منخفض جوي من الدرجة الثانية يؤثر على المملكة اليوم بدء محاكمة خلية السلط الإرهابية غدا الاثنين - تفاصيل 189 ألف عامل مصري في الأردن اعتصام للمتعطلين عن العمل للأسبوع الثالث في الطفيلة "قمة القاهرة" التعاون لمواجهة التحديات غير المسبوقة للامن القومي العربي الام بسيطة في الصدر وحالة ابو السكر لا تستدعي القلق الدفاع المدني يدعو لانتهاج السلوك الوقائي بالمنخفض الجوي صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية يطلق خمسة مشاريع جديدة لتوفير فرص نوعية للشباب الاردني الملك يلتقي السيسي قبل قمة القاهرة الثلاثية عمل المفرق توفر 76 فرصة لابناء المحافظة "عبيدات" رئيساً تنفيذياً لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين (417) وظيفة شاغرة في عمان ..تفاصيل و رابط التقدم للوظائف لجنة مشتركة من الأعيان تزور مجمع الملك الحسين للأعمال وزير الخارجية المغربي غاضب من شروط دخول الفتيات المغربيات الى الاردن الملك والرئيس المصري يعقدان مباحثات في القاهرة حماية المستهلك تطالب بتوضيحات عن الشركة المشغلة لنظام- إي فواتيركم طواقم المستشفى الميداني الأردني "غزة 57" تباشر استقبال المرضى لماذا لا تفكر الحكومة بالغارمين ؟ أكثر من (20) مليار دينار ديون الاردنيين للبنوك و العقارات والسيارات القمة بين الاردن ومصر والعراق تسعى لتعزيز مشاريع إقليمية ثلاثية أمنية وسياسية ودبلوماسية الملك يصل الى القاهرة للمشاركة بالقمة الثلاثية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الأربعاء-2018-04-17 | 02:08 pm

من يخترق السلطة التنفيذية يا دولة الرئيس .. ولم توفق في "باب الحارة"

من يخترق السلطة التنفيذية يا دولة الرئيس .. ولم توفق في "باب الحارة"

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

خلال مرافعته التي تقدم بها تحت القبة للدفاع من خلالها عن حكومته تارة ، ولمدح مجلس النواب وانجازاته تارة اخرى ، مرر رئيس الوزراء د.هاني الملقي رسالة لشخوص في السلطة التنفيذية متهما اياهم بـ " القيام باختراقات داخلها " ، الا انه عاد واتبع الاتهام بان تلك الاختراقات " امر صحي " !
يبدو ان الملقي الذي "يكسر ويجبر" بذات الوقت ،يريد ان يوصل رسالة لاشخاص داخل حكومته ممن يعملون ضدها او يفضحون اسرارها ، فارتفعت اصوات المتسائلين عن اولئك ومن هم وماهي مواقعهم ، خاصة بعد استهجانه للغة التشكيك والتكذيب من قبل البعض ،والتطرق لإخفاقات الحكومة .
كما انتقد رئيس الوزراء خلال جلسة النواب اليوم الثلاثاء طريقة تداول مرضه من قبل المواطنين بعدما وصف مرضه بانه اصبح حلقة من حلقات باب الحارة .
الملقي تناسى او نسي انه رئيس وزراء الاردن وانه مازال على رأس عمله ، وان من حق المواطن الاردني ان يعلم الوضع الصحي لرئيس حكومته ، خاصة بعد ان حاول الاعلام الرسمي اخفاء الامر اكثر من مرة وتضاربت تصريحات المسؤولين بذلك الشأن الذي اثار قلق المواطنين !
دولة الرئيس ان كان من يعمل ضدك او ضد الحكومة في السلطة التنفيذية فاكشفه واخرجه وانت صاحب الارقام القياسية بالتعديلات الوزارية ، فاسلوب الرسائل لا يسمن ولايغني من جوع .
كما ان انتقادك للشعب الاردني ليس بمكانه ، فلو كنت متقاعدا اوفي منزلك لما ثارت كل تلك الجلبة حولك وحول مرضـك " داعين الله لك بالشفاء التام " ، فـ كان لزاما عليك شكرهم والامتنان لدعواتهم بدلا من شكر النواب واصحاب المعالي ..