جفرا نيوز : أخبار الأردن | الجرائم الالكترونية تحذر من العاب يمكن ان تنهي حياة الاطفال !
شريط الأخبار
المعشر: ضريبة البنوك من أعلى النسب عربيا وبرفعها يتضرر المواطن المتابعون يتبارون في نقد بث مباراة الفيصلي والسلط .. والعدوان يعتذر إنجاز ببعض الملفات وتقصير بأخرى في 100 يوم من حكومة الرزاز الرزاز ينتصر لمبادرة "شباب البلد همة وطن " بعد منع فعاليتهم العيسوي يلتقي وفد من جرش وعدد من عشيرة بني عطية وشباب القطارنة .. صور أردني يسطو على بنك في الكويت الإصلاح: ضريبة الدخل انصياع للصندوق مجاهد: امطار في شمال المملكة نهاية الاسبوع موظفو المحاكم الشرعية يضربون عن العمل ابتداء من الغد الاقتصادي والاجتماعي يعقد الجلسة الاخيرة حول نظام الابنية ويرفع توصياته القبض على مطلق النار تجاه مطعم بحي نزال وفاة اربعيني في الزرقاء اثر صعقة "هلتي" ثلاثة اصابات بحادث تصادم في الكرك (صور) كناكرية: سأكون فظّا غليظ القلب على كل من يتجاوز على المال العام النقابات تسلم 28 ملاحظة حول "الضريبة" للحكومة - تفاصيل م.غوشة: نظام الأبنية لمدينة عمان والبلديات لايزال قيد النقاش أكبر نسبة في الإيرادات الضريبية بالأردن تأتي من الفقراء القبض على شخص قام باطلاق النار باتجاه احد المطاعم في العاصمة بالصور - المعشر للنقابات : صندوق النقد قال لنا "انتم بحاجتنا" والطراونة بنود القانون مجحفة المعشر: صندوق النقد يقول للأردن انتم بحاجتنا وليس العكس
عاجل
 

الجرائم الالكترونية تحذر من العاب يمكن ان تنهي حياة الاطفال !

جفرا نيوز - حذرت وحدة الجرائم الالكترونية في منشور لها على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الاهالي من العاب الكترونية انتشرت في بعض الدول العربية الغربية و الأوروبية وتهدف إلى تحقيق الأرباح المادية والسيطرة الفكرية على الطفل لحد ايقاع الأذى به وقد تصل إلى حد إنهاء حياته ، في وقت غفلة من الأهل واستغلال لبعد المسافات الفكرية والحوارية بين الطفل وأهله .
وقالت الوحدة بأنه بعيدا عن مسميات تلك الألعاب فإنه لا بد من المتابعة للمحتوى الالكتروني المستخدم من قبل الابناء ومنها الالعاب الالكترونية والإشراف الالكتروني، ومشاركتهم اهتماماتهم ومنحهم جزء من الوقت ليكونوا جزء مهم في العائلة ولتقريب المسافات الفكرية والحوارية بين الآباء والابناء والمدرسين وطلابهم لكي لا يلجأ العاب تؤثر على سلوكياته.
واضافت الوحدة بأنه جيب تعزيز الثقة لدى الابناء وتعزيز مجالات الإبداع والقيادة وتؤمن لك معلومات قيمة عن نوعية صداقاتهم وميولات أصدقائهم وتوجد قاعدة بيانات خصبة لاختيار التوجيه المناسب لهم ونوعية النصائح التي يحتاجونها والطريقة المناسبة لتوجيهها بحيث تكون محط اهتمامهم كما أنها تنأى بهم عن الالعاب الإلكترونية المشبوهة والخطيرة وتوجههم لما فيه الخير والفائدة ، وتاليا نص البيان:
اخي المواطن اختي المواطن
قليل من الوقت لابنائك يكفي لحمايتهم من اخطار الانترنت ولأننا نعمل جميعا لبناء مستقبل أفضل كان لا بدّ أن نكون على قدر المسؤوليه في رعاية ابنائنا الذين يمثلون المستقبل المنشود ، وفي ظل التطور التكنولوجي المتزايد وغير الممنهج أو المتوقع على جميع الصعد والمجالات فإنه كان ولا بد أن يكون الطفل محور أساسي وهدف متوقع لقنّاصي الأموال والفكر والفوائد في عالم التكنولوجيا .
ومن هنا جاءت الألعاب الإلكترونية التي انتشرت مؤخرا في بعض الدول الغربية و الأوروبية والعربية والتي تهدف إلى تحقيق الأرباح المادية والسيطرة الفكرية على الطفل لحد ايقاع الأذى به وقد تصل إلى حد إنهاء حياته ، في وقت غفلة من الأهل واستغلال لبعد المسافات الفكرية والحوارية بين الطفل وأهله .
ان جميع الدراسات والاحصائيات أكدت أن جميع الأطفال الضحايا في الدول الاوروبية وبعض الدول العربية كانوا بعيدين عن متابعة الأهل والحضن العائلي الدافئ كما أنهم كانوا بعيدين عن متابعة المدسة ايضا وعاشوا فترات زمنية طويله من الوحدة ومن ثم التوحد .
بعيدا عن مسميات تلك الألعاب فإنه لا بد من المتابعة للمحتوى الالكتروني المستخدم من قبل ابنائنا ومنها الالعاب الالكترونية والإشراف الالكتروني على ابنائنا على مستوى العائلة والمدرسة ومشاركة ابنائنا اهتماماتهم ومنحهم جزء من الوقت ليكونوا جزء مهم في العائلة ولتقريب المسافات الفكرية والحوارية بين الآباء والابناء والمدرسين وطلابهم.
كما أن المتابعة الإلكترونية لابنائك كأن تكون صديقا لهم على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي تعزز الثقة لديهم وتعطيك تصور قريب لتوجهاتهم ومهاراتهم وبالتالي تعزيز مجالات الإبداع والقيادة وتؤمن لك معلومات قيمة عن نوعية صداقاتهم وميولات أصدقائهم وتوجد قاعدة بيانات خصبة لاختيار التوجيه المناسب لهم ونوعية النصائح التي يحتاجونها والطريقة المناسبة لتوجيهها بحيث تكون محط اهتمامهم كما أنها تنأى بهم عن الالعاب الإلكترونية المشبوهة والخطيرة وتوجههم لما فيه الخير والفائدة .
وتذكروا بان ابنائنا ثروتنا ، وقليل من الوقت والاهتمام يكفي لحمايتهم من التعرض لأخطار #العالم_الافتراضي التي لا تنتهي .