جفرا نيوز : أخبار الأردن | بعد "15 عاما" .. الاقراض الزراعي تحجز على "ورثة مقترض" بـ 20 مليون دينار لاجل فوائد لا تتعدى ألفي دينار
شريط الأخبار
زواتي: نرحب بالاستثمار في 6 مناطق متاحة لاستشكاف النفط في المملكة رئيس هيئة الاتصالات يوضح لجفرا الاسباب التي تستدعي حجب لعبة "بوبجي" في الاردن مستقبلاً المصري يشكل لجنة تفتيش على بلديتي الزرقاء والرصيفة (اسماء) قطع اشجار معمرة تاريخية لتنفيذ مشروع "الباص السريع" في محيط الجامعة الاردنية مصدر حكومي : قرارات متوقعة اليوم بشأن تقريري «البحر الميت» تعرف على تفاصيل الحالة الجوية اليوم وغداً الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة شاهد: لقطة مؤثرة لأمير الكويت تُحرك عاطفة الخليجيين بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان وزير المالية: انخفاض نسبة الدين العام الى ٩٤٪؜ والعجز الى ٢٪؜ في موازنة العام القادم الضريبة تنفي إلزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي . الرزاز :سنجري تعديلات اساسية على قانون الجرائم الالكترونية لحماية حقوق الناس وفاة واصابتان باصطدام مركبة بجدار منزل في تلاع العلي الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا
 

بعد "15 عاما" .. الاقراض الزراعي تحجز على "ورثة مقترض" بـ 20 مليون دينار لاجل فوائد لا تتعدى ألفي دينار

جفرا نيوز ـ شـادي الزيناتي

من المفارقات الغريبة و العجيبة التي تم رصدها في المؤسسات الحكومية و التي تؤشر على مكامن الترهل الإداري و المالي الكبير ، ما قامت به مؤسسة الإقراض الزراعي مؤخرا حينما حجزت على أملاك ورثة أحد المقترضين لديها الذي توفاه الله منذ ١٥ عاما ، حيث تطالبه المؤسسة بما يقارب ٢٠٠٠ دينار كفوائد على ذلك القرض.
ورثة المقترض تفاجؤوا لدى مراجعتهم للدوائر الرسمية لانجاز بعض المعاملات الخاصة، بأن مؤسسة الاقراض الزراعي قامت بالحجز على ممتلكاتهم جميعا المقدرة بقيمة ٢٠ مليون دينار ، و المتمثلة بعدد من الأملاك العقارية.
الورثة أكدوا لـجفرا نيوز إن أملاك والدهم ما زالت باسمه ، و انهم قاموا بسداد كامل القرض عن والدهم بعد وفاته و منها مؤسسة الاقراض الزراعي ، متسائلين عن ماهية ذلك المبلغ ، ولماذا تمت المطالبة به الآن و بعد ١٥ عاما من وفاة والدهم " المقترض " ، إضافة لعدم مخاطبتهم أو أشعارهم أو انذارهم سابقا و قبل الحجز !!
فاي قرار و اي إدارة تلك التي تقرر الحجز على أملاك بقيمة ٢٠ مليون بسبب مطالبة بـ ٢٠٠٠ دينار فقط ، اوَ لم تستطع المؤسسة الحجز بقيمة الدين المطالب به إن صح ذلك الدين اصلا أو بقيمة فوائده ؟
و كيف يتم الحجز على أملاك بالف ضعف الرقم المطلوب ، و لماذا صمتت مؤسسة الاقراض الزراعي لـ ١٥ عاما عن مطالبتها بذلك المبلغ لغاية اليوم ؟
ومالهدف من المطالبة و الحجز بهذا التوقيت ، وماهي الأسس التي تمنح إدارة المؤسسة الحق بالحجز بقيمة ٢٠ مليون دينار مقابل فوائد قرض لا تتجاوز قيمتها الالفي دينار ؟
ما يحصل في بعض مؤسسات الدولة الاردنية من مفارقات وتخبطات يدعونا للوقوف امامها ، والتساؤل عن دور وزارة تطوير القطاع العام و وزيرتها وماذا قدمته لاجل تطوير ذلك القطاع الذي يشتكي من ترهله وتعقيداته كل المواطنين ، و يجعلنا نضع اكثر من علامة استفهام على قرارات مؤسسة الاقراض الزراعي و العقلية والكيفية التي تدار بها ؟