سیاسیون: الأردن یملك أوراقا للضغط علی إسرائیل بقضیة باب الرحمة طقس ربيعي ومشمس الثلاثاء مطالبة بامتحان لغة عربية للوظائف العليا شاهد ولي العهد بعد إنهائه دورة الغطس وقيادة القوارب في العقبة (فيديو) المصفاة تعترف شحنة بنزين 90 غير مطابقة لشروط التوريد إصابة 6 سياح وأردني بتدهور حافلة سياحية في البترا الرزاز: سنزرع ونصنع ونشيّد بأنفسنا الدهيسات يعرض لانجازات الهيئة الإدارية لجمعية المركز الإسلامي الخيرية الملك يعزي عشيرة العربيات بوفاة الباشا نمر الحمود 23حزبا سياسيا يرفضون التعديلات المقترحة على نظام الدعم المالي التنمية : حملات مكافحة التسول في الزرقاء مستمرة الى اشعار اخر الأردن يحتفل بيوم الغابات العالمي الحواتمة لشباب ذيبان : قوة الأردن تكمن في عزيمة أبنائه إحباط تهريب ألبسة ومواد غذائية برسوم وغرامات 65 ألف دينار وفاة حدثين اثر غرقهما داخل بركة زراعية في "غور المزرعة" الخارجية : اثنين من المصابين الاردنيين بمجزرة نيوزلندا اصبحوا بحالة حرجة "البنوك" الديون على المواطنين وصلت لـ (26) مليار وأودعوا (8ر33) مليار دينار العام الماضي اشغال اربد تبدأ بمعالجة انزلاق وهبوطات طريق الكورة (60) رحلة سفر لـ (20) وزيرا في (3) شهور والصفدي وقعوار والحموري وشحادة الاكثر سفرا - تفاصيل الجمارك تجري تنقلات بين موظفيها
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأحد-2018-03-11 | 12:46 am

رجال الدولة نزلوا إلى الميدان.. امتثالا لأمر الملك

رجال الدولة نزلوا إلى الميدان.. امتثالا لأمر الملك


جفرا نيوز- خاص

من النادر في الديمقراطيات حول العالم أن ينزل "الرجل الدستوري الثالث" في المملكة من مقر عمله في العاصمة إلى أقصى الجنوب ليستمع لمجموعة من المواطنين، لكن عاطف الطراونة رئيس مجلس النواب فعل هذا الأمر ممتثلا لأمر جلالة الملك الذي طلب من كبار المسؤولين أن ينزلوا إلى الميدان ليستمعوا إلى الأردنيين مباشرة بعيدا عن الوسائط والعرائض، إذ أظهرت الصور الطراونة وهو يستمع إلى الناس مباشرة، وبإصغاء تام.

مبادرة الطراونة تستحق الثناء، فالرجل كان واضحا، فكان بإمكانه أن يكتفي بحديث نواب مدينة الكرك مع الحراك الغاضب في المدينة، لكن ما يستحق الإشادة والثناء أكثر هو المعادلة الرصينية التي ثبّتها الطراونة، وهي إطلب وقل ما شئت من دون التطاول والتجريح بحق رموز الدولة الأردنية، بل وقال أكثر من ذلك:.. إن أي طلب يمكن لأجهزة الدولة أن تتقبله وأن تنظر فيه وتبحثه، لكن من دون التجريح والتطاول لأنه لن يقود إلى نتيجة.