شريط الأخبار
ضبط 37 ألف حبة مخدرة داخل مركبة بعد مطاردتها لساعتين العيسوي يستقبل المهنئين غدا وبعد غد تجار الحرة يتهمون الحكومة بالتعنت بموقفها حول ضريبة الهايبرد الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر اعضاء مجالس امناء الجامعات .. اسماء مهرجان جرش 33 ينطلق في تموز بمشاركة نخبة من الفنانين الشهوان يكشف تفاصيل الرقم الوطني لابنة المواطن "سليمان البدول" الملك يستقبل وكيل وزارة الدفاع الأمريكية وقائد القيادة المركزية انشاء مدرستي الملك عبدالله للتميز في جرش وسحاب "الجرائم الإلكترونيّة" أحيل إلى مجلس النوّاب نهاية الشهر الماضي 55 عاماًً معدل أعمار حكومة الرزاز وثلث الحكومة من عمان الملف السوري احد الملفات التي بحثت بين الملك ونتنياهو الطراونة عضوا في الاعيان وقبول استقالة المعشر انزال ركاب طائرة أردنية بعد تعطلها في مطار الملكة علياء الدولي.. الصوراني: رسوم المدارس الخاصة ستكون بسيطة وسيتم تحديد نسب معينة لكل مرحلة دراسية الرزاز: التعليم اليوم هو اقتصاد الغد وأن التقدم فيه يؤسس لمستقبل أفضل الحمود يكرم مواطنا ورجال أمن فريق وزاري لمتابعة وظائف قطر للأردنيين نتنياهو يذعن للملك عبدالله الثاني ويزيل نقطة لشرطة الاحتلال في الاقصى فورا وزير الزراعة يقدم باقة ورد ويعتذر لعاملة نظافة "فيديو"
عاجل
 

الاردنيون يأملون بقانون انتخاب يراعي زيادة تمثيل المحافظات الاشد فقرا

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

تناقلت وسائل اعلام محلية خبرا مصدره صحيفة "الراي اليوم" اللندنية ، يختصر مشهد التعديلات على قانون الانتخاب بمراعاة الظروف والتغييرات الاقليمية والداخلية.
الخبر دفع وزير التنمية السياسية موسى المعايطة الى نفي فتح اي نقاشات حول تعديلات مزعومة لقانون الانتخاب،مؤكدا في الوقت احتمالة اجراء تعديلات طفيفة على القانون الحالي من خلال مجلس النواب.
ولم تُفهم أبعاد واهداف الصحيفة الالكترونية التي يرأسها الصحفي المثير للجدل عبدالباري عطوان بمراعاة التغييرات الاقليمية في اي تعديلات قادمة على قانون الانتخاب ، اذ يعتبر تعديل القانون ضمن الشؤون الداخلية للأردن.
وكان الملك عبدالله الثاني قال اثناء لقاء جمعه مع فئة شبابية مؤخرا ان المرحلة المقبلة ستشهد خفض عدد اعضاء مجلس النواب من 130 الى 80.
ويأمل الاردنيون بتوزيع مقاعد مجلس النواب على اسس التنمية ، والاخذ بعين الاعتبار المحافظات الاكثر فقرا وبطالة ، حيث تعد كل منهما من اكبر المشاكل الاقتصادية في الاردن.
وتطالب عدد من التيارات السياسية الاصلاحية بالابتعاد عن التمثيل على اسس ديمغرافية ونسبية .
وعززوا مطالبهم بمراعاة جميع قوانين الانتخاب السابقة اسس التمثيل النسبي والديموغرافيا ، ما خلق شعور لدى المواطنين في المحافظات الاشد فقرا بالاقصاء والتهميش من الحياة السياسية والاقتصادية ، وعواقب أخرى.