منخفض جوي من الدرجة الثانية يؤثر على المملكة اليوم بدء محاكمة خلية السلط الإرهابية غدا الاثنين - تفاصيل 189 ألف عامل مصري في الأردن اعتصام للمتعطلين عن العمل للأسبوع الثالث في الطفيلة "قمة القاهرة" التعاون لمواجهة التحديات غير المسبوقة للامن القومي العربي الام بسيطة في الصدر وحالة ابو السكر لا تستدعي القلق الدفاع المدني يدعو لانتهاج السلوك الوقائي بالمنخفض الجوي صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية يطلق خمسة مشاريع جديدة لتوفير فرص نوعية للشباب الاردني الملك يلتقي السيسي قبل قمة القاهرة الثلاثية عمل المفرق توفر 76 فرصة لابناء المحافظة "عبيدات" رئيساً تنفيذياً لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين (417) وظيفة شاغرة في عمان ..تفاصيل و رابط التقدم للوظائف لجنة مشتركة من الأعيان تزور مجمع الملك الحسين للأعمال الملك والرئيس المصري يعقدان مباحثات في القاهرة حماية المستهلك تطالب بتوضيحات عن الشركة المشغلة لنظام- إي فواتيركم طواقم المستشفى الميداني الأردني "غزة 57" تباشر استقبال المرضى لماذا لا تفكر الحكومة بالغارمين ؟ أكثر من (20) مليار دينار ديون الاردنيين للبنوك و العقارات والسيارات القمة بين الاردن ومصر والعراق تسعى لتعزيز مشاريع إقليمية ثلاثية أمنية وسياسية ودبلوماسية الملك يصل الى القاهرة للمشاركة بالقمة الثلاثية الجمارك تدعو مالكي السيارات السورية في الاردن - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الخميس-2018-03-19 |

المسلماني : تكافؤ الشركاء طريق للنجاح

المسلماني : تكافؤ الشركاء طريق للنجاح

جفرا نيوز - قال النائب السابق ورجل الأعمال امجد المسلماني أن أهم عنصر يجب توفره عند التفكير في أي مشروع هو وجود شريك جاد ولدية القدرة والنية للعمل وتحقيق النجاح.
وأضاف أنه ومن خلال تجاربه العديدة كان السبب الأهم في النجاح أو في بعض الحالات الفشل هو الشريك فأما أن يعطيك الشريك طاقة إيجابية أو يجعلك تدور في سلسلة سلبيات لا نهاية لها.
وأكد على أنه ينصح كل من يرغب الدخول في شراكات وقبل أي شيء أن يدرس الطرف الآخر من جميع النواحي مادية وشخصية ومع التركيز على سيرة الشريك الماضية حيث أنها تعطيك صوره واضحة عما يمكن أن يصدر من هذا الشريك مستقبلا.
ونوه المسلماني على أهمية وجود حد أدنى من التوافق النفسي وأن يكون الشريك قادر على الاستماع للرأي الآخر وهدفه تحقيق النجاح بخطى ثابته وليس فقط الطمع والنية السيئة في هدر اموال الشريك الذي عمل بجد كبير لإنجاح استثماره.
واشار أنه يجب دوما التركيز على توفر الخبرة المناسبة مع طبيعة المشروع وليس فقط البحث عن شريك يدعي أنه مليء ماليا وقد تكتشف أحيانا عكس ذلك.
وشدد المسلماني على ضرورة أن يكون الشريك بعيدا عن التنظير الفارغ غير الهادف سوى لهدر الوقت والجهد كمان أن هناك نوع من الشركاء هدفة البحث عن نقاط ضعف يتصورها خياله المريض لكي يستخدمها ذريعة عند فسخ العقد.
واضاف أن الشراكة السليمة المبينة على حسن النية والبعيدة عن الأطماع والحب المرضي للمال والقائمة على أن الجميع في مركب واحد سيكون حتما مصيرها النجاح.