شريط الأخبار
ابو يامين: القبض على مطيع قبل شهر القبض على مطلوب خطير جدا مسجل بحقه (25) اسبقية في البادية الشمالية ضبط متورطين اخرجوا مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري من مكب النفايات لعرضها في الأسواق وبيعها بيان صادر عن المركز الوطني لحقوق الانسان حول واقع حقوق الانسان في الاردن غنيمات : كل من يثبت تورطه مع مطيع سيحاكم نظام جديد يضبط استيراد وتداول العدسات اللاصقة والنظارات (صور) توجه لزيادة الإجازات السنوية الحكومة: لن نسمح بدخول الباخرة المحملة بشحنة البنزين طلبة واساتذة في الجامعة الهاشمية يصنعون سيارة تعمل بالكهرباء ويطورون طائرة .. صور تمرين وهمي غدا صباحا للتعامل مع الأحوال الجوية في اربد ومعان الرزاز : لا أحد فوق القانون ولا تطاول على هيبة الدولة الامن الوقائي يضبط شخصا بحوزته ثلاثة ملايين دولار مزيفة وسلاح ناري بالفيديو .. لحظة وقوع حادث سير بين 9 مركبات على اتوستراد الزرقاء اهالي الاغوار الجنوبية للرزاز : لماذا لا يوجد وزراء او أعيان من مناطقنا رغم الكفاءات الملك يلتقي الرئيس الفلسطيني ويؤكد رفض الأردن للممارسات الإسرائيلية الأحادية جفرا تنفرد بنشر مسودة مشروع قانون العفو العام لعام (2018) .. تفاصيل رفع الجلسة النيابية دون النظر في "مشروع قانون الجرائم الإلكترونية" توقيف شاب اردني في مصر والخارجية الاردنية تتابع تفاصيل القبض على "مطيع" .. كان يتنقل بين الشقق في إسطنبول خوفاً من ملاحقة الامن التركي بالفيديو .. الرزاز شكراً لجهود الملك و الأجهزة الأمنية و لا ننسى تركيا
عاجل
 

من يخترق السلطة التنفيذية يا دولة الرئيس .. ولم توفق في "باب الحارة"

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

خلال مرافعته التي تقدم بها تحت القبة للدفاع من خلالها عن حكومته تارة ، ولمدح مجلس النواب وانجازاته تارة اخرى ، مرر رئيس الوزراء د.هاني الملقي رسالة لشخوص في السلطة التنفيذية متهما اياهم بـ " القيام باختراقات داخلها " ، الا انه عاد واتبع الاتهام بان تلك الاختراقات " امر صحي " !
يبدو ان الملقي الذي "يكسر ويجبر" بذات الوقت ،يريد ان يوصل رسالة لاشخاص داخل حكومته ممن يعملون ضدها او يفضحون اسرارها ، فارتفعت اصوات المتسائلين عن اولئك ومن هم وماهي مواقعهم ، خاصة بعد استهجانه للغة التشكيك والتكذيب من قبل البعض ،والتطرق لإخفاقات الحكومة .
كما انتقد رئيس الوزراء خلال جلسة النواب اليوم الثلاثاء طريقة تداول مرضه من قبل المواطنين بعدما وصف مرضه بانه اصبح حلقة من حلقات باب الحارة .
الملقي تناسى او نسي انه رئيس وزراء الاردن وانه مازال على رأس عمله ، وان من حق المواطن الاردني ان يعلم الوضع الصحي لرئيس حكومته ، خاصة بعد ان حاول الاعلام الرسمي اخفاء الامر اكثر من مرة وتضاربت تصريحات المسؤولين بذلك الشأن الذي اثار قلق المواطنين !
دولة الرئيس ان كان من يعمل ضدك او ضد الحكومة في السلطة التنفيذية فاكشفه واخرجه وانت صاحب الارقام القياسية بالتعديلات الوزارية ، فاسلوب الرسائل لا يسمن ولايغني من جوع .
كما ان انتقادك للشعب الاردني ليس بمكانه ، فلو كنت متقاعدا اوفي منزلك لما ثارت كل تلك الجلبة حولك وحول مرضـك " داعين الله لك بالشفاء التام " ، فـ كان لزاما عليك شكرهم والامتنان لدعواتهم بدلا من شكر النواب واصحاب المعالي ..