شريط الأخبار
بالفيديو .. الأمن يوضح حقيقة تعرض فتاة للخطف من مركبة والدها في اربد رغد صدام حسين تنفي وفاه الدوري الحكومة تدخل إلى «الثقة» بـ «شعبية» الرئيس وسط انتقادات لتشكيلتها طقس صيفي معتدل اليوم وغدا وفاة شاب غرقا في العقبة الملك يعقد لقاءت مع ابرز المسؤولين الامريكيين في واشنطن (صور) تحرير الشام تعتقل الاردني الحنيطي الصفدي: اتصالات مكثفة مع أمريكا وروسيا للحفاظ على "خفض التصعيد" وفاتان و5 اصابات بحادثي تدهور في عمان والبلقاء الغرايبة يستخدم اوبر وكريم الأردن يطلب التهدئة من فصائل جنوب سوريا العيسوي غرق ب"أفواج المُهنئين".. "ديوان الأردنيين" سيُفْتح حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال
عاجل
 

توجه لنقل البنك المركزي اليمني الى الاردن

جفرا نيوز

قالت وسائل اعلام يمنية ان هناك توجها لنقل المقر الرئيس للبنك المركزي اليمني وادارة عملياته الى العاصمة الأردنية عمان في ضوء خطة اقتصادية وضعتها اللجنة الرباعية بشأن اليمن.

وبحسب موقع المشهد اليمني فان هناك خطة لنقل البنك المركزي لعمان ، لتوحيد عمله المنقسم حاليا بين الحكومة في عدن ، وحكومة المتمردين الحوثيين في صنعاء.

وبينت الوسائل ان مصادر مطلعة لم تسمها اكدت أن اللجنة الرباعية الدولية الخاصة باليمن (الولايات المتحدة، بريطانيا، السعودية، والإمارات) ، تدفع باتجاه توحيد عمل البنك المركزي اليمني ، وضغطت لإقالة المحافظ منصر القعيطي وتعيين محافظ جديد يحظى بقبول الحوثيين ويستطيع تفعيل وتوحيد عمل البنك.

وسيتولى المحافظ الجديد سيتولى ادارة فرعي البنك المركزي في عدن وصنعاء من مقره في عمان، بحسب ما نقله موقع "المصدر اونلاين" عن تلك المصادر.وتعززت القناعات بنقل مقر البنك إلى الاردن، بعد المعارك الأخيرة في عدن والمخاوف من تجدد الصراع المسلح.


وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قال في 18 شباط محافظ المركزي منصر القعيطي، وعين  وزير المالية السابق محمد زمام محافظاً جديداً، وهو شخصية تحظى بقبول الحوثيين.

وقرر الرئيس اليمني في أيلول 2016، نقل المقر الرئيس للبنك المركزي وإدارة عملياته إلى العاصمة المؤقتة عدن، لكن الحوثيين احتفظوا بالبنك المركزي في صنعاء، كبنك مركزي موازٍ خاص بهم، ما تسبب في زيادة أضرار الاقتصاد الوطني، وحصول أزمات متلاحقة، منها أزمة الرواتب وتهاوي قيمة العملة اليمنية.ولا يزال البنك المركزي في عدن معطلاً، إذ تعثّر في دفع رواتب موظفي الدولة وتوفير خطوط ائتمان لمستوردي الأغذية والوقود من القطاع الخاص، وبات لا يمارس أياً من مهامه سوى إصدار النقود (الطباعة) بمعدلات مرتفعة.