شريط الأخبار
الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل
عاجل
 

بعد عملية جراحية في الدماغ أصبح متعطشاً للقضاء على الشقراوات!


كاد رجل بريطاني أن يتحول إلى مجرم، وذلك بعد أن أجرى عمليه جراحية في الدماغ، جعلته يكره جميع النساء الشقراوات.


وفي التفاصيل، فقد أصبح البريطاني ويدعى «مايكل وليامز»، 47 عاماً، متعطشاً للقضاء على الشقراوات، بعدما خضع لهذه العملية، ولم يتمكن علماء النفس من إعادته إلى حالته الطبيعية.


وقد حكمت محكمة بريطانية على «وليامز» بالسجن أربع سنوات بسبب سلوكه غير اللائق والخطر على المحيطين به، وذلك بعدما تم اعتقاله عندما كان يهدد امرأة وبيده سكين ومضرب.


ووفقاً لـ«ديلي ميل» البريطانية، فقد أبانت نتائج التحقيق بأن «وليامز» كان رجلاً طبيعياً وهادئاً قبل أن يخضع لعملية استئصال ورم في الدماغ قبل خمس سنوات، ولم يلحظ أحد تصرفاً عدوانياً من جانبه من قبل.


ولكن بعد هذه العملية أصبح «وليامز» يكنّ كرها وحقداً للشقراوات بصورة لم يتوقعها أحد من أقاربه ومعارفه، وعند التحقيق معه أخذ يتوعد المحقق بأنه سيقتل أولاده.


ولم يتمكن علماء النفس من إعطاء جواب واضح عما إذا كان سلوك «وليامز» مرتبط بالعملية الجراحية أم لا، لذلك عند صدور قرار الحكم أشار القاضي بول توماس، إلى أن هذه حالة طارئة ومزعجة ومحزنة، وإذا لم يتغير سلوكه العدواني فقد تمدد فترة سجنه.