شريط الأخبار
الطراونه النائب الثالث الذي يعلن حجب الثقة عن حكومه الرزاز التاكسي الذكي .. تعديلات لا تنتهي على التعليمات والشركات تعمل بلا ترخيص المستشارة الألمانية ميركل تصل عمان في زيارة رسمية جهة جديدة لمخالفة المركبات بالأردن العيسوي يستقبل المهنئين غدا وبعد غد تجار الحرة يتهمون الحكومة بالتعنت بموقفها حول ضريبة الهايبرد الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر اعضاء مجالس امناء الجامعات .. اسماء مهرجان جرش 33 ينطلق في تموز بمشاركة نخبة من الفنانين الشهوان يكشف تفاصيل الرقم الوطني لابنة المواطن "سليمان البدول" الملك يستقبل وكيل وزارة الدفاع الأمريكية وقائد القيادة المركزية انشاء مدرستي الملك عبدالله للتميز في جرش وسحاب "الجرائم الإلكترونيّة" أحيل إلى مجلس النوّاب نهاية الشهر الماضي 55 عاماًً معدل أعمار حكومة الرزاز وثلث الحكومة من عمان الملف السوري احد الملفات التي بحثت بين الملك ونتنياهو الطراونة عضوا في الاعيان وقبول استقالة المعشر انزال ركاب طائرة أردنية بعد تعطلها في مطار الملكة علياء الدولي.. الصوراني: رسوم المدارس الخاصة ستكون بسيطة وسيتم تحديد نسب معينة لكل مرحلة دراسية الرزاز: التعليم اليوم هو اقتصاد الغد وأن التقدم فيه يؤسس لمستقبل أفضل الحمود يكرم مواطنا ورجال أمن
عاجل
 

المزارعون يمنحون الحكومة مهلة أخرى .. ويدعون ’الحكماء‘ للتدخل قبل التصعيد

جفرا نيوز- منحت لجنة الدفاع عن المزارعين مهلة جديدة للحكومة لتتراجع عن قرار فرضها الضرائب على القطاع الزراعي، مفسحة المجال كما قالت في بيان صدر عنها مساء الثلاثاء لتدخل الحكماء قبل التصعيد، الذي سيكون مع استمرار الاعتصام.

وبحسب البيان، فان اللجنة قالت انها انصدمت برد نائب رئيس الوزراء حعفر حسان، بأن القرار مرهون بموافقة البنك الدولي وأنه سيتم ترتيب لقاء مع المزارعين والحكومة لإقناع الصندوق بالعدول عن القرار وهذا أمر لم يسبق أن تطرحه حكومة لها سيادة والولاية العامة على الأرض الأردنية.

وأضافت : أن اللجنة تثمن دور المزارع الصامد والواقف على رصيف مجلس النواب دفاعا عن كرامته وكرامة المواطن وتقدر عاليا استقالة اللجنة الزراعية في مجلس النواب رئيسا وأعضاء لعدم تلبية مطالب المزارعين بإلغاء الضريبة عن القطاع الزراعي .

وأكدت اللجنة سلمية مطالبها وحقها في الدفاع عن مطالبها العادلة بإلغاء الضريبة عن القطاع الزراعي واستمرارها بالاعتصام أمام مجلس النواب وتبحث عن فعاليات أخرى أكثر تصعيدا بعد أن صعدت في اليومين الماضيين بإحضار كل المنتجات التي ينتجها المزارعين من دواجن وبيض وحليب وابقار وخضار وكانت الرساله واضحه أن الأمور وصلت إلى طريق مسدود وان المزارع وصل إلى مرحلة لايستطيع الاستمرار وسيكون هنالك تصعيد آخر في بحر الاسبوع القادم.

وأشارت الى انها ستعطي فترة لتدخل الحكماء قبل التصعيد الذي سيكون مع استمرار الاعتصام وسيكون التصعيد كبيرا سيتم الإعلان عن الإجراء والزمن والمكان وكل خيارات اللجنة مفتوحة ضمن حدود الدستور الأردني، بحسب البيان.