جفرا نيوز : أخبار الأردن | علماء: فراش الشمبانزي أنظف من فراش البشر
شريط الأخبار
سلاح الجو يفتح باب تجنيد مرشحي ومرشحات الطيران وزير المالية: مراجعة شاملة لكافة الاليات بهدف تسهيل الإجراءات على المستثمرين من هم شهداء عمليتي السلط والفحيص؟ بريد أردني يصل الضفة الغربية بعد 8 سنوات.. والسبب! العثور على جثة شخص مجهول الهويه ملقاة في احدى مناطق الزرقاء بعد رد تنسيبات رئاسة "الأردنية" .. ما هي الخطوات اللاحقة؟ وفد اقتصادي أردني إلى دمشق مطلع أيلول ارتفاع قليل على الحرارة وأجواء معتدلة في الجبال الرزاز يلتقي كتاب وصحفيين تغريدة «مثيرة للجدل» لمحمد نوح القضاة.. ماذا قصد فيها؟ ضبط مستودع مهجور لتغليف الشوكلاتة بعمّان الحكومة تنشر استبيانا للمشاركة بالرأي حول قانون ضريبة الدخل (رابط) العميد بطاح يودع بعثة الامن العام المتوجهة الى الحج العيسوي يلتقي عددا من الطلبة المشاركين بمعسكرات الحسين ترفيع الشهيدان العقاربة وبني ياسين ترفيع الشهيد الرائد معاذ الدمانية إلى رتبة مقدم منتدى الخليل يدعو إلى مزيد من الوعي لمواجهة الإرهاب توقيف شخص اعتدى على احد رقباء السير زواتي: مشروع الطاقة الشمسية بالزعتري هو الأكبر عالميا ويزود 80 الف لاجئ بالكهرباء التعليم العالي يقرر قبول (32482) طالباً في الجامعات الأردنية
عاجل
 

علماء: فراش الشمبانزي أنظف من فراش البشر

جفرا نيوز- اكتشف علماء من جامعة ولاية كارولينا أن الشمبانزي تحافظ على نظافة فراشها أكثر من البشر.

وأفاد موقع "EurekaAlert" أن العلماء درسوا عينات من 41 فراش شمبانزي وفحصوا التنوع البيولوجي من الميكروبات، التي تعيش هناك. ووجدوا عينات من المفصليات في 15 فراش.

وتتميز أماكن نوم الشمبانزي بالتنوع الكبير من البكتيريا، تصل إليها مع أوراق الأشجار، التي تنام عليها القرود، لكن عدد الميكروبات "القذرة" من أجسامها، التي تترك على الفراش من اللعاب أو الجلد أو البراز فهي أقل بكثير من تلك التي يتركها البشر.

وقالت مديرة البحث ميغان توميس: "لم نجد تقريبا مثل هذه الميكروبات في أماكن نوع الشمبانزي، ما أثار دهشتنا نوعا ما"، فعلى سبيل المثال، في فراش البشر توجد 35% من البكتيريا.

وتعتقد توميس أن فراش الشمبانزي أنظف لأنها ترتب لنفسها كل ليلة فراشا جديدا.

ووفقا لأقوالها، فإن الدراسة تبين دور الهياكل، التي يبنيها الإنسان لتشكيل نظام بيئي نظيف، ليصبح في النتيجة "أقل مثالية".

وأوضحت: "لقد صنعنا الأسرة، التي أوقفت تفاعلنا مع التربة والكائنات الحية الدقيقة في البيئة، وبدلا من ذلك، نحن محاطون بميكروبات أقل تنوع، مصدرها أجسادنا".