جفرا نيوز : أخبار الأردن | دحلان: هؤلاء خلف تفجير موكب الحمد الله
شريط الأخبار
الحواتمة: سنضرب بيد من حديد كل من يهدد امن الوطن انخفاض طفيف على درجات الحرارة الثلاثاء وفرصة لهطول زخات من المطر الاجهزة الامنية تلقي القبض على 31 مطلوبا في الزرقاء 38.6 قرش ضريبة مقطوعة متوقعة على البنزين (90) الأميرة فيكتوريا تزور جبل القلعة ابعاد النائب أحمد الطيبي من قاعة الكنيست بعد مقاطعته خطاب نتنياهو تسجيل العقارات الحكومية باسم خزينة الأردن مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة مجلس الوزراء يجدد عقد قطيشات لهيئة الاعلام 162 اردنيا و37 سوريا و70 سيارة .. غادروا معبر "جابر نصيب" لا نية لمنح موافقات أمنية للسوريين عبر السفارة الأردنية بدمشق واقتصارها على الداخلية وزير الداخلية يوعز لمحافظ الزرقاء بالبحث عن المعتدين على مدير المشتركين في مياهنا غنيمات: خطاب العرش توجيه وطني استراتيجي للحكومة شركة تفاوض بنك محلي لبيع مول تراكم عليه ديون اثر هروب مالكيه خارج الاردن امن الدولة ترفض تكفيل موقوفي قضية الدخان "في شهر واحد فقط" المخدرات تتعامل مع 1831 قضية تورط فيها 2472 شخص النقابات الصحية ووزارة الصحة تمهلان الحكومة شهرا لتلبية مطالبها الحكومة تقرر تمديد العمل باصدار البطاقة الذكية حتى نهاية العام الجاري موقوف يقدم على ضرب شاهد بأداة حادة في وجهه بمحكمة جنايات شرق عمان نقيب اصحاب الشاحنات : (5) الاف شاحنة جاهزة للعبور لسوريا وخسائرنا من اغلاق معبر جابر (760) مليون دينار
عاجل
 

دحلان: هؤلاء خلف تفجير موكب الحمد الله

جفرا نيوز - قال القيادي المفصول من حركة فتح النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان إن أشخاصا مرتبطين بشخصيات نافذة تقف خلف تفجير العبوة الناسفة في موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله صباح يوم الاثنين الماضي شمال قطاع غزة.

وأضاف دحلان في لقاء مع قناة "فرانس 24" الليلة الماضية "أكيد هناك أشخاص مولوا ذلك، وأشخاص أعطوا التعليمات، لكن كل هذه العملية بما أنني لا أريد ان أكون محللاً وبنفس الوقت لست بموقع المسؤولية لأقرر، فبحسب معلوماتي الأولية فهناك عدد من الأشخاص السلفيين وآخرون لهم ارتباط بشخصيات نافذة".

وشدد "أعتقد جازمًا أن من نفذ وخطط وأعطى التعليمات فقط يريد تدمير غزة وتدمير فرصة المصالحة بين فتح وحماس وإنهاء كل الحالة السياسية الفلسطينية".

وأضاف "لا يوجد سبب لاغتيال رئيس الوزراء لأنه شخصية لا توجد عليها اختلافات جوهرية وليست شخصية فصائلية".

وذكر دحلان أنه "بحسب معلوماتي فإنه خلال يومين أو ثلاثة ستكون الأمور واضحة فلا يوجد كهنوت في مثل هذه العمليات فستتضح بأسماء واعترافات واضحة".

ولفت إلى أن هناك أسئلة طرحت حول العملية والاتهامات الجاهزة التي خرجت سريعاً من السلطة الفلسطينية في رام الله، موضحًا أنه "بعد دقيقتين اتهموني (اتهام تيار دحلان بأنه خلف التفجير، وبعد 60 ثانية اتهموا حماس".

وتعرض موكب رئيس الوزراء- الذي رافقه اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة- إلى انفجار عبوة ناسفة بعد دخوله إلى القطاع عبر حاجز بيت حانون صباح يوم الاثنين الماضي.

وأسفر الانفجار عن تضرر سيارتين في موكب رئيس الوزراء بشكل خفيف، حيث توجه بعد الانفجار موكب رئيس الوزراء لافتتاح محطة معالجة مياه صرف صحي في شمال القطاع، كما هو مخطط، قبل أن يغادر غزة.

وسرعان ما وجه مسؤولون في السلطة الفلسطينية وقادة في حركة فتح الاتهامات لحركة حماس بالمسؤولية عن هذا التفجير وأنه محاولة لإنهاء المصالحة الفلسطينية الجارية برعاية مصرية.

وقبل يومين، قال مدير عام قوى الأمن الداخلي في قطاع غزة اللواء توفيق أبو نعيم إن لدى الأمن "طرف خيط قوي، ونحن نسير في أثره" لمنفذي استهداف موكب رئيس الوزراء.

وذكر أن "التعاون من الجهات المختصة التي لديها معلومات سيفيدنا في الوصول إلى الفاعلين في أقرب وقت"، موضحًا أن الأمن اعتقل عددًا من المشتبه بهم ضمن التحقيقات الجارية، "لكننا لا نستطيع الحديث عن نتائج، وسنصل إلى الفاعلين قريبًا".

وأكد اللواء أبو نعيم أن الاحتلال الإسرائيلي هو المستفيد الوحيد من استهداف موكب رئيس الوزراء، لكنه استدرك بقوله: إننا "لا نريد أن نعتبر ذلك شمّاعة".

صفا