جفرا نيوز : أخبار الأردن | 250 مليون دولار دعم بريطاني للأردن في 2018
شريط الأخبار
الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز طقس معتدل بأغلب مناطق المملكة شخص ينتحل صفة طبيب أسنان ويدير عيادة بأوراق مزورة حصر أصول مباني المؤسسات الحكومية لنقلها الى الخزينة الرزاز: يجب الوصول لشبكة نقل تعفي الشباب من قروض السيارات "قانون الضريبة" .. الحكومة لم تنجح في حوار أبناء 6 محافظات تعديلات (ضريبة الدخل) إلى النواب الأسبوع المقبل كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات
عاجل
 

250 مليون دولار دعم بريطاني للأردن في 2018


جفرا نيوز- أكد السفير البريطاني لدى عمان إدوارد أوكدن أن حكومة بلاده سـ"تدعم الأردن هذا العام بنحو 250 مليون دولار لمساعدته على تحمل أعباء اللجوء السوري"، مشيرا إلى أن نصف هذا المبلغ مخصص لدعم المجتمعات المحلية المستضيفة لهؤلاء اللاجئين.
وكشف، في مؤتمر صحفي عقده بمقر السفارة البريطانية أمس، عن إعلان قصر كنسينغتون عن زيارة مرتقبة لدوق كامبردج الأمير وليام إلى الأردن وإسرائيل والأراضي المحتلة الصيف المقبل.
وأضاف إن زيارة الأمير وليام ستكون الزيارة الرسمية الأولى إلى الأردن، بطلب من الحكومة البريطانية وترحيب من الحكومة الأردنية، مؤكدا أن الزيارة ستكون فرصة قوية لدعم وتمتين العلاقات التاريخية بين البلدين.
وقال إن الأمير وليام سيلتقي كبار المسؤولين الأردنيين، مؤكدا أن الزيارة "ليست سياسية إذ يحرص دوق كامبريدج، وهو الوريث الثاني للعرش البريطاني بعد والده الأمير تشارلز، على القيام بزيارات منتظمة لشركاء المملكة المتحدة في جميع أنحاء العالم من أجل تعزيز روابط الصداقة، التي تعتبر مهمة لعلاقات المملكة المتحدة مع هذه الدول، ومنها الأردن".
وبخصوص مكافحة الإرهاب، قال أوكدن إن "هناك تعاونا وثيقا ومستمرا بين الأردن وبريطانيا في مكافحة الإرهاب والتطرف".
وفيما يتعلق بعملية السلام، أكد موقف بلاده الداعم لحل الدولتين، وبأن تكون القدس عاصمة "مشتركة"، وضرورة إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين.
وحول دعم بريطانيا لجهود الأردن في إيواء واستقبال اللاجئين السوريين، قال إن "بريطانيا ساهمت بدعم الأردن منذ بداية الأزمة السورية بنحو 750 مليون دولار، لمساعدته على مواجهة أعباء اللجوء السوري، وتبعها العام الماضي مبلغ 250 مليون دولار لدعم هذه الجهود".
وثمن أوكدن الدور الإنساني المهم الذي يقوم به الأردن في استضافة اللاجئين السوريين وإيوائهم وتقديم الخدمات لهم.
وأكد أن العلاقات الأردنية البريطانية تاريخية وقديمة منذ العام 1921، حيث إن "العلاقة تتعزز جيلا بعد جيل، لا سيما في ظل العلاقة المتميزة بين العائلتين المالكتين في الأردن وبريطانيا".
وقال إن أن دوقة كامبردج كيت لن ترافق الأمير ويليام في زيارته للأردن لأنها "ستكون وضعت ابنها الثالث"، مشيرا الى أنها كانت قد "قضت طفولتها مع أهلها في الأردن".