جفرا نيوز : أخبار الأردن | النفط يتراجع 1%
شريط الأخبار
الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة شاهد: لقطة مؤثرة لأمير الكويت تُحرك عاطفة الخليجيين بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان وزير المالية: انخفاض نسبة الدين العام الى ٩٤٪؜ والعجز الى ٢٪؜ في موازنة العام القادم الضريبة تنفي إلزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي . الرزاز :سنجري تعديلات اساسية على قانون الجرائم الالكترونية لحماية حقوق الناس وفاة واصابتان باصطدام مركبة بجدار منزل في تلاع العلي الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا الملك يلتقي رئيس رواندا ونائب رئيس الوزراء الصومالي على هامش اجتماعات العقبة رؤساء المحافظات"يطلبون لقاء الرزاز بشكل مستعجل وزير الاوقاف يمنع إقامة الصلاة و الدروس على مكبرات الصوت .. وثيقة مجلس النقباء يطالب الحكومة بضرورة الإسراع بإصدار "العفو العام" المياه تنفي فرض ضريبة جديدة للصرف الصحي السجن سنتين ونصف لشاب سرق محفظة رجل بداخلها (3) دنانير قرار "الطراونة" الجريء حسم الموقف و ضغط على الحكومة لسحب قانون الجرائم الالكترونية
عاجل
 

النفط يتراجع 1%

جفرا نيوز - تراجع النفط واحدا بالمئة الاثنين مع فتح الأسواق إثر الضربات الجوية الغربية في سوريا مطلع الأسبوع في حين تعرضت الأسعار لضغوط إضافية من زيادة أعمال الحفر الأمريكية.

كانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا أطلقت 105 صواريخ السبت مستهدفة ما قالت إنها ثلاث منشآت أسلحة كيماوية في سوريا ردا على ما يشتبه في أنه هجوم بالغاز السام على دوما يوم السابع من أبريل نيسان.

وبحلول الساعة 0547 بتوقيت جرينتش كانت العقود الآجلة لخام برنت عند 71.85 دولار للبرميل منخفضة 73 سنتا بما يعادل واحدا بالمئة عن إغلاقها السابق.

ونزلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 57 سنتا أو 0.9 بالمئة إلى 66.82 دولار للبرميل.

وقال متعاملون إن الأسواق الآسيوية بدأت بحذر بعد الضربات الغربية مع بعض مشاعر الارتياح بعد أن بدا التصعيد مستبعدا.

وقال سوكريت فيجاياكار مدير تريفكتا لاستشارات الطاقة ”في أعقاب الهجوم المنسق على سوريا، تراجعت أسعار النفط تراجعا طفيفا... (لكن) الأثر يبدو محدودا ومنقضيا".

وتعرضت أسواق النفط لضغوط إضافية من زيادة في أنشطة الحفر بالولايات المتجدة.

فقد قالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة إن شركات الطاقة الأمريكية أضافت سبعة حفارات نفطية لضخ إنتاج جديد على مدى الأسبوع المنتهي في 13 أبريل نيسان ليصل الإجمالي إلى 815 وهو أعلى مستوى منذ مارس آذار 2015.

رغم ذلك ما زال برنت مرتفعا أكثر من 16 بالمئة عن أدنى مستوياته للعام 2018 المسجل في فبراير شباط نظرا لقوة الطلب والصراعات والتوترات في الشرق الأوسط.

وسوريا ليست منتجا نفطيا كبيرا لكن الشرق الأوسط عموما هو أهم مصدر للخام في العالم وعادة ما تثير توترات المنطقة قلق أسواق النفط العالمية.

وقال بنك ايه.ان.زد ”المستثمرون مازالوا قلقين من تأثير صراع أوسع نطاقا بالشرق الأوسط".