جفرا نيوز : أخبار الأردن | عجلون: استغاثة سعودي بالأمن العام أعادت له ابنه في دقائق معدودة
شريط الأخبار
كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق" انسحاب الفريق الوزاري من لقاء اهالي جرش بعد تعذر الحوار معهم عامل الوطن بالفحيص يعمل منذ 1992 والبلدية انهت خدماته احتراما لعمره عجلون : مغادرة الفريق الوزاري للقاء بعد توتر المناقشات مع الاهالي صندوق الاستثمار العالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن الجواز الأردني من أقوى الجوازات العربية تعرف على عشرات الدول التي تدخلها دون فيزا محطات الشحن اهم العقبات التي تعيق انتشار السيارات الكهربائية في الأردن
عاجل
 

عجلون: استغاثة سعودي بالأمن العام أعادت له ابنه في دقائق معدودة

جفرا نيوز - اختارت عائلة سعودية أن تحط رحالها في إحدى غابات عجلون الحرجية بعد اقل من 3 ساعات لعبورهم حدود المملكة، للاستمتاع بنزهة تسبق استقرارهم لأيام قادمة في الأردن.

وكادت قلوب هذه العائلة أن تكوى حين غاب عن ناظرهم وسط الأشجار الكثيفة ابنهم ذو العامين ونصف في منطقة اشتفينا.

وما كان منهم إلا الاستنجاد بالأمن العام في مديرية شرطة عجلون والذين توجهت دورياتهم راجلة وآلية لتمشيط المنطقة وخلال أقل من ربع ساعة تم العثور على الطفل الذي شاهده أحد المواطنين خارجا من منطقة حرجية ومع مرور إحدى الدوريات قام بإبلاغهم ومن فورهم جمعوا الابن بعائلته، بحسب مصدر أمني.

وأشاد المصدر "بشراكة المواطن التي ساندت جهود البحث وأثبت سرعة الاستجابة لاستغاثة الملهوف وطمأنة ضيوف الأردن بأنهم بين أهلهم وفي دارهم".