33 ألف أردنية يحصلن على رواتب تقاعدية من الضمان مشاريع بـ (50) مليون دينار نفذها صندوق الطاقة المتجددة في (4) سنوات الاردنيون بالمركز الرابع عالمياً بعدد المصابين بـ"الربو" ..تفاصيل وفيات الاحد 26-5-2019 الضمان: العمل الأقدم لتحديد راتب التقاعد لمن يعمل في أكثر من منشأة رجل أعمال أردني يكسب قضية بالإمارات قيمتها 5ر24 مليون درهم.. تفاصيل اتفاقية بقيمة 10 ملايين دينار لتنفيذ تلفريك عجلون البدء بتنفيذ “وصلة طارق” ضمن “الباص السريع” بعد العيد الموافقة لـ6 شركات جديدة للنقل ذكي صور من حفل الاستقلال (شاهد) كتلة حارة جديدة منتصف الاسبوع العثور على جثة في غور الصافي الضريبة: نهاية أيار أخر موعد للإعفاء من كامل الغرامات الاتصالات تحذر من رسائل احتيالية الملك ينعم على جامعة العلوم الإسلامية العالمية بوسام الاستقلال من الدرجة الأولى حزبيون يناقشون سيناريوهات مستقبلية لتجربة اللامركزية الزراعة تنفي تفويض اراضي حرجية لشخصية عسكرية مهمة بالاسماء -الملك ينعم على مؤسسات وطنية ورواد عطاء وإنجاز بأوسمة ملكية بعيد الاستقلال 73 تحويل السير عن نفق المدينة الرياضية بعد تدهور مركبة الرزاز للملك : معكم وبكم نمضي متسلحين بوحدتنا الوطنية
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
Friday-2018-03-09 | 02:00 am

أم تكتشف تبديل ابنتها بمستشفى الولادة بعد 40 عاما

أم تكتشف تبديل ابنتها بمستشفى الولادة بعد 40 عاما

تستعد أم ولدت في مستشفى بوجفينسكي بمقاطعة بيرم الروسية، لتقديم دعوى بعد أن اكتشفت تبديل طفلتها في عنبر ​الولادة​ قبل 40 عاما.


وأشار موقع "​روسيا اليوم​"، إلى استعداد الفتاتين للاحتفال بعيد ميلادهما في 7 آذار، وهو اليوم الذي شهد منذ 40 عاما، ولادة 4 نساء من بينهن ريما شفيتسوفا ويوليا سافيليفا.

وكانت ريما قد اشتبهت على الفور بعد مغادرتها المستشفى بأن الطفلة التي تحملها ليست ابنتها، الأمر الذي أجج المشاكل مع زوجها آنذاك، ما أدى لانفصالهما.

أما عائلة سافيليفا فلم تعر انتباها لعدم شبه الطفلة بوالديها، وكانت على العكس فرحة بالطفلة، ولم يشك الأبوان أبدا في ذلك إلا عندما عرفا بشكوك ريما شفيتسوفا.

وقال المحامي إيجور سافين، "إن تحليل الحمض النووي أكد شكوك شفيتسوفا بأن الفتاة التي ربتها طوال 40 عاما لم تكن ابنتها، وبأن الوالدتين والطفلتين سترفعان دعوة قضائية على ​وزارة الصحة​، في مقاطعة بيرم وعلى ​الحكومة​ المحلية وعلى مستشفى بوجفينسكي المحلي، بسبب الضرر الأخلاقي والمعاناة النفسية التي تسبب بها الخطأ الفادح الذي حصل في المستشفى، وأثر على الجميع بدرجات متفاوتة".