جفرا نيوز : أخبار الأردن | بيان لمطاعم «سنترو»: وزير حالي وموظفو الأمانة
شريط الأخبار
قرار حكومي برفض السماح لسائقي خط (عمان - دمشق) العودة للعمل نشطاء ينشرون صوراً للسعود و الغانم تاييداً لدفاعهما الدائم عن القضية الفلسطينية بكافة المحافل (8) دوائر في الموقر فاز اعضاؤها بالتزكية (أسماء) اول تعليق للرزاز حول إعادة فتح الحدود مع سوريا "امانة عمان" تقرر إغلاق شارع حيوي في وسط البلد لمدة (5) شهور غنيمات لجفرا بعد فتح الحدود : لن نجبر اللاجئين على العودة لبلادهم وسنضمن عودتهم "الطوعية" "المستقلة": خطة أمنية محكمة لإنجاح انتخابات الموقر قرار بإعفاء شركات التخليص في "جابر" من رسوم ترخيص السنوات السابقة بلدية الرصيفة تقر زيادة 30 دينارا لموظفيها وانشاء صندوق ادخار ورفع اجور عمال الوطن الصحة" و"الاطباء" تتفقان على رفع الحوافز وحل قضية المقيمين وحملة الشهادات وتعيين اطباء راصد : حوادث عديدة وخرق لسرية الاقتراع بانتخابات الموقر - صور الضمان تصنف مهنة "التحميل و التنزيل "العتالة" من المهن الخطرة (2200) مقترع في انتخابات الموقر و تسجيل مخالفة واحدة .. تحديث مستمر "الصيادلة" تصعد ضد شركات التأمين المخالفة بدء الاقتراع بالانتخابات البلدية ومجالس المحافظات في الموقر السعودية تعلن مقتل الخاشقجي في قنصليتها باسطنبول وتحقيقات واعفاءات من مناصب .. اسماء "الضريبة": صرف دعم الخبز "المرحلة الثانية" بعد موازنة 2019 تواصل انخفاض إيرادات ‘‘الأمانة‘‘ بانتظار ‘‘العفو العام‘‘ السبت.. طقس خريفي معتدل نهارا وبارد ليلا 20 ألف مقترع يشاركون بانتخابات الموقر اليوم
عاجل
 

بيان لمطاعم «سنترو»: وزير حالي وموظفو الأمانة

جفرا نيوز- أصدرت إدارة الشركة المالكة لمطاعم "سنترو" بيانا توضيحيا قالت فيه:
تناقلت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في الأسابيع الماضية أخباراً ملتبسة وغير دقيقة تسببت بإطلاق إشاعات عارية عن الصحة ولا أساس لها في الواقع عن قيام أمانة عمّان الكبرى بإغلاق مطعم "سنترو " (شارع سعد جمعة، قرب رئاسة الوزراء)، حيث كان لهذه الحملة الإعلامية التضليلية أثر سلبي مباشر على سمعة هذه المنشأة السياحية العريقة وعلى مكانتها لدى جمهورها، مما استدعى من شركتنا تفنيد هذه الروايات المُغرِضة وبيان الحقيقة، ولذا اقتضى توضيح ما يلي:
1. قامت شركتنا (شركة المدن العالمية للخدمات السياحية) قبل حوالي خمسة عشر عاماً بشراء العقار الموجود عليه اليوم مطعم "سنترو " وترخيصه قانونياً من أمانة عمّان الكبرى ومن وزارة السياحة حسب الأصول كمطعم سياحي، ولا يزال هذا الترخيص يتجدد سنوياً منذ تلك اللحظة دون انقطاع.
2. يحتوي العقار حالياً على مطعم آخر تابع لشركتنا في الطابق الثاني من البناية، وهو مطعم "ميوز "، حيث تنص رخصة المهن الصادرة عن أمانة عمّان بكل وضوح على أن الترخيص يشمل "كامل المبنى" بجميع مرافقه، كما هو الحال في تراخيص المباني التي تحتوي على أكثر من مطعم يمتلكهم صاحب الرخصة نفسه، إذ لا يوجد أي متطلب قانوني ينص على وجوب استصدار رخصة مستقلة لكل مطعم في هذه الحالة طالما أن الرخصة هي للمبنى بأكمله ولنفس المالك.
3. قبل حوالي شهرين، قام أحد الوزراء الحاليين – وهو أحد الجيران القاطنين بجوار المطعم – بتقديم شكوى لأمانة عمان ووزارة السياحة يدعي فيها أن مطعم "ميوز " يخالف القوانين والأنظمة المرعية حول الأصوات المسموح صدورها من المنشأة السياحية، وبعد قيام موظفي الأمانة ووزارة السياحة بالكشف والفحص والتدقيق باستخدام أجهزة قياس وحدات الصوت الإلكترونية المخصصة لهذا الغرض، تبين لهم أن مطعم "ميوز " ملتزم كلياً بالتعليمات والأنظمة المتعلقة بهذا الخصوص، بل توصلوا إلى أن الصوت الصادر من داخل المطعم هو في الواقع أقل من الحد المسموح به قانوناً.
4. إلا أن هذا المسؤول عاد واستعمل نفوذه بالضغط على موظفي الأمانة، الذين جاؤوا إلى الموقع مرة أخرى يوم الخميس الموافق 12 نيسان الجاري وقاموا بإغلاق مطعم "ميوز " بالشمع الأحمر، متذرعين بالحجة الفاقدة لأي أساس قانوني، وهي أنه كان ينبغي على شركتنا إستصدار رخصة مستقلة ثانية لمطعم "ميوز "، مما يتناقض كلياً مع القوانين والأنظمة المرعية في هذا المجال، علماً بأن هذا المتطلب لم تذكره لنا أمانة عمّان طيلة خمسة عشر عاماً من تشغيل مطعمَين في نفس البناية وبترخيص واحد ساري المفعول لكلا المطعمَين.
5. لم يكتفِ موظفو أمانة عمّان بإغلاق مطعم "ميوز "، وإنما قاموا أيضاً بتصوير عملية التشميع على هواتفهم الجوّالة، ونشروا هذه الصور المضللة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل على أنها لمطعم "سنترو "، بينما المطعم الأخير لا علاقة له إطلاقاً بأي إغلاق أو تشميع أو أي مخالفة قانونية من أي نوع.
6. بل ذهب موظفو الأمانة إلى ما هو أبعد وأخطر من ذلك، حيث تعمدوا الإيحاء للجمهور بأن الإغلاق كان يتعلق بأسباب مرتبطة بالصحة والنظافة وسلامة الطعام، وذلك عن طريق نشر كتاب رسمي لم نحصل على نسخة منه يتحدث عن تنسيب صادر عن "طبيب مديرية الرقابة الصحية" لإغلاق المطعم، وهنا تتضح النية الكيدية للنيل من سمعة مطعم "سنترو "، وذلك عن طريق المغالطة والخلط بين المطعمَين أولاً، وعن طريق إقحام موضوع الصحة ثانياً في مسألة لا علاقة لها من قريب أو بعيد بأي أمر يتعلق بجودة الطعام أو بنظافة المرافق التابعة للمطعم أو بسلامة الضوابط الصحية المتبعة لدينا.
7. إن إدارة شركتنا إذ تتوجه لزبائنها الكرام بهذا التوضيح منعاً للإلتباس ولإيقاف الشائعات وللتأكيد بأن مطعم "سنترو " لم يتم إغلاقة مطلقاً أو الإقتراب منه في أي وقت من الأوقات أو مخالفته أو المساس به أو التعرض له بأي شكل من الأشكال، فإننا ننوّه كذلك بأن الإغلاق المؤقت لمطعم "ميوز" جاء هو الآخر مخالفاً للأنظمة وللأصول المرعية، بل أتى مستنداً على حجج واهية تتعلق بمتطلب ترخيصي لا وجود له في القانون، وهو الأمر المنظور حالياً أمام المحاكم الأردنية للطعن بهذا القرار التعسفي الجائر.
8. وفي الختام، فإن شركتنا تحتفظ بحقها الدستوري في التوجه للمحاكم المختصة لمقاضاة جميع من ساهم بالتشهير في مطاعمنا وكل من تسبب بالأذى لسمعتنا ولمصالحنا ولأرزاق موظفينا دون وجه حق، وكلنا ثقة بأن الكلمة الفصل ستكون للقضاء الأردني النزيه لإظهار الحق وتحقيق العدالة وتطبيق القانون بتجرد وشفافية، دون محاباة لأي مسؤول في الدولة مهما علا شأنه ومنصبه في بلدنا الحبيب.