جفرا نيوز : أخبار الأردن | مارك مطلوب للبرلمان البريطاني
شريط الأخبار
الأمير خالد يوجه دعوة لمؤازرة المنتخب السعودي لذوي الاحتياجات الخاصه «مخمور» في اجتماع حكومي بالأردن جماعة عمان لحوارات المستقبل تصدر ورقة رأي ورؤيا حول الحالة الوطنية العثور على سياح ضلوا طريقهم في عمق صحراء البادية الشرقية اضراب للمعلمين بعد الحصة الثالثة القبض على شخصين من مفتعلي الحوادث المرورية صفقة «الملكية» من خلال مركز إيداع الأوراق المالية قريبا جدا تجدد هطول الأمطار الرعدية وأجواء باردة نسبيا اليوم وغدا فتح تنفي سحب الجنسية الأردنية من عباس رؤساء 60 بلدية يجتمعون الخميس للرد على النائب الوحش توقف البحث عن الغواص الأردني المفقود بالصور - حفل استقبال المعهد العربي لحقوق الإنسان في الأردن إنقاذ طلبة مدرسة حاصرتهم مياه الأمطار بالأغوار الجنوبية طفل يحاول الانتحار بعمّان شكوى من ترخيص محلات ميكانيك وبيع الاسمنت داخل احياء سكنية في شفا بدران الصفدي: مؤتمر دعم سوريا يجب أن يترجم فعلا والمملكة تجاوزت طاقتها الاستيعابية الملك اول من نبه إلى خطر التمدد الإيراني في المنطقة توقعات بتطبيق تعليمات نقل طلاب المدارس العام الحالي الملك يؤكد أهمية الالتزام بالجدول الزمني المحدد لإخلاء موقع الميناء القديم بالصور - المصري : راتب شهر لكل موظف في البنك العربي بمناسبة انتصار البنك
عاجل
 

مارك مطلوب للبرلمان البريطاني

 دعا مجلس العموم البريطاني مؤسس فيسبوك، مارك زوكربرغ، الثلاثاء، إلى الإدلاء بشهادته في فضيحة تسريبي بيانات عشرات الملايين من المستخدمين الأميركيين.

وأوضح المجلس في رسالته إلى زوكربرغ أنه بناء على التقارير المنشورة في صحيفتي "الغارديان" البريطانية و"نيويورك تايمز" الأميركية في الأيام الأخيرة، فإنه يتوجب على المدير التنفيذي للموقع الإدلاء بشهادته الشفوية.

وذكرت لجنة الإعلام والشؤون الرقمية والرياضة أن سألت زوكربرغ مرارا بشأن عدد الشركات التي حصلت على بيانات بشأن المستخدمين دون موافقتهم، مشيرة إلى أن المسؤولين في فيسبوك عملوا على تضليل اللجنة.

وقالت إنه حان الوقت للاستماع إلى المدير التنفيذي في فيسبوك من أجل معرفة أكثر بشأن النتائج الكارثية للعملية، مشيرة إلى أن زوكر مهلة للرد حتى الاثنين المقبل.

وكان موقع فيسبوك قد تعرض لفضيحة مدوية الأسبوع الماضي، بعد تقارير أفادت بأن الموقع منح بيانات 50 مليون مشترك فيه لشركة الاستشارات السياسية البريطانية كامبردج أناليتيكا.

وذكرت التقارير أن الشركة أساءت استخدام هذه البيانات، حيث استغلتها في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016