جفرا نيوز : أخبار الأردن | أميركي حصل على البراءة بعد 17 عاما
شريط الأخبار
حادث مروع يودي بحياة مرتب بالدفاع المدني (شاهد) "الضريبة" يستثنى تكنولوجيا المعلومات من الزيادة رمان : إعادة فتح معبر جابر - نصيب الحدودي بادرة انتعاش لتجارة الترانزيت توجه لمنح الجنسية لأصحاب المشاريع القائمة أجواء خريفية معتدلة بأغلب مناطق المملكة الحكومة تقر تعديلات لنظام الخدمة المدنية قبيلة بني صخر : نعتز بالقضاء النزيه والعادل سفارة مصر في الاْردن تناشد مواطنيها استخراج تصاريح عمل ووثيقة تأمين ضد الحوادث ضبط شخصين يشتبه بقتلهما ثمانينيا بمأدبا عضو مجلس بلدي الزرقاء الزواهرة يلوح بالاستقالة الطراونة: لدي برنامج اصلاحي وندرس تغليظ العقوبة في "الجرائم الإلكترونية" المركزي يعمم على البنوك بعدم قبول الهويات القديمة توقيف ثلاثة اشخاصٍ على خلفية عطاء برج للتلفزيون عام 2015 النقباء: فرصة تاريخية للرزاز لاتخاذ قرار وطني حول الباقورة والغمر الرزاز يشيد بجهود الأجهزة الأمنية بالتصدي للخارجين على القانون الفلاحات: الاعتصامات ليس من اهتمامنا ولكنا معنيون بتحصيل حقوقنا محاولة خطف طالبتين اثناء مغادرتهما للمدرسة في إربد الامن والجيش يحبطان تسلل عدد من المهربين وضبط كمية من المخدرات (صور) بالاسماء .. إحالات للتقاعد بين عدد من موظفي المؤسسات الحكومية التربية تلغي رخصة احدى المدارس الخاصة في عمان
عاجل
 

أميركي حصل على البراءة بعد 17 عاما

 حصل رجل أمريكي يدعى جو بان، على براءته من جريمة قتل، بعد أن قضى 17 في السجن، وقد أدين بالجريمة حين كان عمره 14 سنة.

كانت 27 عاما طويلة كافح فيها السيد جون بان من أجل حياته ومن أجل حياة أسرته، قضى منها 17 عاما وراء القضبان ظلما.

اتهم جون بان بجريمة قتل من الدرجة الثانية حينما كان في سن 14 عاما، حيث اتهم وزميله آنذاك بقتل ضابطي شرطة في غير وقت عملهما وسرقة سيارتهما عام 1991. عقب الحادثة توفي أحد الضباط وبقي الثاني ليصبح الشاهد الوحيد على "جريمة القتل".

عمل على القضية محقق بإسم سكارسيللا عمل على التحقيق في قضايا قتل في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، وأثبت مؤخرا أن الكثير منها كان ملفقا..

"لقد تم اختيار القاضي والسماع إلى الشاهد والمحاكمة في يوم واحد – تلك ليست عدالة" هكذا كان تعليق القاضي سيمبسون على الحكم بسجن جون بان عام 1991، بعد أن حكمت مؤخرا ببراءته من التهمة التي لاحقته 27 عاما.

تعلم بان القراءة في السجن، وقضى عقوبته حتى عام 2009، وخرج بإفراج مشروط ليبحث عن براءته التي حصل عليها فقط الآن.

"هناك مجرم طليق ارتكب جريمة القتل هذه، ولم نكن نحن من ارتكبها" كانت هذه كلمات جون بان بينما انفجر باكيا من فرط التأثر.