شريط الأخبار
ابو يامين: القبض على مطيع قبل شهر القبض على مطلوب خطير جدا مسجل بحقه (25) اسبقية في البادية الشمالية ضبط متورطين اخرجوا مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري من مكب النفايات لعرضها في الأسواق وبيعها بيان صادر عن المركز الوطني لحقوق الانسان حول واقع حقوق الانسان في الاردن غنيمات : كل من يثبت تورطه مع مطيع سيحاكم نظام جديد يضبط استيراد وتداول العدسات اللاصقة والنظارات (صور) توجه لزيادة الإجازات السنوية الحكومة: لن نسمح بدخول الباخرة المحملة بشحنة البنزين طلبة واساتذة في الجامعة الهاشمية يصنعون سيارة تعمل بالكهرباء ويطورون طائرة .. صور تمرين وهمي غدا صباحا للتعامل مع الأحوال الجوية في اربد ومعان الرزاز : لا أحد فوق القانون ولا تطاول على هيبة الدولة الامن الوقائي يضبط شخصا بحوزته ثلاثة ملايين دولار مزيفة وسلاح ناري بالفيديو .. لحظة وقوع حادث سير بين 9 مركبات على اتوستراد الزرقاء اهالي الاغوار الجنوبية للرزاز : لماذا لا يوجد وزراء او أعيان من مناطقنا رغم الكفاءات الملك يلتقي الرئيس الفلسطيني ويؤكد رفض الأردن للممارسات الإسرائيلية الأحادية جفرا تنفرد بنشر مسودة مشروع قانون العفو العام لعام (2018) .. تفاصيل رفع الجلسة النيابية دون النظر في "مشروع قانون الجرائم الإلكترونية" توقيف شاب اردني في مصر والخارجية الاردنية تتابع تفاصيل القبض على "مطيع" .. كان يتنقل بين الشقق في إسطنبول خوفاً من ملاحقة الامن التركي بالفيديو .. الرزاز شكراً لجهود الملك و الأجهزة الأمنية و لا ننسى تركيا
عاجل
 

الخوالدة : "باسم عوض الله أراد الحصول على 500 مليون دينار من اموال الضمان"

جفرا نيوز

قالت النائب انصاف الخوالدة إن رئيس مجلس ادارة الضمان الاجتماعي الأسبق، أمجد هزاع المجالي، قد رفض طلبا لرئيس الديوان الملكي الأسبق ووزير التخطيط الأسبق باسم عوض الله، بالحصول على 500 مليون دينار من أموال الأردنيين في مؤسسة الضمان الاجتماعي.

وأضافت الخوالدة في مداخلة تحت قبة البرلمان، الثلاثاء: 'إن الوزير المجالي هو انسان وطني ونظيف، وقد جاءه باسم عوض الله يريد 500 مليون للاستثمار في الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد سنتين انهارت تلك الاستثمارات'.

وأشارت الخوالدة إلى أنه ولو وافق المجالي حينها على تدخل باسم عوض الله لكان الأردنيون خسروا 500 مليون دينار!

وجاء حديث الخوالدة ردّا على مداخلة للنائب يحيى السعود، اتهم فيها الأخير وزير عمل 'لم يُسمّه' بادعاء أن أحد الأشخاص 'طلب منه 500 مليون دينار'.