جفرا نيوز : أخبار الأردن | هبوب الجنوب يكتب : رسالة إلى حابس ..
شريط الأخبار
الحكومة: لا تصاريح لخدمة ‘‘فاليت‘‘ إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر انخفاض تدريجي على الحرارة اليوم معالي العرموطي وجمعية الشهيد الزيود توزيع طرودا غذائية على الأسر المحتاجة في لواء الهاشمي الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا تحويل أصحاب مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز الرزاز: البت بضرائب"الزراعة" خلال أسابيع وزير البلديات يدعوا البلديات للنهوض بدورها التنموي الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل إعلام الديوان".. تكسير إيجابي للتقاليد.. و"ضربة معلم الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية الرزاز : سنبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع المعشر : مشروع قانون الضريبة بداية لنهج اقتصادي جديد إحالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في الدولة (اسماء) معادلة أكثر من 350 شهادة بمستوى الثانوية العامة يوميا الامانة ترد على جفرا حول "عطاء تتبع التكاسي" ازدحامات مرورية خانقة في عمّان تسجيل" 136" الف طلب لوظائف قطر القبض على شخصين قاما بسرقة مجموعة من الإبل في البادية الوسطى
عاجل
 

هبوب الجنوب يكتب : رسالة إلى حابس ..

جفرا نيوز - كتب – هبوب الجنوب

أيها الغافي في تراب الجنوب أبدا ..السلام عليك ..واسمح لي أن أكتب رسالة إليك ..
كنت أخر الفرسان يا بن دمي ولا أظن أن بعدك سيولد فارس لقد بدلنا مفهوم الفروسية يا سيدي المشير ، فلم تعد الفروسية لدينا حربا ضروسا , وطلقة مدفعية ومواجهات بالسلاح الأبيض وتمترس في الشوارع وقسم تؤديه وسط اللهيب : إما أن يكون هنالك دولة أو نموت لم تعد الفروسية لدينا ، نارا يلتحفها الرجال , والمنايا صنابير ماء تصب الموت مطرا فوق الرؤوس ...
الفروسية يا بن دمي الان هي : شهادة من هارفارد , ونظرية مقززة في الإقتصاد يعرضها شاب طموح جاء إلى المنصب بفعل (غرته) الجميلة وشكله ( الفوتو جينيك ) ومؤتمرات للثرثرة تستضيفها الفنادق الفخمة , ويتصدر علية القوم المنابر والفروسية يا بن دمي , هي صرخة يطلقها فتى من اشاوس الليبرالية الجديدة : ( عبدون مربط خيلنا) ..
سيدي المشير ..
ما عادت العشيرة هي العشيرة , فلقد استبدلناها (بالجروبات) خذ مثلا (جروب الديجتال) وهؤلاء يشكلون البديل الأقوى لكل العشائر هم يملكون القرار والفضاء والمال وحتى اللهفة التي تولد في قلوبنا يملكونها وربما سيخصخونها ذات يوم ونصبح شعبا من دون لهفة ...
وهناك (جروب ) اخر أنتج بفعل (الأن جي أوز) أي منظمات المجتمع المدني وهؤلاء يبحثون في الشرف والعرض وغشاء البكارة وعمل المرأة وفي نظرهم نحن متخلفون في الدرك الأسفل ونحن من الأعباء التي تضاف على الدولة والإقتصاد , ونحن لسنا سوى محافظات أزعجتهم لكثرة ما فيها كرامة ...والكرامة ستخصخص يوما يا سيدي المشير ، صدقني أنها ستخصخص وربما ستوضع في صندوق إسمه صندوق الكرامة وستوزع مداخيل هذا الصندوق بالتساوي على شبكات المياه التالفة ..
طبعا هنالك (جروبات أخرى مهمة) خذ مثلا : (جروب الشعوبية) والشعوبية حركة نشأت في أواخر العهد العباسي والعروبة لديهم عبء على عبء ، نحن أنتجنا الشعوبية الجديدة ، والمتمثلة بحزب واشنطن – حماها الله - وقد صرنا نقرأ حركة ترامب ولون ربطة عنقه , صرنا نحلل من هو الأقرب له في الإدارة ونتطلع لعقد ولو لقاء عابر مع (كوشنر) ويتفنن مسؤول في تحليل شكل العلاقة بين كوشنر والرئيس , وأهمية التواصل معه ونسينا يابن دمي صبر الناس في الكرك .. نسينا يا بن دمي أيضا جوع الخلق وضبابية المشهد وتعب الشعب ...
نسينا أن وصفي التل كان يخطط لاشتباك دائم مع إسرائيل , فقد كان يؤكد أن لدينا سلسة جبلية تشكل خط بارليف الطبيعي مع العدو ، نسينا كيف بنى المناهج على صرامة الشخصية الأردنية وقوميتها , نسينا أن كل عسكري أو مواطن أردني لو سألته عن عدوك سيقول إسرائيل ، نسينا قضايانا ، نسينا دورنا في المنطقة وصار المسؤول لدينا فقط يفكر في معرفة خفايا واشنطن وأن يحظى ولو بالصورة مع كوشنر أو حتى لقاء عابر ..
الجروبات كثيرة يا سيدي المشير خذ مثلا (جروب الأئمة الجدد) ، فحين كنت أنت ووصفي التل تبحثون عن عقل في السلطة وقعت يدكم على عدنان أبو عوده الذي كان يقود إعلام الدولة بنفس طريقة قيادة لواء مدرع في حرب ضروس كان عدنان يؤمن أن سيادة الدولة ليست على الأرض والسماء بل أخطر أشكال السيادة هي على الوجدان عبر حمايته وصونه وقاتل بكل ضراوة ..
الان المشهد مختلف لدينا فالإذاعات موزعة بين غنج وغنج وبناتنا صرن يعشقن اللهجة اللبنانية ويفضلنها على صلابة اللسان الأردني ولدينا أئمة جدد بعضهم تخرج من (كارنيغيه) وينظر في الدولة والناس وبعضهم جلس مع اليهود ألف مرة ويتحدث عن العفاف وتنظيف الدولة من الفساد ، وإمام اخر جزاه الله عنا كل خير ترك خيانته لقلمه وللصحف التي احتضنته حين ارتمى في حضن رابين ...وهو يعمل الان في دولة شقيقة كمستشار مهم في القرار .
حالنا يا أبا صطام يدمي ...
فنحن حطام من حطام على حطام ونسأل أما من حجر يصرخ ينطق يستفز فينا بعض ما خزنا من ذكريات عنك أما من رحم يتمرد على الصمت والقبول وينجب وصفي أو حابس أما من غيمة تمر فوق عجلون أو الكرك وتمطر علينا بعضا من الماء عله يذيب قيود العقل التي صدأت وتريد الرحيل ..
ستبقى يا سيدي .. الإبن الشرعي للبارود والفداء , ونعرف أنهم يكرهون ذكرك يكرهون سيرتك ويكرهون صورتك لأنك تعرية لعارهم ولأنك الشرف في وجه الخنوع ..