندات .