جفرا نيوز : أخبار الأردن | النائب الاسبق البطاينة يكتب : مشكلة قادمة مؤجلة
شريط الأخبار
تشكيلات أكاديمية في "اعلام اليرموك" "مياه اليرموك" توقف التزويد المائي عن محافظات الشمال 9 إصابات بحادثي سير منفصلين بعمان والبلقاء الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز طقس معتدل بأغلب مناطق المملكة شخص ينتحل صفة طبيب أسنان ويدير عيادة بأوراق مزورة حصر أصول مباني المؤسسات الحكومية لنقلها الى الخزينة الرزاز: يجب الوصول لشبكة نقل تعفي الشباب من قروض السيارات "قانون الضريبة" .. الحكومة لم تنجح في حوار أبناء 6 محافظات تعديلات (ضريبة الدخل) إلى النواب الأسبوع المقبل كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة
عاجل
 

النائب الاسبق البطاينة يكتب : مشكلة قادمة مؤجلة

جفرا نيوز - كتب النائب الاسبق سليم البطاينة

&٠ في جميع دول العالم يعتبر تأمين التقاعد من اكثر النظم السياسية رسوخًا ، فتقارير صندوق النقد الدولي والغير معلنة تشير ان هنالك صعوبات قادمة على المدى المتوسط القريب بشأن صناديق التقاعد الاردنية في ظل تزايد الالتزامات المترتبة عليها ، حيث من الممكن ان تتعرض تلك الصناديق الى مشكلة قادمة وسريعة وهي ( العجز التراكمي)الأمر الذي سيؤدي حتماً الى جفاف احتياطات الصناديق نظرا. للنسبة العالية ممن يحالون على التقاعد سنوياً ، حيث ارتفعت فاتورة التقاعد منذ عام ( ٢٠١٣) مرتين ونصف وأصبحت تشكل نحو (١٧,٦٪؜) من اجمالي النفقات الجارية والبالغة ( ٧,١١٣) مليار دينار ، علماً لأنه تم اجراء عدة دراسات ( اكتوارية) لإيجاد توازن فعلي بين الإيرادات والنفقات والتي أصبحت تشكل خطراً كبيراً على موازنة الدولة وبوجود ضعف في قدرة الاقتصاد الاردني على توفير ما يكفي من فرص عمل للداخلين سنوياً الى سوق العمل ٠
&٠التزامات ستترتب على صناديق التقاعد سنوياً وتوقع تزايدها خلال السنوات القادمة بشكل يستدعي عدم تأجيل ذلك والعمل على وضع استراتيجية واضحة للعمل على تجنب حدوث المشكلة، وانا على ثقة كاملة بأن وزير المالية لديه من القدرات والمؤهلات تمكنه لعمل ذلك ، تجنباً للوصول الى حالة تصبح فيه الخزينة غير قادرة على تحمل تلك الاعباء بوجود ضعفاً كبيراً في العائدات الاستثمارية لتلك الصناديق مما يستدعي البدء فوراً بالإصلاح خوفاً من الانتكاسة والانهيار حفاظاً على ديمومة الصناديق وتوازوناتها المالية  ، وشتان بين من يرغب في صناعة نجمه ومن يسعى جاداً لصناعة الإصلاح في وطنه؟؟؟