ارتفاع أسعار المحروقات خلال الاسبوع الثالث من الشهر الحالي الطراونة يطالب بالكشف عن المتورطين بقضية الدخان والمسؤولين عن تزوير توقيعي العلاف والرزاز اسرائيل تفتتح المطار المثير للجدل قرب العقبة رغم الاعتراض الشديد من الاردن القبض على مطلوب خطير ومسلح في البادية الوسطى الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز عودة الاجواء الباردة واستمرارها حتى الاربعاء .. تفاصيل هيئة الاعلام : لا ترخيص لأي موقع إلكتروني دون رئيس تحرير متفرغ القبض على شخص سلب محل تجاري تحت تهديد السلاح في منطقة المنارة ارتفاع على درجات الحرارة واستمرار الأجواء الباردة ليلا القبض على 3 اشخاص خلال تعاطيهم للجوكر في الزرقاء الاردن يعترض رسميا على إقامة مطار اسرائيلي قرب العقبة جرائم المخدرات المشمولة والمستثناة من العفو .. تفاصيل النقل: استجبنا لتسعة من أصل عشرة مطالب للتاكسي الأصفر عطية: أردنيون في الخارج ينتظرون العفو ليعودوا ويسددوا التزاماتهم الملك عبر تويتر: نشامى وما قصرتوا إرادة ملكية بتعيين العتوم رئيسا لجامعة آل البيت الكباريتي يطالب بعدم شمول جرم الشيك بالعفو العام الحزن يخيم على الاردنيين بعد خسارة النشامى امام فيتنام .. تفاصيل اختتام امتحانات الدورة الشتوية للتوجيهي بمستوى عالي من الانضباط مجلس الأعيان يقر قانوني الموازنة العامة والوحدات الحكومية
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
الأربعاء-2018-05-16 | 08:06 pm

الصفدي يدعو دول الإتحاد الأروبي للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية

الصفدي يدعو دول الإتحاد الأروبي للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية

جفرا نيوز- دعا وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اليوم دول الإتحاد الأروبي الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية التي أكد أن قيامها حرة مستقلة على التراب الوطني الفلسطيني شرط تحقيق السلام الشامل في المنطقة.
وحث وزير الخارجية الدول الأروبية خلال لقائه سفراء الإتحاد الأوروبي المعتمدين لدى المملكة على التحرك فوريا لدعم تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في المجزرة التي ارتكبتها إسرائيل ضد المدنيين العزل في قطاع غزة وتطبيق القانون الدولي عليها.
وقال الصفدي إن استمرار إسرائيل في ارتكاب جرائمها من دون رد دولي رادع سيفجر دوامة جديدة من العنف ستعاني المنطقة وأؤروبا والعالم كله تبعاتها، ذاك أن استقرار االشرق الأوسط ركيزة للإستقرار الدولي.
وزاد إن ممارسات الاحتلال وغياب آفاق زواله يجذر اليأس ويضعف أصوات الإعتدال ويقوي التطرف والأفكار الظلامية التي تعتاش على الياس والإحباط.
ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته الأخلاقية والقانونية وحماية الشعب الفلسطيني من غطرسة الاحتلال الإسرائيلي غير الشرعي الذي يضرب بعرض الحائط كل قرارات الشرعية الدولية، ويوغل في ممارساته التي تقوض فرص تحقيق السلام.
وحذر الصفدي من تبعات الممارسات الإسرائيلية الأحادية التي تستهدف فرض حقائق جديدة على الأرض وطمس هوية القدس العربية الإسلامية المسيحية.
وقال إن القدس، كما يؤكد جلالة الملك عبدالله الثاني, الوصي على المقدسات الإسلامية والمسحية في المدينة المقدسة، هي مفتاح السلام الذي لن يتحقق إلا بتلبية الحقوق السشروعة للسشعب الفلسطيني، وفي مقدمها حقه في الحرية والدولة وعاصمتها القدس الشرقية على ترابه الوطني.
ولفت الصفدي إلى أن الأردن، وبتوجيه ومتابعة مباشرتين من جلالة الملك عبدالله الثاني، سيظل يكرس كل إمكاناته لحماية المقدسات والحفاظ على الهوية العربية الإسلامية والمسيحية للقدس الشريف، ومن أجل تحقيق السلام الشامل والدائم الذي يضمن حق جميع شعوب المنطقة العيش بأمن وسلام.
وشدد الصفدي على موقف المملكة الثابت في إدانة القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ورفضه خرقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية. وقال إن المملكة مستمرة في العمل مع الأشقاء في دولة فلسطين والأشقاء العرب والدول الأوروبية وكل المجتمع الدولي للحد من تداعيات القرار.
واشار إلى أنه عشية الذكرى السبعين للنكبة تفتتح السفارة الأميركية في القدس في خرق للقانون الدولي، وترسل إسرائيل جنودها إلى غزة لقتل المظاهرين السلميين الذين يمارسون حقهم المشروع في التظاهر السلمي ضد الإحتلال وممارساته، بدل أن يتعاضد المجتمع الدولي لرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني، وهو أكبر ظلم تاريخي في العصر الحديث.
وثمن الصفدي موقف دول الإتحاد الأوروبي الداعم لحق الشعب الفلسطيني العيش بسلام وكرامة عبر حل الصراع على أساس حل الدولتين. كما ثمن رفض دول الإتحاد الأوروبي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتأكيد عدم نقل سفاراتها إلى القدس، التي حرمها الاحتلال السلام الذي كانت على مدى التاريخ رمزا له، مدينة مقدسة عند المسلمين والمسيحيين واليهود.
ودعا الصفدي إلى تحرك دولي فاعل يكبح الممارسات الإسرائيلية ويوجد أفقا للتقدم نحو السلام، محذرا من تبعات استمرار الإنسداد السياسي. وشدد على أهمية ممارسة الإتحاد الأوروبي الضغط على إسرائيل لوقف إجراءاتها الأحادية في القدس ووقف مصادرة الأراضي الفلسطينية وبناء المستوطنات وتوسعتها وغيرها من الإجراءات التي تقوض حل الدولتين.
وقال إن الأردن سيظل يعمل مع الأشقاء العرب والاتحاد الأوروبي وينخرط مع الولايات المتحدة وكل شركائه في المجتمع الدولي من أجل تحقيق السلام الشامل والدائم على أساس حل الدولتين، ووفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.