جفرا نيوز : أخبار الأردن | عيد ميلاد الأمير الحسن بن طلال يصادف اليوم
شريط الأخبار
توقف البحث عن الغواص الأردني المفقود بالصور - حفل استقبال المعهد العربي لحقوق الإنسان في الأردن إنقاذ طلبة مدرسة حاصرتهم مياه الأمطار بالأغوار الجنوبية طفل يحاول الانتحار بعمّان شكوى من ترخيص محلات ميكانيك وبيع الاسمنت داخل احياء سكنية في شفا بدران الصفدي: مؤتمر دعم سوريا يجب أن يترجم فعلا والمملكة تجاوزت طاقتها الاستيعابية الملك اول من نبه إلى خطر التمدد الإيراني في المنطقة توقعات بتطبيق تعليمات نقل طلاب المدارس العام الحالي الملك يؤكد أهمية الالتزام بالجدول الزمني المحدد لإخلاء موقع الميناء القديم بالصور - المصري : راتب شهر لكل موظف في البنك العربي بمناسبة انتصار البنك الصحة تحذر من الغبار الذكرى الـ 24 لوفاة الملكة زين الشرف تصادف غدا كشف زيف ادعاء احد الاشخاص بتعرضه للسلب من قبل مجهولين تانيا تورز للسياحة والسفر توقع اتفاقيتان لتشجيع السياحة إشادة عالمية بالقائمين على الرياضة الأردنية النظيفة محتالون يوقعون مستثمرين بأساليب نصب جديدة لابتزازهم لدفع مبالغ مالية الداوود رئيسا لمجلس ادارة البوتاس ليبرمان يدعو لتجنيد محمد صلاح بالجيش الاسرائيلي لادائه الرائع الملك يزور العقبة سحب”الجنسية الأردنية” من عائلات قياديين في السُّلطة الفِلسطينية
عاجل
 

عيد ميلاد الأمير الحسن بن طلال يصادف اليوم

جفرا نيوز- يصادف اليوم العيد الحادي والسبعون لسمو الأمير الحسن بن طلال الذي كرس جهوده لتعزيز التفاهم والحوار بين الثقافات في العالم، وترسيخ قيم العدالة وكرامة الإنسان التي يعتبرها في سلم الأولويات الوطنية والإقليمية والدولية.
ولما للقدس وهويتها من مكانة في وجدان سموه، تبنى مجموعة نشاطات متواصلة، تؤكد ايلاء القدس الدعم وتعمل على إعلاء المكانة الدينية والتراثية. واتسمت مسيرة سموه بمبادرات وطروحات، تصب في قضايا وتحديات تعصف بحياة المهمشين واحتياجاتهم، وتسلط الضوء على قضايا متداخلة النظم، كالمياه والطاقة والبيئة الإنسانية والطبيعية.
ويرأس سموه فخريا الجمعية الأردنية للعون الطبي للفلسطينيين، وسموه رئيسا للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، وسموه عضو في الفريق العالمي رفيع المستوى المعني بالمياه والسلام.
ويواصل سموه العمل مع العديد من المؤسسات الوطنية والدولية للحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي للمنطقة مما تتعرض له من دمار وتهديد، ولنشر الوعي حول اسهامات منطقتنا في الحضارة المعاصرة من خلال الأعمال الفنية، والعلمية، والفلسفية والتاريخية التي قدمتها.
ويجسد عمل المؤسسات التي يرأسها سموه مثل الجمعية العلمية الملكية، والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا ومنتدى الفكر العربي، والمعهد الملكي للدراسات الدينية، ومعهد غرب آسيا وشمال أفريقيا، وجائزة الحسن للشباب، جهود سموه لخدمة الأردن، والمنطقة، والعالم. ويُسًّر سموه في التنقل في مختلف أنحاء الأردن حيث يلتقي المواطنين ويسعد بالتحدث اليهم ومشاركتهم آمالهم ومساعيهم.-(بترا)