شريط الأخبار
الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم "التعليم العالي": لم نتلقّ أية أسماء مرشحة لرئاسة "الأردنية" شركة الكهرباء تنفي اعفاء المواطنين من الذمم المترتبة عليهم الأميرة غيداء: الحكم على مرضى السرطان بالموت عار الاشغال : تفويض الصلاحيات للامين العام ومدراء الميدان وزير الخارجية ومدير المخابرات يحذران من الانسداد السياسي للقضية الفلسطينية العمل تحذر من مكاتب تشغيل خاصة تدعو لوظائف داخل وخارج المملكة بالوثيقة..الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة فرصة الاردن لحل الخلاف الخليجي وتجديد الوحدة "فرح" تتغيب عن منزل ذويها منذ 20 يوماً .. والامن : "تم التعميم عليها" إصابة 4 أشخاص بتسمم غذائي في المفرق انخفاض أسعار بيع الذهب محليا 70 قرشا
عاجل
 

إماراتي يروج للبترا وخرنتها بطريقته الخاصة.. شاهد

جفرا نيوز

- دفعه حبه لمدينة البترا الاثرية، فجسد خزنتها واشهر معالمها على مدخل مجلسه في مدينة ابو ظبي في دولة الامارات العربية المتحدة.


فالمار من احد احياء مدينة خليفة في ابو ظبي، يستوقفه في احد شوارع الحي، مجلس المواطن خالد سيف المعمري، الذي دفعه حبه لمدينة البترا بان يستنسخ شيئا من هذا الابداع والفن المعماري العربي النبطي في مجلسه، فاصبح محط أعجاب مواطني ابو ظبي وزوارها والمقيمين فيها.


فعندما تمر من ذلك الشارع، تستوقفك هذه التحفة المعمارية الرائعة باعمدتها وتيجانها المزخرفة، التي شيّدها المواطن المعمري لتحاكي الخزنة الام في مدينة البترا الاردنية.


يقول المواطن المعمري انه زار الأردن ومدينة البترا الاثرية قبل عشر سنوات، ولشدة اعجابه بالحضارة العربية النبطية وما شاهده في مدينة البترا من فن وابداع، قرر ان ينقل شيئا من هذا الإبداع إلى مدينته بطريقته الخاصة وفي منزله ليصبح هذا الجمال امام ناظريه في كل وقت.


استعان المواطن المعمري باحد المعماريين، وقرر جعل مدخل منزله ومجلسه في مدينة ابو ظبي، صرحا يشد الناظرين ، فكانت خزنة البترا خياره الاول والاخير، فاحضر حجر البناء من الأردن وكان هذا المدخل وهذه التحفة الفنية فائقة الجمال.


يقول المعمري ان المئات من المارة يتوقفون كل اليوم امام منزله لالتقاط الصور لمدخل مجلسه الجميل ويستفسرون عن فكرة هذا البناء ومن اين استوحاها، مبينا انه بذلك يعمل على الترويج لمدينة البترا التي ما زال يحبها كثيرا ويتطلع لزيارتها مرة أخرى.


ولفت إلى اعجابه الشديد بالأردن وما فيه من تنوع حضاري وسياحي يجعله مؤهلا ليكون الوجهة السياحية الرئيسة في المنطقة.