جفرا نيوز : أخبار الأردن | الأمير الحسن : كنت أتمنى أن أرى مناطق زراعية على سفوح نهر الأردن.. (صور)
شريط الأخبار
لعنة نواب الرئيس تطارد حكومة الملقي الذهب ينزل لأدنى مستوى في 5 أشهر بيان صادر عن مكتب النائب ابراهيم ابو السيد رجال أعمال يهددون باضراب مفتوح عن الطعام تنقلات في الامن العام (اسماء) تقدير فلسطيني لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني القبض على مطلوب مصنف خطير بحقه ١٣ طلب امني في جرش أجواء حارة نسبيا نهار اليوم ولطيفة ليلا خليفات مديرا للعطاءات الحكومية وفاة سادسة من مصابي انفجار صوامع العقبه الملك يحضر مأدبة افطار القوات المسلحة بتكليف من رئيس الوزراء .. المبيضين يزور مصابي غزة .. صور لا عطلة رسمية الخميس وفاة 3 أطفال غرقا في مأدبا الملكة رانيا تزور جمعية دار الأيتام الأردنية في ماركا اقرار قانون الجرائم الإلكترونية (مسودة القانون) الملقي: قانون الضريبة الجديد أنجز وسيحال الثلاثاء للنواب السفارة الامريكية ترجح عودة ووستر قائما باعمال السفارة في عمّان وزير الداخلية ومدير الامن العام يتفقدان جسر الملك حسين .. صور صدور الارادة الملكية بقبول استقالة مبيضين من إدارة موارد
عاجل
 

الأمير الحسن : كنت أتمنى أن أرى مناطق زراعية على سفوح نهر الأردن.. (صور)

جفرا نيوز ـ شادي الزيناتي
تصوير جمال فخيده
مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني ، افتتح الأمير الحسن بن طلال صباح اليوم المنتدى الزراعي الاردني الدولي الاول المقام في البحر الميت .
ودعا سموه إلى ضرورة أن يكون هناك خطط وقرارات تختص بالتنمية المستدامة لتأمين مستقبل أفضل للأجيال القادمة ، مشيرا بذات الوقت إلى التغيرات المناخية التي يتعرض لها العالم حاليا وقام بخلع الجاكيت الخاص به تعبيرا عن مدى الرطوبة في الجو بسبب تلك التغيرات.
وتحدث سموه عن الفقر والزيادة السكانية في العالم ، وحول كيفية تحسين معيشة المواطن العربي من خلال سياسات واضحة ، تقف بوجه السياسات الأمنية والحروب في المنطقة العربية ، داعيا الأمة العربية إلى التعاون في مجالات تحسين مستوى معيشة أبنائهم في ظل كل تلك التحديات وخاصة المياه وندرتها وتدني حصة الفرد الواحد سنويا منها.
كما دعا لتعزيز إنتاجية المحاصيل الزراعية ،واستخدام المياه العادمة المعالجة ، إضافة لحسن استخدام الموارد المائية، وتفعيل دور الصناديق العربية للاستثمارات الزراعية .
وكان سموه أعرب عن أمنيته بأن يرى مزارعا ومناطق خضراء على سفوح وادي الأردن ، وعلى ضفاف البحر الميت من خلال الاستفادة من مياه الأمطار .
وأشار سموه إلى الحاجة إلى إنشاء قاعدة معرفية إقليمية مبنية على أساس الجغرافيا والجيولوجيا والجيوفيزياء، إضافة إلى صياغة سياسات إقليمية تنسيقية متكاملة بعيدا عن السياسة لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة الأممية بهدف إيصال الصوت المدروس من الإقليم إلى الخارج ، وأضاف انه لا بد أن تُبنى السياسات والبرامج التنموية على تعزيز العلاقة بين الأمن الغذائي والحماية الاجتماعية لضمان توزيع متكافئ للغذاء.
وأعرب سموه عن أمله أن تتحول بعض الهيئات الإقليمية إلى مجلس اقتصادي اجتماعي يمثل المنطقة؛ داعيا المنظمات والهيئات العربية والإقليمية لتقديم بحوثها ودراساتها الحيادية حول الفقر والبطالة وتنمية الموارد البشرية وغيرها.
وأكد سموه أهمية زيادة القدرة الإنتاجية للمجتمعات الريفية والاستثمار في مهاراتها وتثقيف سكانها، لافتا إلى الحاجة لتمكين المزارعين من استخدام أحدث الأساليب والتقنيات الزراعية لتحسين مداخيلهم وانتاجهم واعتباره من الحقوق الأساسية.
ودعا سموه إلى التواصل مع الناس وتقوية الشبكات الانتاجية الاجتماعية للمجتمع المدني، وتعزيز الشراكة بين الجانب السياسي والاقتصادي والمدني لتحقيق الاستدامة الاجتماعية والبيئية والاقتصادية.
ويحمل المنتدى الزراعي الأردني الأول الذي انطلقت أعماله في منطقة البحر الميت رسائل عدة باحتضانه نحو 40 دولة في منطقة البحر الميت من بينها الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وبريطانيا وماليزيا، عبر مشاركة رؤساء وزارات ووزراء وعلماء وأكاديميين.
من جهته قال وزير الزراعة المهندس خالد حنيفات ان انعقاد هذا المنتدى يأتي لتقديم القطاع الزراعي في الاردن وتسليط الضوء على المنتجات الزراعية.
واضاف حنيفات خلال كلمة ألقاها في المؤتمر ان الاردن يدرك حجم التحديات الاقتصادية التي تواجه القطاع الزراعي والصعوبات التسويقية في البلدان التي تشهد الصراعات.
وبين ان ارتفع درجات الحرارة وعدم انتظام تساقط الامطار يشكلان خطرا على الزراعة في الاردن، لافتا الى ان الحكومة اتخذت الكثير من القرارات لتحفيز البيئة الزراعية، حيث تم تفعيل عمل صندوق المخاطر الزراعية والمضي بانشاء شركة للتأمين الزراعي، وتطوير المختبرات على المستوى العالمي ، بالاضافة الى تطوير الهيكل التنظيمي للوزارة من خلال استحداث وحدة متطورة للبحث العلمي والارشاد الزراعي.