جفرا نيوز : أخبار الأردن | الأمن هو الأمن !
شريط الأخبار
ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار مبيضين :اضافة نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة الى الانشطة التي تتطلب موافقات امنية مسبقة الاردن يترأس مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضبط كميات كبيرة من المخدرات بمداهمة أمنية في الموقر (صور) مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة
عاجل
 

الأمن هو الأمن !

جفرا نيوز - الدكتور يعقوب ناصر الدين

في أول حديث له منذ تعيينه مديرا للأمن العام، أعاد اللواء فاضل الحمود تعريف الأمن من حيث هو ضمان عدم التجاوز على القانون، وحسنا فعل أنه رفض تعبير "الأمن الناعم" إذا كان سيفهم على أنه "رخو" فهو يقول بوضوح لا ناعم ولا خشن وإنما أمن يحقق الاستقرار والازدهار معا.

كان من الطبيعي أن يسأل مدير الأمن العام عن حماية الاستثمار وقد تزامنت حلقة ستون دقيقة في التلفزيون الأردني مع أحداث مقلقة حول بيئة الاستثمار، في وقت تعرض فيه مدير مؤسسة استثمارية صينية للاعتداء البدني والمعنوي بينما كان جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين يقود محادثات رسمية في الهند، ويشارك بنفسه في الفعاليات الأردنية الهندية لفتح مجالات مشجعة للاستثماروالمشاريع المشتركة.

قد تكون مجرد حادثة يمكن أن تقع في أي مكان، ولكنها تذكرنا بحوادث كثيرة في الحاضر والماضي، عندما تعرضت صورة منتجاتنا الزراعية للتشويه وأدى ذلك إلى إغلاق أسواق عديدة في وجهها وكانت المعاناة مؤلمة للمزارعين خاصة وأن تلك الحملات لم تبن على أسس صحيحة وكذلك الحال بالنسبة للتعليم العالي والسياحة العلاجية، وغيرها.

تلك شؤون وشجون بمناسبة حديث عطوفة مدير الأمن العام الذي لم يتردد في التنبيه للمسؤوليات المشتركة بين القطاعات المختلفة لمواجهة الظواهر التي تخل بالمنظومة الوطنية للأمن، ومن بينها المخدرات، مشيرا إلى الخلل في العلاقات الأسرية، وتقصير الشركاء في تحمل مسؤولياتهم تجاه تربية الأطفال، وتحصين الشباب، ودور المجتمع في معالجة نفسه بنفسه، حين لا يقف متفرجا أمام محاولات إفساد أبنائه، وتحطيم مستقبلهم وطموحاتهم.

خبرة مدير الأمن العام الأمنية الطويلة، وخبرته في حماية الأسرة، ومن ثم في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، تعني أنه قادر على وضع إستراتيجية جديدة تقوم على توسيع المفهوم الوظيفي للأمن العام، ليشمل الأمن المجتمعي، ذلك الأمن الذي يتيح للمواطن أن يكون شريكا فاعلا في المنظومة الأمنية، خاصة وأن الدلائل كلها تؤكد استعداد الأردنيين أكثر من أي وقت مضى للتضامن مع إستراتيجية من هذا النوع.

yacoub@meuco.jo www.yacoubnasereddin.com