شريط الأخبار
الملكة تقيم مأدبة افطار لعدد من الفعاليات الشبابية (صور) العبادي والزيود ومرار والمضاعين والنمري وابو جودة اسقطوا الدعوى ضد قورشة فرصة لزخات رعدية من المطر القبض على متهم بارتكاب ٦ قضايا خطف حقائب سيدات بسيارة مسروقة سلطة العقبة: قضية الصوامع لدى مكافحة الفساد وفاة ستيني صعقا بالكهرباء بالكرك تنقلات في وزارة الخارجية (اسماء) بيع حصة شركة كاميل هولدينغ في الفوسفات بنحو 91 مليون دينار الرزاز يزور ساكب الثانوية ويعزي بالمعلم العتوم العبابنة مرافق شخصي والقطارنة كبيرا لمرافقي الملك توقيف موظفة من شركة توريد مستلزمات طبية للصحة بالجويدة "11" نقابة تعلن "إضرابٍا عاما" ضِد قانون الضريبة والحُكومَة تستعين بمجلس النواب الزرقاء: إيقاف 13 مخبزا ومحل عصير ومحطتي تحلية مياه عاصفة رملية تجتاح مناطق في المملكة..صور بالفيديو - الملك يقوم بزيارة مفاجئة لمستشفى البشير 2644 حادثا خلال العشرة أيام الأولى من شهر رمضان القبض على 7 من مروجي المخدرات في محافظات الزرقاء والبلقاء ولواء الرمثا ..صور الدفاع المدني يعلن أرقام هواتف مكاتب ارتباط متقاعديه " تكنولوجيا المعلومات " ينفذ محاضرات توعوية لطلبة المدارس من مخاطر الانترنت الأمانة : إتلاف 33 الف لتر عصائر واغلاق 7 محلات في الاسبوع الأول من رمضان
عاجل
 

إكسل و إحنا بنجبر

جفرا نيوز - د.بشار الحوامدة

من لم يمر يوما بسوق شعبي أو يعرج على حسبة او حتى سمع بأنين المعووزين و آلام التجار و لملمة الشيكات و جدولة الفواتير و طرح الارقام و فكفكة المجاميع ، لا يمكن ان يطلق عليه اقتصادي من طراز رفيع
فربما درس في هارفرد و طبق نظرياته على اقتصاديات السوق في وول ستريت لكن هذه النظريات و الخطط الخمسية لم تكن الا رياحا خمسية تاتي بقوة تنثر و تعبث و لا تترك اثرا طيبا الا ما ندر و خصوصا في ستريت مثل ستريتنا
لم يشدني يوما من طعج لسانه بالانجليزية و بدأ ينظر و هو لم يضع يده في شيء الا وجابه الارض
كيف لمن لم يعمل مشروعا استثماريا واحدا ناجحا حتى لو كانت بقالة في شارع سمية ان يخطط لاقتصاد دولة ، كيف يمكن لمحترف اكسل شيت ان ينمي اقتصاد دولة بجر الماوس الى يمين الجدول لتضخيم الارقام و كيف لمحلل اقتصادي اي يفتي بما تحتاجه المحافظات من تنمية و هو جالس في شرفة منزلة بين الصحابة و الصديقين ولا يعرف ان تقع مرود و جديتا و القادسية و فيفا
فجماعة إكسل و احنا بنجبر لا يمكن ان يكونو حلولا مطلقة ان لم تنغمس ارواحهم قبل ايديهم في هموم الناس و ان ينسوا تماما ان الحل ان خربت مالطا الجواز الثاني و الاستقرار في كندا.
بلدنا خير لكن الناس مش بخير