مقتل ثمانينية طعنا داخل منزلها في جبل عمّان ”استثنائیة النواب“ تلتئم الیوم وفي جعبتها 13 مشروع قانون الحرارة تميل للارتفاع قليلا مقتل ثمانينية طعنا داخل منزلها في جبل عمّان مصادر حكومية عن "الفوترة": من غير المعقول أن تتوقع "المحامين" استثناءها ضبط شخصين يذبحون المواشي دون ترخيص البطريرك ثيوفيلوس الثالث يجتمع مع رؤساء الكنائس الأمريكية وفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين نتيجة سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية في محافظة الزرقاء الضمان تطلق "منصة إلكترونية" لتسجيل وتحديث بيانات المواطنين والعمَّال وفاة أردني في أمريكا واخر في السعودية والخارجية تباشر بنقل الجثامين للوطن السقاف: 10.5 مليار دينار موجودات استثمار الضمان نائب الملك يزور ضريح الملك المؤسس الرحامنة يشكر متقاعدي الجمارك القبض على شخص قتل طليقته وابلغ عن انتحارها البلقاء التطبيقية : بدء الامتحانات العملية للدورة الصيفية للشامل اليوم السبت الامن العام حول استخدام الكلاب البوليسية قبيل زيارة الرزاز لاربد "اجتهاد خاطىء" !! خارطة لمواقع مستودعات أسطوانات الغاز في المملكة لتسهيل الوصول اليها 26 اصابة بحادث تصادم حافلتين في الضليل غنيمات: الأردن لم يخرج من عنق الزجاجة ! ضبط 17 اعتداءً على خطوط المياه بالرصيفة
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الأربعاء-2018-05-02 | 11:01 am

اكتشاف جديد .. بروتين يسبب سرطان الدم!

اكتشاف جديد .. بروتين يسبب سرطان الدم!


ذكر موقع رابطة العلوم المتقدمة الأميركية، أن فريقا من الباحثين في جامعة بوسطن، اكتشفوا أن أحد البروتينات يتسبب بتكاثر وتحوّل فيروس تي- اللمفاوي البشري الذي يسبب السرطان.

ودرس العلماء عينات من أنسجة مرضى يعانون من هذا النوع من السرطان واكتشفوا وجود زيادة ملحوظة في مستوى بروتين UFD1(Ubiquitin-fusion degradation).

وقام الباحثون بتقليص مصطنع لنشاط وفعالية الجينات المسؤولة عن تخليق البروتين المذكور ونجم عن ذلك خفض مستوى البروتين ووقف نمو الأورام السرطانية دون أن يؤثر ذلك على حالة الأنسجة السليمة.

وذكر الموقع، أن الفيروس معروف بتسببه في أحد أنواع السرطان الخطيرة وهو أول فيروس قهقري، يصيب البشر وتمكن العلماء من عزله وفرزه.

وقال أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، إن كافة طرق علاج سرطان الدم المستخدمة اليوم تبقى شديدة السمية ويصعب على المرضى تحملها.

وأشار إلى أن اكتشاف العلاقة المتبادلة بين مستوى UFD1 ونمو الورم يعطي الأمل في تطوير دواء لا يؤذي الأنسجة السليمة.


 

 
ويكي عرب