جفرا نيوز : أخبار الأردن | الشرطة الإسرائيلية تدمر شواهد في مقبرة "المجاهدين" بالقدس
شريط الأخبار
فيديو.. "نشطاء الحراك" يعلنون رفضهم دعوة الرزاز للقاءهم يوم غدا الثلاثاء خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى مكافحة الفساد الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تنظم محاضرة لمحمد نوح القضاة بعنوان الغلو والتطرف .. صور هل ستضع الحكومة لها حداً .. الطاقة النيابية تطالب بوقف فوري لتداول البنزين المخالف المستقلة للانتخاب: 246 مرشحا لانتخابات غرف التجارة انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الاول من الشهر وزير الصحة : التأمين الصحي سوف يشمل من يقل دخلهم عن (320) ديناراً هبوب الجنوب يكتب : الأردن ..بين ماهو أمني وماهو سياسي المناصير تؤكد مطابقة بنزينها للمواصفة الأردنية الملكة رانيا تتسلم جائزة شخصية العام لقمة رواد التواصل الاجتماعي توقيف الاعلامي محمد الوكيل و المحررة التي قامت بنشر الصورة المسيئة
 

الشرطة الإسرائيلية تدمر شواهد في مقبرة "المجاهدين" بالقدس

جفرا نيوز -
داهمت الشرطة الإسرائيلية، فجر اليوم الإثنين، مقبرة المجاهدين في "باب الساهرة"، أحد بوابات المسجد الأقصى في القدس، وقامت بتكسير بوابة المقبرة الرئيسية، وتكسير شواهد بعض القبور، حسبما أفاد شهود عيان للأناضول.

واعتدت الشرطة، حسب الشهود، على منصة الشهداء، التي تضم شواهد وصروح عدد من شهداء المدينة.

وأفاد الشهود أنه عُرف من بين أسماء الشهداء الذين تم تكسير شواهد قبورهم؛ عبد المالك أبو خروب، وثائر أبو غزالة، وبهاء عليان، ومحمد أبو خلف، وعبد المحسن حسونة، ومحمد جمال الكالوتي.

وأمس الأحد، اقتحم شرطي إسرائيلي المقبرة وقام بتصوير منصة الشهداء.

ومقبرة باب الساهرة، تقع في شارع صلاح الدين، المحاذي لباب السهرة، وهي إحدى أشهر المقابر الإسلامية في القدس، وتقع تحديدًا عند السور الشمالي للمسجد الأقصى.

وهذه الاعتداءات ليست الأولى من نوعها، حيث تعرضت مقابر إسلامية أخرى، وخاصة مقبرة باب الرحمة، ومقبرة "مأمن الله"، لاعتداءات مماثلة آخرها نهاية 2017، عندما اقتحمت الشرطة الإسرائيلية مقبرة "باب الرحمة"، وسمحت لطواقم سلطة الطبيعة الإسرائيلية باقتلاع أشجار منها.