شريط الأخبار
الأحد .. أجواء معتدلة مع ظهور سُحب منخفضة إحالة تعديلات قانونَي أصول المحاكمات الجزائية والمعدل للزراعة إلى (النواب) ليبيا تعيد 29 طالبا أردنيا غنيمات: الأردن يدعو لحل سياسي يخفف من معاناة الشعب اليمني معايير ومؤشرات لقياس مدى التزام الحكومة بتنفيذ تعهداتها بيان صحفي ( حول اعلان تأسيس الإئتلاف الوطني) التيار الوطني ينتخب الحمايده رئيسا للمجلس المركزي والعواملة نائبا ونصير مساعدا تشكيلة المكتب التنفيذي الجديد لـ "العمل الاسلامي" .. اسماء مصدر أمني: لا أضرار ولا نزوح إلى الأردن بسبب العملية العسكرية بدرعا الطراونة يطوق أزمة منع دخول طلبة أردنيين لليبيا بعد تواصله مع نظيره الليبي مجلس التعليم العالي يقر اجراءات تعيين رئيس "الاردنية" والتخصصات الجامعية لطلبة التوجيهي "الكهرباء": لا "تهكير" لذمم المشتركين وسنقاضي مروجي الاشاعات تسفير 3975 عاملا وافدا خلال النصف الاول من العام الامم المتحدة : "الالاف يتجهون الى الحدود الاردنية" الامانة تزيل 4 آلاف لوحة ويافطة إعلانية مخالفة منذ مطلع العام الضمان تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة للاشتراك الاختياري على تطبيق الهاتف الذكي وزير المياه يعتذر لمواطني جرش حريق يأتي على 70 دونما في برقش والزراعة بصدد تفعيل قانون"سلوك المتنزهين" الاطباء تدين الاعتداء على طبيب وممرضين في مستشفى حمزة "التوجيهي" في الثلاثين من الشهر الجاري وتخصيص474 مدرسة لعقده
عاجل
 

دمشق : مجموعات مسلحة سرقت 100 شجرة زيتون معمرة وهربتها إلى الأردن

جفرا نيوز


اتهمت مصادر في وزارة الزراعة التابعة للنظام السوري،’مجموعات مسلحة‘ في مناطق الجنوب السوري، بسرقة 100 شجرة زيتون معمرة وتهريبها إلى الأردن.

وزعمت المصادر ذاتها، انالجانب التركي قام بتشجيع قطع أشجار الفستق الحلبي المعمرة في محافظات إدلب وحلب وحماة حتى يتم تنشيط سوقها من الفستق مستقبلا كون إعادة زراعة هذه الأشجار تحتاج إلى 50 عاما حتى تتمكن من الإنتاج، إضافة إلى قيام المجموعات المسلحة بسرقة 100 شجرة زيتون معمرة ونقلها إلى الأردن .

واعتبرت أن الغطاء النباتي السوري يدفع الثمن باهظا، فإن بدأت في الحرب فلن تنته بسلسلة الإعدامات الجماعية والمجازر التي تعرضت لها الغابات والأشجار المعمرة، لتصل إلى درجة قطع الأشجار وسرقتها إلى دول الجوار من بينها الاردن لأهداف اقتصادية.

من جهته، قالمدير دائرة الحراج في وزارة الزراعة السورية الدكتور حسان فارس لـ"سبوتنيك" الروسية، أن أغلب الأشجار المعمرة في المناطق التي سيطرت عليها المجموعات الإرهابية المسلحة تم قطعها واستعملت لأغراض التدفئة ونتيجة المعارك كانت تنشب الحرائق في تلك المناطق فلا توجد إحصائية لعدد الأشجار التي سرقت أو قطعت.

وأكد فارس أن هذا الفعل الذي طال الغابات والأشجار من قبل المجموعات المسلحة يعتبر تخريب للإرث الطبيعي الموجود في سوريا، وعمليات السرقة الممنهجة للغابة تهدف إلى جعل البلاد بحاجة إلى دول الجوار من الناحية الاقتصادية.