جفرا نيوز : أخبار الأردن | الخيطان يكتب : تامر حسني في السعودية
شريط الأخبار
بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان وزير المالية: انخفاض نسبة الدين العام الى ٩٤٪؜ والعجز الى ٢٪؜ في موازنة العام القادم الرزاز :سنجري تعديلات اساسية على قانون الجرائم الالكترونية لحماية حقوق الناس وفاة واصابتان باصطدام مركبة بجدار منزل في تلاع العلي الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا الملك يلتقي رئيس رواندا ونائب رئيس الوزراء الصومالي على هامش اجتماعات العقبة رؤساء المحافظات"يطلبون لقاء الرزاز بشكل مستعجل وزير الاوقاف يمنع إقامة الصلاة و الدروس على مكبرات الصوت .. وثيقة مجلس النقباء يطالب الحكومة بضرورة الإسراع بإصدار "العفو العام" المياه تنفي فرض ضريبة جديدة للصرف الصحي السجن سنتين ونصف لشاب سرق محفظة رجل بداخلها (3) دنانير قرار "الطراونة" الجريء حسم الموقف و ضغط على الحكومة لسحب قانون الجرائم الالكترونية بعد نشر جفرا .. سلاح الجو الملكي يرسل طائرة لإنقاذ سيدة محاصرة مع اطفال في وادي بالكرك "صور" الامانة : تقسيط ضريبة الابنية والاراضي ( المسقفات ) المالية: موازنة 2019 راعت زيادة مخصصات الأمان الاجتماعي والتشغيل الدفاع المدني يحاول انقاذ سيدة حامل وطفليها في وادي سحيق بالكرك والنائب المجالي يناشد توفير طائرة اخلاء كما توقعت جفرا.. الحكومة ستسحب مشروع المعدل لقانون الجرائم الإلكترونية استقالات جماعية من حزب زمزم .. اسماء
عاجل
 

الخيطان يكتب : تامر حسني في السعودية

جفرا نيوز - فهد الخيطان

السعودية تنافس في قطاع الترفية. لم يكن هذا التطور المفاجئ ليخطر ببال دول المنطقة والمشتغلين في هذا القطاع ، فالتحولات في هذا الميدان سريعة جدا، ولا تترك مجالا للقوى المحافظة لتعطيلها أو إبطاء وتيرتها.
في اعتقادي أن أهم ما يحدث في السعودية ليس حملة "الرتز" بحق أمراء ورجال أعمال متهمين بالفساد، بل الضربات الخاطفة التي يوجهها الحكم لتيار المحافظين في الميدان الاجتماعي والثقافي.
في غضون أشهر قليلة فقط شهدت السعودية خطوات يصعب على مجتمع محافظ هضمها في سنوات طويلة. حفلات موسيقة وعرض"أوبرا" ودور سينما في الطريق وأخير الإعلان عن حفلة للمطرب تامر حسني، أكثر الفنانين الشباب حضورا في أوساط المراهقين.
 قبل ذلك كانت الحكومة السعودية اتخذت خطوة جريئة بالسماح للنساء بقيادة السيارات، ولاحقا السماح لهن بحضور مباريات كرة القدم.
قبل التغييرات في قمة الهرم السياسي السعودي، كانت تقديرات الخبراء والباحثين أن السعودية التي يخضع المجتمع فيها لسلطة الوهابيين المحافظين لن تتمكن من كسر جدار العزلة قبل عقود طويلة.
لكن هذه التقديرات لم تصمد أمام التحولات السريعة التي تشهدها البلاد. سيكون من السذاجة تصور عدم وجود معارضة في السعودية للحفلات الفنية ودور السينما. هناك بكل تأكيد أوساط اجتماعية ورجال دين يقفون في الضد منها، لكن الدعم الذي تحظى به هيئة الترفية من أعلى مستويات الحكم تفرض على القوى المحافظة كتم غيظها، خاصة أن قطاعات واسعة من الشعب السعودي تتفاعل بشكل كبير مع التحولات وتقبل على الفعاليات الفنية والثقافية بكثافة.
انخراط السعوديين في الحياة العصرية خارج بلدهم عبر بوابة الدراسة في الجامعات الأجنبية أو السياحة النشطة في الشرق والغرب، والتفاعل الشديد مع الثقافة العالمية عبر وسائل التواصل الحديثة، صبّ في مصلحة سياسة الانفتاح التي انتهجتها الحكومة في العهد الحالي.
ولمرحلة انتقالية قد تمتد لسنوات سيبقى الجدل حول هذه السياسة مفتوحا في المجتمع السعودي، لكن من الصعب أن نشهد تراجعا عنه حتى في حال حدوث تغييرات سياسية. وفي نهاية المطاف سيستقر حال المجتمع على غرار الوضع القائم في مجتمعات عربية منفتحة تتعايش فيها جنبا إلى جنب الثقافة العصرية ومن يمثلها في المجتمع مع القوى المحافظة وقاعدتها التقليدية.
فئات الشباب السعودي هم أكثر المستفيدين من هذه التحولات التي تستجيب لطموحاتهم في العيش بمدن عصرية كانت تحكمها سلطة دينية تكتم الأنفاس وتقتل الشعور بالحياة والتمتع بالثراء الفني والثقافي كسائر شعوب الكون.

بيد أن هذه التحولات في السعودية ربما تقلق مدن الترفيه في المنطقة كدبي ودول بلاد الشام ومصر التي تعتمد بشكل كبير على السياحة السعودية فضمن مخططات المملكة توطين 50 % بالمائة من قطاع الترفيه في البلاد والذي يقدر حجمه بنحو 22 مليار دولار.
هناك خطط لإنشاء مدن ترفيه عملاقة على ساحل البحر الأحمر، إضافة لمشاريع المسارح والمهرجانات الفنية والثقافية في مدن السعودية الكبرى. 
المؤكد ان هذه المشاريع ستسحب من رصيد الدول التي اعتمدت لعقود طويلة على الإنفاق السعودي، فالسعودية تتغير من الداخل، فمن كان يصدق أن معشوق الصبايا والشباب تامر حسني سيغني على مسرح سعودي!

الغد