جفرا نيوز : أخبار الأردن | "الوزراء" يؤكد على مضامين خطاب الملك في القمة العربية
شريط الأخبار
انخفاض طفيف على درجات الحرارة الثلاثاء وفرصة لهطول زخات من المطر الاجهزة الامنية تلقي القبض على 31 مطلوبا في الزرقاء 38.6 قرش ضريبة مقطوعة متوقعة على البنزين (90) الأميرة فيكتوريا تزور جبل القلعة ابعاد النائب أحمد الطيبي من قاعة الكنيست بعد مقاطعته خطاب نتنياهو تسجيل العقارات الحكومية باسم خزينة الأردن مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة مجلس الوزراء يجدد عقد قطيشات لهيئة الاعلام 162 اردنيا و37 سوريا و70 سيارة .. غادروا معبر "جابر نصيب" لا نية لمنح موافقات أمنية للسوريين عبر السفارة الأردنية بدمشق واقتصارها على الداخلية وزير الداخلية يوعز لمحافظ الزرقاء بالبحث عن المعتدين على مدير المشتركين في مياهنا غنيمات: خطاب العرش توجيه وطني استراتيجي للحكومة شركة تفاوض بنك محلي لبيع مول تراكم عليه ديون اثر هروب مالكيه خارج الاردن امن الدولة ترفض تكفيل موقوفي قضية الدخان "في شهر واحد فقط" المخدرات تتعامل مع 1831 قضية تورط فيها 2472 شخص النقابات الصحية ووزارة الصحة تمهلان الحكومة شهرا لتلبية مطالبها الحكومة تقرر تمديد العمل باصدار البطاقة الذكية حتى نهاية العام الجاري موقوف يقدم على ضرب شاهد بأداة حادة في وجهه بمحكمة جنايات شرق عمان نقيب اصحاب الشاحنات : (5) الاف شاحنة جاهزة للعبور لسوريا وخسائرنا من اغلاق معبر جابر (760) مليون دينار ابو السعود يوقع (3) مشاريع جديدة لتعزيز التزويد المائي في ام جوز ودير علا والزرقاء
عاجل
 

"الوزراء" يؤكد على مضامين خطاب الملك في القمة العربية

جفرا نيوز- أكد مجلس الوزراء على مضامين خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني في القمة العربية ورؤيته الاستراتيجية الحكيمة لكافة الملفات والتحديات التي تواجه الأمة العربية، مشيرا لحالة الفخار الوطني بالجهود الحثيثة التي بذلها جلالته على كافة الصعد المحلية والعربية والدولية، متقدما بالتهنئة إلى جلالته على النجاحات التي تحققت خلال رئاستة للقمة العربية على مدى عام.

ولفت رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم الإثنين، إلى أن جلالته وعد ومنذ تسلمه القمة العربية بالتركيز على أهم القضايا الرئيسية التي تشكل أولوية للعالم العربي تمثلت بالقضية الفلسطينية ومركزيتها والقدس والحرب على الإرهاب وتعزيز منظومة العمل العربي المشترك وإصلاح الجامعة العربية، مؤكدا أنه قد تحققت نجاحات في جميع هذه الملفات.

وقال الملقي لقد قاد الأردن جهود الأمة العربية والعالم نحو تعزيز مركزية القضية الفلسطينية وأهميتها ودافعنا عن قضايا الأمة العربية كافة وعن القدس ووقفنا ضد القرار الأمريكي الخاص بنقل السفارة وانتجنا إجماعا دوليا رافضا لهذا القرار.

وأكد رئيس الوزراء أن الأردن من الدول الفاعلة في مجال الحرب على الإرهاب وفق منظور شمولي بمحاربته عسكريا وأمنيا وآيدلوجيا وقد تحققت نجاحات استراتيجية مهمة في هذا الملف.

ولفت إلى أن تعزيز منظومة العمل العربي المشترك وإصلاح أدواته المتمثلة بالجامعة العربية التي نادى الأردن بها أصبحت محط إجماع ومطلب من الكافة إيمانا من الأردن بضرورة تفعيل آليات العمل العربي المشترك والإجماع العربي سبيلا لمواجهة التحديات التي تواجه الأمة.

وأكد وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني، في مؤتمر صحفي عقده عقب جلسة مجلس الوزراء، أن مجلس الوزراء ناقش ترؤس الأردن وجلالة الملك عبدالله الثاني للقمة العربية التي استضافها الأردن في منطقة البحر الميت والتي ركزت على أولويات أساسية تمثلت بالقضية الفلسطينية ومركزية هذه القضية وموضوع القدس ببعده السياسي والديني والقيمي وأن هذه المدينة المقدسة يجب أن تكون مفتاحا للسلام ورمزا له.

ولفت إلى أن الأردن استطاع إعادة التركيز على قضية العرب المركزية الأولى واستطاع تحقيق إجماع دولي ضد قرار الإدارة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد المومني أننا نعتز ونفتخر بأننا نقوم بهذا الدور تجاه القدس نيابة عن الأمة العربية والإسلامية انطلاقا من الوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، وقد سخر الأردن كافة اتصالاته وعلاقاته وأدواته السياسية والدبلوماسية والقانونية والإعلامية من أجل الحفاظ على الأوضاع القانونية والتاريخية لمدينة القدس.

ولفت إلى أن الأمر الثاني الذي ركز عليه الأردن خلال ترؤسه للقمة هو محاربة الإرهاب، مؤكدا أن الأردن لم يترك منبرا عالميا أو إقليميا إلا وأكد على أهمية محاربة الإرهاب وفق منظور شمولي يأخذ بالاعتبار الأبعاد العسكرية والأمنية والآيدولوجية.

وأكد أن الأردن في طليعة الدول التي استمرت ومستمرة بالحرب على الإرهاب ضمن نهج شمولي استطاع أن يجلب الكثير من الدعم والاهتمام والقناعة على المستوى الدولي بأهمية محاربة الإرهاب.

وبشأن إصلاح منظومة العمل العربي المشترك وتقويتها التي طالب بها الأردن منذ بدايات تسلمه للقمة العربية أشار وزير الدولة لشؤون الإعلام إلى أننا وصلنا إلى مرحلة تعززت فيها قناعات الكثيرين ومطالبتهم بضرورة أن يكون هناك إصلاح لهذه المنظومة في العمل العربي؛ حيث بات ذلك مطلبا عربيا يحظى بالإجماع.

وأكد على مشاعر الفخر والإكبار لجلالة الملك عبدالله الثاني لقيادته بكل اقتدار القمة العربية على مدى العام الماضي لحين تسليم القمة إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة التي نتمنى لها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز التوفيق والنجاح في إعطاء الزخم المطلوب للعمل العربي المشترك وللقضايا المفصلية التي تواجه الأمة العربية.

ولفت المومني إلى أن القمة العربية التاسعة والعشرين التي عقدت في السعودية والقمة العربية التي استضافها الأردن العام الماضي ركزتا على مركزية القضية الفلسطينية، وأن السلام خيار استراتيجي للأمة العربية بالاستناد إلى مبادرة السلام العربية التي ما تزال الطرح الأكثر شمولية لحل الصراع.