جفرا نيوز : أخبار الأردن | اكتشفتا تبديل ابنتيهما في المستشفى بعد 40 عاما!ً
شريط الأخبار
مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة مجلس الوزراء يقر مشروعي القانونين المعدلين لقانوني الكسب غير المشروع والنزاهة ومكافحة الفساد العيسوي يلتقي عدد من المتقاعدين العسكرين لواء ذيبان .. صور الحكومة تقر قانون الضريبة وترسله للنواب بعد تجاهل نتائج لقائهم بالرزاز "الزراعيين" تنوي الاعتصام مجددا الحمود ينتصر لرجال الامن ويكرم رقيب سير طبق القانون على احد النواب ابرز تعديلات الضريبة ..إعادة اعفاءات الصحة والتعليم وفرض تكافل على البنوك النسور تحل مجلس نقابة الفنانين النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة
عاجل
 

اكتشفتا تبديل ابنتيهما في المستشفى بعد 40 عاما!ً

 تستعد أُمّا ابنتين، ولدتا في مستشفى بوجفينسكي في مقاطعة بيرم الروسية، لتقديم دعوى بعد أن اكتشفتا تبديل طفلتيهما في عنبر الولادة قبل 40 عاما.

وتتهيأ الفتاتان للاحتفال بعيد ميلادهما في 7 مارس القادم، وهو اليوم الذي شهد منذ 40 عاما ولادة 4 نساء من بينهن ريما شفيتسوفا ويوليا سافيليفا.

وكانت ريما قد اشتبهت على الفور بعد مغادرتها المستشفى بأن الطفلة التي تحملها ليست ابنتها، الأمر الذي أجج المشاكل مع زوجها آنذاك، ما أدى لانفصالهما.

أما عائلة سافيليفا فلم تعر انتباها لعدم شبه الطفلة بوالديها، وكانت على العكس فرحة بالطفلة، ولم يشك الأبوان أبدا في ذلك إلا عندما عرفا بشكوك ريما شفيتسوفا.

وقال المحامي إيغور سافين، "إن تحليل الحمض النووي أكد شكوك شفيتسوفا بأن الفتاة التي ربتها طوال 40 عاما لم تكن ابنتها، وبأن الوالدتين والطفلتين سترفعان دعوة قضائية على وزارة الصحة في مقاطعة بيرم وعلى الحكومة المحلية وعلى مستشفى بوجفينسكي المحلي، بسبب الضرر الأخلاقي والمعاناة النفسية التي تسبب بها الخطأ الفادح الذي حصل في المستشفى، وأثر على الجميع بدرجات متفاوتة".