جفرا نيوز : أخبار الأردن | حين يُفاجأ طبيب بجثة أخيه الشهيد .. !
شريط الأخبار
الحكومة: لا تصاريح لخدمة ‘‘فاليت‘‘ إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر انخفاض تدريجي على الحرارة اليوم معالي العرموطي وجمعية الشهيد الزيود توزيع طرودا غذائية على الأسر المحتاجة في لواء الهاشمي الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا تحويل أصحاب مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز الرزاز: البت بضرائب"الزراعة" خلال أسابيع وزير البلديات يدعوا البلديات للنهوض بدورها التنموي الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل إعلام الديوان".. تكسير إيجابي للتقاليد.. و"ضربة معلم الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية الرزاز : سنبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع المعشر : مشروع قانون الضريبة بداية لنهج اقتصادي جديد إحالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في الدولة (اسماء) معادلة أكثر من 350 شهادة بمستوى الثانوية العامة يوميا الامانة ترد على جفرا حول "عطاء تتبع التكاسي" ازدحامات مرورية خانقة في عمّان تسجيل" 136" الف طلب لوظائف قطر القبض على شخصين قاما بسرقة مجموعة من الإبل في البادية الوسطى
عاجل
 

حين يُفاجأ طبيب بجثة أخيه الشهيد .. !

جفرا نيوز- رائده الشلالفه - ليس أقسى من الموت إلا فجيعة الحياة حينما يتحول الفُقد فيها الى بديهية أو حتمية تصنعها يد البطش والظلم على حدٍ سواء، فيستحيل الفرح الى صنم لا يعنيننا، ويصبح الاحساس ممرا مظلما لا يودي الا إلى العدم . 
حالة من الخدر، من العبث المجبول بالقهر، بالايمان القابع في ملكوت القلب كحبلٍ سُري ينقل حزننا ونجوانا مع الله، يقف الطبيب الغزي معتصم النونو يتفحص جثة الشهيد المائلة امامه خلال عمله في المستشفى على إسعاف جرحى مجزرة غزة يوم امس التي ارتكبتها يد الغدر والارهاب الصهيونية في مواجهاتها مع شبان المقاومة الشعبية الغزيين في سلسلة الزحف المليوني تجاه الشريط الحدودي، ليُفاجأ بأنها جثة أخيه !!
وفي الحكاية الموجعة، تفاجأ الطبيب معتصم النونو خلال عمله في المستشفى على إسعاف الجرحى، بشقيقه معتز النونو الذي أصيب عند الشريط الحدودي في غزة، فبعد معاينته لعددٍ من جثث الشهداء، تصله جثة أخيه، ليقف مذهولا لا يعي تفاصيل الفاجعة التي وجدها بين يديه، وقد راح به الذهول الى استعادة شريط حياته مع اخيه، الى المشهد المرتقب الذي ستستقبل فيه امه خبر استشهاد ابنها، هل ستزغرد، هلى ستهرول الى غرفة ابنها الشهيد وتفتح خزانته وتلثم ثيابه وتشمها بحرقة عميقة وتبكي ؟؟
الموت في بعض حروبٍ قد يكون موتا مجانيا، تصنعه الة الحرب ليعلو الطغاة، لكن الموت في ارض فلسطين.. في ارض غزة الصمود والمقاومة، فله طعم اخر وقد تحول الى موسم قطاف تحصده السماء ليعبره الشهداء الى جنة الفردوس (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170) ۞ يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171) / سورة آل عمران.
يذكر أنه استشهد يوم امس 55 متظاهراً فلسطينياً برصاص جيش الاحتلال الصهيوني في مواجهات على الحدود مع غزة الاثنين وإصابة أكثر من 2000، وذلك بالتزامن مع افتتاح وكر السفارة الامريكية في قلب مدينة القدس الشريف .