شريط الأخبار
ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش السعود ينفي قطع مشاركته في قافلة كسر الحصار والعودة للاردن المهندسين: مركزان للنقابة بالقدس وعمّان الصفدي يبحث مع لافروف الأفكار الروسية لاعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم الأمن العام تشارك المجتمع المحلي ممثلاً بمبادرة حرير بحملته الانسانية تحت عنوان ( كلنا شركاء ) "المهندسين" تبحث وقف قرار حبس مجلسها الأسبق كلام سليم.. وحملة مشبوهة تفاصيل جديدة حول قضية مصنع الدخان القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام
عاجل
 

مارك مطلوب للبرلمان البريطاني

 دعا مجلس العموم البريطاني مؤسس فيسبوك، مارك زوكربرغ، الثلاثاء، إلى الإدلاء بشهادته في فضيحة تسريبي بيانات عشرات الملايين من المستخدمين الأميركيين.

وأوضح المجلس في رسالته إلى زوكربرغ أنه بناء على التقارير المنشورة في صحيفتي "الغارديان" البريطانية و"نيويورك تايمز" الأميركية في الأيام الأخيرة، فإنه يتوجب على المدير التنفيذي للموقع الإدلاء بشهادته الشفوية.

وذكرت لجنة الإعلام والشؤون الرقمية والرياضة أن سألت زوكربرغ مرارا بشأن عدد الشركات التي حصلت على بيانات بشأن المستخدمين دون موافقتهم، مشيرة إلى أن المسؤولين في فيسبوك عملوا على تضليل اللجنة.

وقالت إنه حان الوقت للاستماع إلى المدير التنفيذي في فيسبوك من أجل معرفة أكثر بشأن النتائج الكارثية للعملية، مشيرة إلى أن زوكر مهلة للرد حتى الاثنين المقبل.

وكان موقع فيسبوك قد تعرض لفضيحة مدوية الأسبوع الماضي، بعد تقارير أفادت بأن الموقع منح بيانات 50 مليون مشترك فيه لشركة الاستشارات السياسية البريطانية كامبردج أناليتيكا.

وذكرت التقارير أن الشركة أساءت استخدام هذه البيانات، حيث استغلتها في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016